اقرأ في هذا المقال

يمكن تعريف مضادات الاكتئاب بأنّها أدوية تساهم في التقليل من الأعراض لمجموعة من الأمراض، مثل الاكتئاب والقلق، تسعى إلى تصحيح الخلل الكيميائي للنّاقلات العصبية في الدماغ، التي يُعتقد أنّها المسؤولة عن التغيرات في المزاج والسلوك.

أضرار مضادات الاكتئاب:

تحتوي مضادات الاكتئاب على مجموعة من الأدوية، حيث أنّ أنواع الاكتئاب تختلف في آلية عمل كل منها، كذلك فهي لا تتشابه في الأعراض الجانبية التي من الممكن أن تُسبّبها، إذ ترتكز الآثار الجانبية التي تُسبّبها مضادات الاكتئاب المختلفة على النّوع المُستخدم منها، حيث إنّ الأدوية في المجموعة الواحدة تتشابه فيما بينها بالكثير من الآثار الجانبية التي تسببها، كذلك تختلف عن الأدوية في المجموعات الأخرى.

  • تسبب مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية العديد من الأعراض الجانبية، مثل الصداع والغثيان ومشاكل في النوم، إضافة إلى الدوخة والإسهال والتعب العام، كما أنّها من الممكن أن تُسبّب بعض القلق وحدوث اضطرابات في المعدة وجفاف في الفم.

  • تمنع مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين و النورإيبنفرين الخلايا الموجودة في الدماغ من إعادة الامتصاص للنواقل العصبية، مثل النورإيبنفرين أو السيروتونين، كما أنّها قد تُسبّب بعض الأعراض الجانبية، مثل الصداع والغثيان والأرق والدوخة وجفاف الفم وفقدان الشهية والإمساك.

  • تقوم مضادات السيروتونين ومثبطات امتصاص السيروتونين بإظهار بعض الأعراض الجانبية، مثل النّعاس وجفاف الفم والمعاناة من الصداع، إضافة إلى تعرض المصاب للدوخة والغثيان وعدم الوضوح في الرؤية وانخفاض في ضغط الدم.

  • يعتمد مبدأ عمل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات على زيادة مستوى السيروتونين في الدماغ، بالتالي تقلّل من تأثير ناقل عصبي آخر، ممّا يؤدي إلى زيادة خطر التعرض لبعض الآثار الجانبية، التي تشبه الآثار الجانبية التي تُسبّبها مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية ومثبطات إعادة امتصاص السيروتونين والنورإيبنفرين، لكنّها تكون بشكل أشد، ويزداد تكرار حدوثها.

  • إنّ الآثار الجانبية التي من الممكن أن أن تظهر عند استخدام مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، هي عدم الرؤية بشكل واضح والإمساك وتزايد الضغط على العين، كذلك تُسبّب ارتفاع في ضغط الدم، مع حدوث مشاكل في معدّل نبضات القلب، إضافة إلى الإصابة بالقلق والأرق والصداع وظهور طفح على الجلد، كذلك الشعور بالغثيان والمعاناة من التقيّؤ وتشنّجات البطن وفقدان الوزن والضعف الجنسي.