الترتيب الأكاديمي لجامعة كيوتو:

كيوداي هي واحدة من أعرق الجامعات في اليابان ويمكن رؤيتها في عدة تصنيفات كما هو موضح أدناه وقد صنف الترتيب الأكاديمي للجامعات العالمية جامعة كيوتو على النحو التالي:

السنةالترتيب على مستوى اليابانالترتيب على مستوى آسياالترتيب على مستوى العالم
2008المرتبة الثانيةالمرتبة الثانيةالمرتبة الثالثة والعشرين
2009المرتبة الثانيةالمرتبة الثانيةالمرتبة الرابعة والعشرين
2010المرتبة الثانيةالمرتبة الثانيةالمرتبة الرابعة والعشرين
2011المرتبة الثانيةالمرتبة الثانيةالمرتبة السابعة والعشرين
2012المرتبة الثانيةالمرتبة الثانيةالمرتبة السادسة والعشرين
2013المرتبة الثانيةالمرتبة الثانيةالمرتبة السادسة والعشرين
2014المرتبة الثانيةالمرتبة الثانيةالمرتبة السادسة والعشرين
2015المرتبة الثانيةالمرتبة الثانيةالمرتبة السادسة والعشرين

صنفت التايمز للتعليم العالي جامعة كيوتو على النحو التالي:

السنةعلى مستوى اليابان على مستوى آسياعلى مستوى العالم
2010-2011المرتبة الثانيةالمرتبة الثامنةالمرتبة السابعة والخمسين
2011-2012المرتبة الثانيةالمرتبة الخامسةالمرتبة الثانية والخمسين
2012-2013المرتبة الثانيةالمرتبة السابعةالمرتبة الرابعة والخمسين
2013-2014المرتبة الثانيةالمرتبة السابعةالمرتبة الثانية والخمسين
2014-2015المرتبة الثانيةالمرتبة التاسعةالمرتبة التاسعة والخمسين
2015-2016المرتبة الثانيةالمرتبة التاسعةالمرتبة الثامنة والثمانين
صنيفات التايمز

صنفت تصنيفات جامعة “QS” العالمية جامعة كيوتو على النحو التالي:

السنةعلى مستوى اليابانعلى مستوى آسياعلى مستوى العالم
2008المرتبة الثانيةالمرتبة الثالثةالمرتبة الخامسة والعشرين
2009المرتبة الثانيةالمرتبة الخامسةالمرتبة الخامسة والعشرين
2010المرتبة الثانيةالمرتبة الثامنةالمرتبة الثالثة والعشرين
2011المرتبة الثانيةالمرتبة السابعةالمرتبة الثانية والثلاثين
2012المرتبة الثانيةالمرتبة العاشرة المرتبة الخامسة والثلاثين
2013المرتبة الثانيةالمرتبة العاشرة المرتبة الخامسة والثلاثين
2014/2015المرتبة الثانيةالمرتبة الثانية عشرةالمرتبة السادسة والثلاثين
2015/2016المرتبة الثالثةالمرتبة الرابعة عشرالمرتبة الثامنة والثلاثين
تصنيفات جامعة “QS”

صنفت (URAP) جامعة كيوتو على النحو التالي:

السنةعلى مستوى اليابانعلى مستوى آسياعلى مستوى العالم
2011المرتبة الثانيةالمرتبة الثانيةالمرتبة الرابعة والعشرين
تصنيفات (URAP)

الترتيب العام لجامعة كيوتو:

احتلت الجامعة المرتبة الثالثة في عامي “2008” و”2010″ في تصنيف “الجامعات القوية حقًا” من تأليف تويو كيزاي، وفي ترتيب آخر صنفت مدرسة كاوايجوكو اليابانية الإعدادية كيوداي كثاني أفضل جامعة في اليابان، وتعد (Kyodai) أيضًا واحدة من أفضل الجامعات في العالم.

التصنيفات التالية هي مثال لمواقف ترتيب (Kyodai) في التصنيف العالمي:

  • احتلت جامعة كيوتو المرتبة “24” في العالم في الترتيب الأكاديمي لعام “2010” للجامعات العالمية.

  • المرتبة “11” عالمياً في تصنيف الجامعة العالمية.

  • قام مؤشر الموارد البشرية وتحليل العمالة من قبل مجلة (Human Resources & Labour Review) والمنشور في (Chasecareer Network) بتصنيف الجامعة في المرتبة “24” دوليًا والثانية في آسيا لعام “2010”.

  • تصنيفات جامعة (QS) العالمية في عام “2011” وضعت جامعة كيوتو في المرتبة الأولى في العالم، واحدة خلف جامعة ملبورن، أقل بسبع مرات من العام السابق.

  • تصنيفات (QS) الآسيوية لعام “2011” تجعل جامعة كيوتو سابع أعلى جامعة في آسيا وأعلاها جامعة هونغ كونغ للعلوم والتكنولوجيا.

  • احتلت جامعة كيوتو المرتبة “44” من بين أفضل الجامعات في العالم والمرتبة الثانية في اليابان والخامسة في آسيا في عام “2019” وفقًا لأفضل “500” جامعة عالمية من تصنيفات مجلة (CEOWORLD.

أداء البحث في جامعة كيوتو:

تعتبر كيوداي عادة واحدة من أفضل المؤسسات البحثية في اليابان، في الواقع ثاني أكبر مبلغ للاستثمار من المنح في البحث العلمي وهو برنامج المنح الوطنية لمؤسسات البحث، هذا الدعم المالي من الحكومة اليابانية له تأثير مباشر على نتائج أبحاث (Kyodai).

وفقًا لـ (Thomson Reuters) تعد (Kyodai) أول جامعة بحثية في اليابان، إن تميزها البحثي مميز بشكل خاص في الكيمياء (الأول في اليابان والرابع في العالم)، علم الأحياء والكيمياء الحيوية (الثاني في اليابان والثالث والعشرون في العالم)، علم الأدوية والسموم (الثاني في اليابان و”30″ في العالم)، علم المناعة (الثالث في اليابان و”25″ في العالم) وعلوم المواد (الرابع في اليابان و”22″ في العالم) والفيزياء (الرابع في اليابان و”25″ في العالم).

في ترتيب آخر أجرته (Nikkei Shimbun) في “2004” و”2016″ مسحًا حول معايير البحث في الدراسات الهندسية استنادًا إلى (Thomson Reuters) والمنح التي تساعد في البحث العلمي والاستبيانات لرؤساء “93” مركزًا يابانيًا رائدًا للبحث، تم تصنيف (Kyodai) في المركز العاشر (القدرة على التخطيط البحثي “6”) في هذا الترتيب.

لدى (Kyodai) أيضًا مستوى بحث عالٍ في العلوم الاجتماعية والعلوم الإنسانية، صنفت شركة (Repec) في يناير “2011” معهد (Kyodai) للأبحاث الاقتصادية كثالث أفضل مؤسسة بحثية اقتصادية في اليابان، قدمت “Kyodai” ما مقداره “6” رؤساء للجمعية الاقتصادية اليابانية في تاريخها الذي يبلغ “42” عامًا وهو ثالث أكبر عدد، لخص أساهي شيمبون كمية الأوراق الأكاديمية في المجلات القانونية اليابانية الرئيسية حسب الجامعة وحلت كيوداي في المرتبة السادسة للفترة بين “2005” و”2009″.

تصنيفات كلية الدراسات العليا في جامعة كيوتو:

تعتبر كلية القانون في (Kyodai) واحدة من أفضل كليات الحقوق في اليابان، حيث تم تصنيفها في المرتبة الرابعة من حيث عدد المرشحين الناجحين لامتحان المحامين الياباني في عامي “2009” و”2010″، احتلت (Eduniversal) مرتبة كليات إدارة الأعمال اليابانية، بينما احتلت كلية الاقتصاد في كيوداي المرتبة الرابعة في اليابان (المرتبة “111” عالميًا).

تصنيفات الخريجين في جامعة كيوتو:

خريجي (Kyodai) ناجحون بشكل مميز في الصناعات اليابانية، وفقًا لتصنيف ويكلي الاقتصاديين لعام “2010”، من خريجي (Kyodai) الحاصين على أفضل معدل العمالة “10” في “400” شركة كبرى في اليابان ومع ذلك تجدر الإشارة إلى أن هذا المنصب الأدنى يرجع إلى العدد الكبير من الخريجين الذين أصبحوا بيروقراطيين حكوميين وهو ثاني أكبر الجامعات اليابانية، في الواقع خريجي متوسط راتب كيوداي هو خامس أفضل راتب في اليابان، وفقًا للرئيس.

المدرسة الوطنية العليا المهنية للمناجم في باريس: التصنيف العالمي للجامعات يصنف (Kyodai) في المرتبة الخامسة في العالم في عام “2011” من حيث عدد الخريجين المدرجين بين الرؤساء التنفيذيين في أكبر “500” شركة حول العالم.

الشعبية والانتقائية في جامعة كيوتو:

تعد (Kyodai) واحدة من أكثر الجامعات انتقائية في اليابان، تعتبر صعوبة دخولها عادة واحدة من أفضل “180” جامعة وطنية وعامة.