لا يمكننا أن نمضي حياتنا بالعيش والتصرّف بشكل عشوائي، دونما خطة أو هدف واضح يجعلنا نستقرئ الرؤية التي نطمح في أن توضّح وجهتنا وطبيعة شخصيتنا، فالحياة مليئة بالالتزامات التي تجعل منا أشخاصاً منظمين بشكل ناجح أو مبعثرين بشكل عشوائي، فنحن بالتالي من يستطيع اختيار طبيعة معيشته والمستوى الذي نرغب في الحصول عليه، ولا علاقة للحظوظ في هذا الأمر.

تحديد التزامات الحياة الشخصية بناء على نقوم به:

من أجل تحديد التزامات حياتنا، علينا أن نلتزم بأفعال معينة اعتماداً على ما نثق بفعله، وبناء على الأسئلة التي تجول في خاطرنا، إذ علينا أن نتّخذ قراراتنا ذات الأهمية على الفور من أجل تحسين جودة علاقاتنا الشخصية، ثم بعد ذلك، علينا كلّ يوم القيام بشيء من أجل التحرّك إلى الأمام تجاه معظم الأهداف المهمّة، لبناء وتطوير لعلاقات التي قمنا بتحديدها ﻷنفسنا.

عندما نقوم على تسخير أنفسنا للتميّز في حياتنا الشخصية، ونحافظ على هذا التميّز، ستتحسن جودة كل جانب من جوانب حياتنا بشكل تلقائي، وسنصبح أكثر سعادة وصحة وأكثر راحة وإنتاجية، وسنشعر أيضاً بالسعادة والرضا، وسنكون أكثر تأثيراً وقدرة في الاستمرار بنجاح.