اقرأ في هذا المقال

عندما نقوم على زيادة معرفتنا، وصقل شخصيتنا بشكل قيادي يتناسب والمهام التي نقوم على تنفيذها، فسنحصل وقتها على زيادة في الإنتاج وصولاً إلى النجاح وتحقيق الأهداف، التي كنّا نحلم في تحقيقها يوماً من الأيام، فتطوير الأداء قاعدة لا يمكن الحياد عنها لنبقى في دائرة النجاح.

كيف نزيد من فرص النجاح؟

نتيجة لقانون زيادة فرص النجاح، فإنّ كل الجهود التي نحاول أن نجعلها أكثر إنتاجية في جانب واحد، سوف تؤدي إلى تطوير أدائنا في كلّ جانب آخر في نفس الوقت، وسوف نحصل وقتها على المزيد من النتائج الجيدة في وقت وجهد أقل، فقط عندما نحافظ على عمل ذلك.

إذا أصبحنا أكثر إنتاجية بنسبة تصل إلى واحد بالمئة في كلّ يوم، فإننا وعلى مدار عدّة شهور سنصل إلى إنتاجية تفوق ما قضينا من خلاله عمراً بأكمله، وكلّ ذلك نتيجة التخطيط المسبق ووضوح الهدف، وهنا يتجسد أثر المعرفة الجديدة والموهبة، فكل تطوير في أي جزء من أجزاء حياتنا، يؤثر على باقي الأجزاء في نفس الوقت، ولكوننا أصبحنا نملك الخبرة الكافية في إدارة الوقت، سنصبح أكثر إنتاجية، وسنصبح أكثر قدرة وكفاءة في الجوانب الأخرى من عملنا، حيث يؤدي كلّ تحسين إلى المزيد من النجاح.