تتنوع الألعاب التي يتم تعليمها للأطفال من قبل المعلم أو الأهل، وهذه الألعاب تنمي الحركات الدقيقة لدى الطفل، ومن هذه الألعاب لعبة العصي والصناديق ولعبة الموسيقى، وتعليم التقليد ولعبة الكراسي ولعبة الورق والقماش وغيرها من الألعاب.

 

لعبة العصي والصناديق والحصى لذوي الاحتياجات الخاصة

 

وذلك بمساعدة الطفل على جمع العصي والصناديق والحصى، ويعمل المعلم على تعليم الطفل اللعب بهذه الأشياء وترتيبها في أوضاع مختلفة، ويعلم الطفل استخدام هذه الأشياء في تأليف قصص عن الناس والحيوانات، ثم يقوم المعلم وهو والطفل بجمع أوراق الشجر الخضراء وكذلك أزهار حمراء وصفراء، ويستخدمها في تعليم الطفل هذه الألوان المختلفة، كما يمكن تعليم الطفل أسماء الزهور، وأيضاً يعلم المعلم الطفل كيف يتعرف على هذه الألوان في ملابسه أو الملابس التي يرتديها الآخرون.

 

الألعاب التي تنمي الحركات الدقيقة لدى ذوي الاحتياجات الخاصة

 

1- لعبة الموسيقى

 

يطلب الراشد أو المعلم الذي يدرب الطفل من الطفل القيام بحركات معينة عند توقيف صوت الموسيقى، يقف على قدم واحدة ويقف دون حركة ويقف على أصابع قدميه ينحني يُكوّر جسمه، حيث يتم تعليم الطفل على هذه الوضعيات من قبل المعلم من أجل تنمية الحركات الدقيقة.

 

2-  تعليم التقليد

 

يقوم المعلم بتعليم الطفل حركات معينة تتوافق مع النغمة الموسيقية، ويطلب من الطفل تقليدها كما يلي: يقفز ويدور حول نفسه ويُدوّر حول الكرسي ويصفق ويمشي بسرعة ويمشي ببطء، جميع هذه الحركات تعمل على تنمية قدرات الطفل.

 

3- لعبة الكراسي

 

تقوم هذه اللعبة على صوت الموسيقى ويتحرك الأطفال حول الكراسي، فإذا انتهت الموسيقى ينبغي على كل طفل أن يجد له كرسي ويجلس عليه، وبالتأكيد تكون الكراسي أقل من عدد الأطفال ناقص واحد، ويخرج الطفل الذي لم يجد كرسي خارج اللعبة، وتنقص من الكراسي كرسي واحد أيضاً، وتدور الموسيقى مرة أخرى، وهكذا حتى يبقى طفل واحد هو الفائز.

 

5- لعبة الورق والقماش

 

يقوم المعلم باستخدام الورق أو القماش قص شكل رجل مع فصل الرأس والذراعين والكتفين والساقين والقدمين عن الجسم، ويقوم المعلم بتعليم الطفل كيف يضع الأشياء في مكانها مستخدماً جسمه ليتعلم منه، وثما يقوم بلف قطعة من الورق على شكل اسطوانة وإعطائها للطفل، ويعلمه أن يضعها أمام إحدى عينيه ويتابع تحركات الأشخاص من حوله والحيوانات والطيور من خلالها.

 

6- لعبة الطيارة

 

يقوم المعلم بمساعد الطفل على عمل طائرة من الورق وتطييرها، وأيضاً ساعد الطفل على رسم متاهة على الأرض؛ كي يحاول إيجاد المسار الصحيح فيها، كذلك رسم المتاهة على قطعة من الورق، ثم استخدم إصبعه في تتبع المسار الصحيح، أو القفز أو الحجل في أشكال مرسومة على الأرض.

 

7- نظام المرور

 

يقوم المعلم بأخذ الطفل في نزهة من أجل تعليم الطفل الإشارة الضوئية يقوم المعلم بتعليم الطفل أن الإشارة الضوئية الحمراء تعني توقف السيارات، والإشارة الضوئية الصفراء تعني الاستعداد والإشارة الضوئية الخضراء تعني الانطلاق، وأيضاً تعليم الطفل أن الأفراد الآخرين يقفون على الرصيف وينطلقون عندما تكون الإشارة حمراء وعند قطع الشارع يجب النظر إلى الاتجاه اليمين والاتجاه السيار يميناً وشمالاً، وسؤال الطفل بعد ذلك ماذا تعني الإشارة الضوئية الخضراء والحـمـراء والصـفـراء؟

 

أمثلة على ألعاب الأطفال لتنمية الحركات الصغيرة لدى ذوي الاحتياجات الخاصة

 

1- لعبة الكبير والصغير

 

يقوم المعلم بتعليم الأطفال أن يقف كل طفلين مُقابِل بعضهما مُؤدين بعض الحركات، وتكون هذه الحركات على شكل أغنية للأطفال، مثل “أمي تأكل فاصوليا بيضاء وأبي يأكل فاصوليا خضراء وأنا آكل فاصوليا خضراء” “وماما تلبس كعب عالي، وبابا يلبس كعب منخفض وأنا ألبس كعب منخفض” وهكذا ويتم اختيار هذه الأغاني بناءً على المعلم أي بمعنى هذا الأغاني تكون اختيارية، حيث يتم تحديد الأغنية بناء على اللعبة التي يعلمها المعلم للطفل.

 

2- لعبة الصحن

 

يقوم المعلم بتقسيم الأطفال على شكل حلقة ويبدأون بالغناء “دور يا صحن السكر وقع مني وانكسر، واللي كسره ما لمّه، وراح يشتكي لأمه”، أو لعبة أيام الأسبوع السبعة التي يعلمها المعلم للطفل، بحيث يبدأ الطفل في الحلقة بإعطاء ضربة كف على يد زميله مع لفظ يوم الأسبوع، مثل أن يبدأ من (يوم السبت حتى يصل إلى إعطاء يوم الجمعة)، فيحاول الطفل الذي وقف عنده آخر يوم بالأسبوع بعدم أخذ ضربة يوم الجمعة على يده؛ لأنه سوف يخرج من اللعبة.