“Singer” وهي حي يطل على المحيط في مدينة “Riviera beach”، حيث تتميز بجمالها الطبيعي وشواطئها الرملية البكر والعديد من المنتجعات الراقية، كما تتميز بمسارات التنزه وركوب الدراجات ورياضة الغوص، مما يجعلها وجهة سياحية مثالية.

 

الموقع الجغرافي لجزيرة سينغر

 

تقع جزيرة سينغر شرق فلوريدا شمال فورت لودرديل في المحيط الأطلسي، تبلغ مساحتها حوالي 24 كيلو متراً، وتتكون الجزيرة من التلال والسهول والأراضي المنخفضة، بالإضافة إلى الكثير من الشواطئ الرملية الطويلة والخلجان، وهي مغطاة بالعديد من الغابات الاستوائية وغابات المانغروف الساحلية، كما تحتوي على الكثير من مراكز التسوق والمنتجعات الفخمة، وتعتبر مكاناً مثالياً لممارسة رياضة الغوص؛ لاحتوائها على الكثير من الشعاب المرجانية والكائنات البحرية المتنوعة.

 

مناخ جزيرة سينغر

 

تتمتع جزيرة سينغر بمناخ الغابات الاستوائية المطيرة؛ دافئ وماطر صيفاً معتدل شتاءً، يمتد موسم الصيف من يونيو إلى أغسطس، حيث تصل درجات الحرارة إلى 27 درجة مئوية، أما موسم الشتاء فيمتد من ديسمبر إلى فبراير مع درجات حرارة تصل إلى 23 درجة مئوية، ويوجد في الجزيرة موسمان مطريان؛ الموسم الماطر الذي يمتد من مايو إلى أكتوبر، حيث تسقط معظم الأمطار فيه على شكل عواصفٍ رعدية، والموسم الجاف الذي يمتد من نوفمبر إلى إبريل، كما تشهد الجزيرة موسماً للأعاصير، حيث يمتد من يونيو إلى نوفمبر، وتشهد ارتفاعا حاداً في هطول الأمطار في هذه الفترة، أفضل الأوقات لزيارة الجزيرة في إبريل وأكتوبر.

 

أهم المناطق السياحية في جزيرة سينغر

 

1. منتجع بالم بيتش ماريوت

 

ويعتبر إحدى أفضل المنتجعات الموجودة في جزيرة سينغر، وهو عبارة عن جنة مطلة على المحيط مع أجنحةٍ أنيقة على طراز الشقق ووسائل الراحة الفاخرة، حيث يمكن الاستمتاع بالاسترخاء على شاطئ البحر في المنتجع وتناول المشروبات والأطعمة، وممارسة العديد من الأنشطة الرياضية؛ كالسباحة والغوص ومشاهدة الشعاب المرجانية الملونة.

 

2. مركب بالم بيتش

 

وهو عبارة عن مركب شراعي يبلغ طوله 37 قدماً يملكه الكابتن مايك الشهير، حيث يمكن استئجار المركب لمدة ساعتين أو نصف يوم أو يومٍ كامل والإبحار في المحيط، كما يعتبر مثالياً في أوقات أعياد الميلاد واحتفالات الذكرى السنوية والرحلات الرومانسية وحفلات الزفاف.

 

3. مطعم “Sailfish Marina”

 

وهو عبارة عن مطعم شهير يقدم المأكولات البحرية الطازجة، حيث يمكن الاستمتاع بتناول وجبة الغداء أو العشاء بإطلالة رائعة على البحر، وتذوق المأكولات البحرية الطازجة التي يعدها أشهر الطباخين في المنطقة.

 

4. حديقة ماك آرثر

 

تم تأسيس هذه الحديقة عام 1989م من قبل جون دي ماك آرثر، حيث تعمل الحديقة على الحفاظ على النظام البيئي الفريد للجزيرة، وأن تكون مساحة تعليمية وترفيهية للسكان المحليين والسياح، حيث تحتوي الحديقة على شاطئٍ خاص وأرجوحةٍ بحرية وشعابٍ صخرية، كما توفر العديد من وسائل الراحة ومحلات بيع الهدايا وشوايات للتنزه، بالإضافة إلى مركز تعليمي كبير مزود بمكتبة بحثية ومختبر.