مدينة تيميشوارا هي واحدة من المدن التي تقع في دولة رومانيا في قارة أوروبا، وتعد مدينة تيميشوارا أول مدينة في القارة الأوروبية تضاء بمصابيح الشوارع الكهربائية في عام 1884 ميلادي، حيث كانت هذه أيضًا المدينة التي بدأت فيها شرارة الثورة المناهضة للشيوعية في عام 1989 ميلادي.

 

مدينة تيميشوارا

 

تقع مدينة تيميشوارا عاصمة مقاطعة تيميس في غرب رومانيا، ويبلغ عدد سكان المدينة نحو ما يقارب 303700 نسمة، ويشير اسم المدينة إلى نهر (Timis) الذي جاءت مياهه في الماضي البعيد من جبال (Semenic) إلى مدينة تيميشوارا، وتشتهر المدينة بنشاطها الاقتصادي والثقافي، كما أنها أول مدينة أوروبية تحصل على الكهرباء، وتشتهر مدينة تيميشوارا بمتنزهاتها وحدائقها الوردية وحدائقها بل إنها تُلقب بمدينة الزهور، وتُعرف مدينة تيميشوارا في جميع أنحاء العالم باسم “فيينا الصغيرة”، وتعد مدينة تيميشوارا مدينة فريدة من نوعها وغير نمطية وينطبق ذاك على ما تتمتع به من ثراء تاريخي وثقافي وعرقي فهي تعد مدينة عالمية وينعكس هذا حتى في هندستها المعمارية متأثرة بمختلف السكان الذين مروا بها.

 

يعود تاريخ أول سجل لمدينة تيميشوارا الذي بني في موقع قلعة رومانية قديمة تسمى (Castrum Regium Themes) إلى عام 1212 ميلادي، وعلى مر السنين تأثرت المدينة وهي أكبر مدينة في غرب رومانيا بالعديد من الثقافات، حيث استخدمها الرومان كحصن مفترق طرق مهم حتى دمرها التتار في القرن الثالث عشر، وغزاها جيوش الإمبراطورية العثمانية في عام 1552 ميلادي وظلت مدينة تيميشوارا تحت حمايتها حتى عام 1718 ميلادي، وذلك عندما أصبحت المنطقة تحت الحكم النمساوي لمدة قرنين من الزمان، وأصبحت المدينة فيما بعد مدينة تجارية وتصنيعية حيوية، وترك الأتراك والنمساويون والألمان والصرب بصماتهم، ويمكن رؤية تأثيرهم في الأحياء في جميع أنحاء المدينة حتى اليوم، ويكمن سحر هذه المدينة التي استقرت على الضفة الشمالية لنهر بيغا في طابعها المعماري المتميز وحياتها الثقافية النابضة بالحياة.

 

أهمية مدينة تيميشوارا

 

يُشار إلى مدينة تيميشوارا كثيرًا باسم “ليتل فيينا” وهي موطن للعروض الموسيقية والمسرحية على مدار العام والمعارض الفنية والمتاحف والحياة الليلية الصاخبة، وكانت المدينة مكانًا عالميًا تقدميًا وكانت أول مدينة في أوروبا والثانية في العالم بعد مدينة نيويورك تستخدم الكهرباء لإضاءة شوارعها، وفي عام 1869 ميلادي أدخلت المدينة وسائل النقل العام مع ترام تجرها الخيول، وهو العرض الأول في أوروبا، وتم بناء معظم أجزاء وسط مدينة تيميشوارا على مستنقع، وكان هناك حاجة إلى 5000 قطعة من خشب البلوط لدعم كاتدرائية متروبوليتان – الهيكل الرمزي للمدينة.

 

بفضل مناخها المعتدل تضم مدينة تيميشوارا الكثير من الساحات العامة والملاذات الخضراء المورقة، ومن السهل استكشاف المدينة سيرًا على الأقدام، وتزخر المدينة بكنائس من عدة طوائف وحي يهودي وساحة باروكية أنيقة ومنطقة وسط المدينة للمشاة فقط، كما توفر بعض المعالم الأثرية في قلب المدينة إطلالات بانورامية، بينما توفر العديد من المتنزهات في “مدينة الزهور” هذه مكانًا مثاليًا لأخذ قسط من الراحة من مشاهدة المعالم السياحية.

 

المعالم الرئيسية في مدينة تيميشوارا

 

في كثير من النواحي كانت وفرة العمارة الانفصالية هي التي زودت المدينة بلقبها المناسب “فيينا الصغيرة”، حيث تطورت الانفصالية في مرحلتين معماريتين متميزتين هنا، وتميزت الخطوط المنحنية والزخارف الزهرية بالمرحلة الأولى التي استمرت حتى عام 1908 ميلادي، وشهدت المرحلة الثانية التي استمرت حتى الحرب العالمية الأولى مبانٍ أبسط وأكبر بتصميمات هندسية، وكان الانفصال في رومانيا رابطًا مهمًا بين الطراز البيزنطي والعمارة الحديثة لاحقًا.

 

ساحة النصر (بياتا فيكتوري)

 

بعض المواقع الأكثر إثارة للاهتمام في المدينة هي مبانيها الباروكية الأنيقة المنتشرة في جميع أنحاء المدينة وخاصة على طول الساحة الرئيسية (Piata Victoriei) والتي تمتد من ساحة الأوبرا (Piata Operei) إلى (Loga Boulevard)، والنقطة المحورية هي كاتدرائية ميتروبوليتان الرومانية الأرثوذكسية الشاهقة (Catedrala Ortodoxa Mitropolitana) في الجانب الجنوبي من الساحة، حيث بُني بين عامي 1936 و1946 ميلادي، وقد تم ترتيب قرميد السقف باللونين الأخضر والأحمر في تصميم من الفسيفساء، وأمام الكاتدرائية نصب تذكاري لأولئك الذين فقدوا حياتهم خلال ثورة 1989 ميلادي التي أطاحت بالحكم الشيوعي، ويقدم المتحف التذكاري للثورة المناهضة للشيوعية لعام 1989 ميلادي (Muzeul Revoluției) نظرة ثاقبة للثورة في مدينة تيميشوارا.

 

ميدان الاتحاد (Piata Unirii)

 

عبر وسط المدينة توجد بياتا أونيري الخلابة التي تعود إلى حقبة هابسبورغ، والتي سميت بهذا الاسم بسبب مشهد الكاتدرائيات الرومانية الكاثوليكية والصربية الأرثوذكسية التي تواجه بعضها البعض، وتصطف المباني التاريخية بألوان الباستيل على طول الساحة، وخلال القرن الثامن عشر كان هذا المركز التجاري للمدينة ومكانًا للعديد من المواكب العسكرية والاحتفالات الدينية.

 

كلية نيكولا ليناو (ليسول نيكولا ليناو)

 

تقع على الجانب الشمالي من الساحة ، وتم بناؤها في عام 1761 ميلادي وكانت موطنًا لأقدم مسرح في مدينة تيميشوارا، وتقع الكاتدرائية الأرثوذكسية الصربية الباروكية (Biserica Orthodoxa Sarba) التي بنيت في 1745 ميلادي ومقر الأسقف الصربي الأخضر والأبيض (Vicariatul Ortodox Sarb) بزخارفها الباهظة على الجانب الغربي من الساحة، ويمكن زيارة الكاتدرائية يوميًا بين الساعة 7 صباحًا و 6 مساءً.