مدينة أوبالينكا هي واحدة من المدن التي تقع في دولة بولندا في قارة أوروبا، وتعد مدينة أوبالينكا مدينة خلابة بالقرب من مدينة بوزنان، ومدينة أوبالينكا ليست فقط منتجعًا ثقافيًا شهيرًا في محافظة بولندا الكبرى ولكنها أيضًا وجهة مثالية للرياضيين المتحمسين، وهناك العديد من الملاعب والمرافق الرياضية بالإضافة إلى طرق دراجات طويلة تمتد من مدينة أوبالينكا إلى لوويك بمسافة تصل إلى نحو 32 كم ونوي توميسل بمسافة تصل إلى نحو 26 كم، ومجموعة أماكن الإقامة في مدينة أوبالينكا متنوعة لذا سيجد الجميع شيئًا لأنفسهم في هذه المدينة المميزة.

 

مدينة أوبالينكا

 

مدينة أوبالينكا هي مدينة تقع في مقاطعة (Nowy Tomyśl) في محافظة بولندا الكبرى في بولندا ويبلغ عدد سكانها نحو مي يقارب 9861 نسمة، ونشأت عائلة (Opalenica Opaliński) النبيلة هنا بصفتها أمراء المنطقة وفرعًا من عائلة (de Bnin Bniński) من (Clan Łodzia)، ونشأت عائلة نبيل دي أوبالينيكا أوبالينسكي هنا بصفتهم أسياد المنطقة وفرعًا من عائلة دي بنين بنينسكي من عشيرة لودزيا.

 

كان هناك سكة حديدية ضيقة العيار في مدينة أوبالينكا، لكنها أغلقت ثم تم تفكيكها لإفساح المجال لطريق سريع، وكان مقر فريق البرتغال الوطني لكرة القدم هنا خلال بطولة أوروبا لعام 2012 ميلادي التي أقيمت في بولندا وأوكرانيا، وتم منح مدينة أوبالينكا امتيازات المدينة حوالي عام 1400 ميلادي، والمدينة بها مدرسة ثانوية عامة ومدرسة مهنية وهي أيضًا مركز خدمة للزراعة ومقر مصنع سكر أوبالنيكا ومصنع بول موت للآلات الزراعية، ويتم إنتاج الغاز الطبيعي بالقرب من مدينة أوبالينكا لتلبية الاحتياجات المحلية.

 

جغرافية مدينة أوبالينكا

 

مدينة أوبالينكا هي بلدة في محافظة بولندا الكبرى في مقاطعة (Nowy Tomysl)، وتقع على بعد 37 كم غربًا من مدينة بوزنان ( قد تكون رحلة قصيرة إلى مدينة بوزنان فكرة جيدة إذا كان لديك وقت)، وبجانب نهر موغيلنيكا – أطول رافد على الضفة اليمنى لأوبرا، ومدينة أوبالينكا مدينة كبيرة يبلغ عدد سكانها أكثر من نحو ما يقارب 9000 نسمة، ومع ذلك خلال فصلي الربيع والصيف يزداد عدد الزوار بشكل كبير، وقيمها السياحية التي لا جدال فيها مثل الحي الخلاب والعديد من المعالم الأثرية تجذب مئات الزوار كل عام.

 

السياحة في مدينة أوبالينكا

 

مدينة أوبالينكا هي عبارة عن منتجع ثقافي وترفيهي مهم، والأهم هو المركز المجتمعي الذي يعمل في المدينة منذ عام 1969 ميلادي، ويسمى (TAKLAMAKAN) ولأكثر من 40 عامًا تم تنظيم الكثير من الأحداث هنا، وتجدر الإشارة إلى حفلات نجوم البوب ​​والروك والليالي الشعرية وورش العمل الفنية، وعلاوة على ذلك أعطى المركز المجتمعي الفرصة للعديد من الشباب الموهوبين لتنمية مهاراتهم الموسيقية.

 

في الوقت الحاضر يتم استخدام (TAKLAMAKAN) من قبل عدد قليل من فرق الروك والفولكلور كمكان لتدريباتهم ومجلس المدينة كمكان لجلساتهم ومناقشاتهم واجتماعاتهم، وينظم المركز المجتمعي في مدينة أوبالينكا أيضًا دروسًا في الرقص والتمثيل والفن والطهي، ومدينة أوبالينكا هو مركز رياضي وترفيهي معترف به، وتمتلك المدينة العديد من الملاعب والمرافق الرياضية التي تمكن سكانها من ممارسة تخصصاتهم المفضلة.

 

تطور مدينة أوبالينكا

 

يوجد في مدينة أوبالينكا ملعب محاط بمضمار للجري ومجمع من 15 ملعبًا لكرة القدم، حيث تقام (Opalenica REMES CUP) بطولة كرة القدم الدولية للناشئين، وعلاوة على ذلك هناك خمسة ملاعب تنس، والتي تقام سنويًا كأس أوروبا للناشئين الدولي للتنس، وفي وسط المدينة نجد أيضًا مركزًا رياضيًا وترفيهيًا كبيرًا به صالة رياضية بالحجم الكامل وأكثر من 500 مقعدًا للمشاهدين.

 

لا تعد مدينة أوبالينكا وجهة للزوار النشطين فحسب بل تعد أيضًا وجهة للمؤرخين المتحمسين، وقد تفتخر المدينة بالعديد من المعالم الأثرية من أهمها كنيسة القديس ماثيو القوطية المتأخرة ومقبرة كنيسة صغيرة من النصف الأول من القرن السابع عشر ومقر القسيس الكلاسيكي الجديد الموجود بجوار كنيسة القديس ماثيو، ودار البلدية من عام 1897 ميلادي وكنيسة القديس يوسف القوطية الجديدة من عام 1900 ميلادي.

 

تشتهر مدينة أوبالينكا أيضًا بطواحين الهواء، وكانت هناك ثلاثة مبانٍ مماثلة في المدينة، وفي الوقت الحاضر لا نجد طاحونة هوائية في هذه المنطقة، واثنان منهم احترق واحد في عام 1983 ميلادي والثاني في عام 2004 ميلادي والثالث تم هدمه لخطر الانهيار، وكنيسة القديس ماثيو في مدينة أوبالينكا هي كنيسة في فيلكوبولسكي، وتقع كنيسة (Saint Matthew) في مدينة أوبالينكا بالقرب من (Szkoła Podstawowa)، وعلى مقربة من (Town Hall) في مدينة أوبالينكا، وكنيسة القديس يوسف في مدينة أوبالينكا هي كنيسة في فيلكوبولسكي تقع في (Powstańców Wielkopolskich)، وتقع كنيسة القديس يوسف في أوبالينيكا بالقرب من (Dworzec PKP Opalenica) وبالقرب من (Cho no tu 5).

 

تاريخ مدينة أوبالينكا

 

تعود أقدم السجلات حول مدينة أوبالينكا إلى عام 1393 ميلادي، حيث أن مالكها الأول كان (Ticz Bar de Opalenicza) وأن مدينة أوبالينكا حصلت على حقوق المدينة على الأرجح في عام 1400 ميلادي، وبعد حوالي 39 عامًا استحوذت مدينة أوبالينكا على أسقف (Poznan  Andrzej) من (Bnino) الذي توفي قريبًا لابن عمه بيوتر، وفي عام 1453 ميلادي غير (Piotr) اسمه الأخير إلى (Opalinski) وظل (Opalenica) في أيدي أحفاده لمدة ثلاثة قرون.

 

في عام 1793 ميلادي نتيجة التقسيم الثاني لبولندا انضمت مدينة أوبالينكا إلى أراضي بروسيا، وبين عامي 1806 و1815 ميلادي كانت تنتمي إلى دوقية وارسو ثم انضمت لاحقًا إلى بروسيا، وقامت سلطات بروسيا من أجل تشجيع المستعمرين الألمان على الاستقرار في المنطقة ببناء المدرسة الإنجيلية والتجمع هنا، وكان للتأثير الكبير على التطور الديناميكي لهذه المنطقة سكة حديدية من مدينة بوزنان إلى مدينة برلين والتي مرت عبر المدينة.

 

أحداث مرت على مدينة أوبالينكا

 

في عام 1881 ميلادي تم بناء خط سكة حديد من مدينة أوبالينكا إلى جرودزيسك هنا، وفي ذلك الوقت أيضًا تم اتخاذ قرار بشأن بناء مصنع السكر، وتم تشكيل الكثير من المنظمات الوطنية في المدينة وفي عام 1906 ميلادي أضرب أطفال المدارس للدفاع عن اللغة البولندية، وفي شهر ديسمبر من عام 1918 ميلادي ظهرت مدينة أوبالينكا في متناول انتفاضة بولندا العظمى، وتم إطلاق سراح البلدة في 28 من شهر ديسمبر وفي 5 من شهر يناير من عام 1919 ميلادي توجه جيشها المتمرد الذي تم إنشاؤه حديثًا نحو (Zbaszyn) القريبة من أجل تحريرها.

 

بدأت الحرب العالمية الثانية بتدمير قطار الإخلاء في محطة السكة الحديد في الأول من شهر سبتمبر من عام 1939 ميلادي، وقتل الكثير من سكان المدينة أو تم إجلاؤهم ونظرًا لحقيقة انخفض عدد سكان مدينة أوبالينكا بأكثر من 800 شخص، وفي 26 من شهر يناير من عام 1945 ميلادي تم غزو مدينة أوبالينكا من قبل الجيش الأحمر لكن نهاية الحرب العالمية الثانية لم تجلب دمارًا كبيرًا، وبعد عام 1945 ميلادي أصبحت المدينة مركزًا صناعيًا مهمًا.