أمراض العظام والمفاصلالصحة

أسباب آلام مفاصل اليدين

تعتبر مفاصل اليدين قوية بما يكفي للاستيلاء على الأشياء الثقيلة وعدم تركها، عندما تسبب كل حركة في مفاصل اليدين الألم يصعب التحمل وهنا يتطلب الأمر المساعدة السريعة لألم اليد، من أجل تقديم بعض المساعدة حتى يتمكن الشخص من التخلص من الألم بشكل أفضل يجب التعرف على مكان الألم بالضبط إذا كان في الإبهام أو في أحد الأصابع الأخرى، أو إذا كان في الرسغ أو ينتقل من الذراعين إلى اليدين.

 

مفاصل اليد 

 

تصميم اليد هو روعة حقيقية لا يوجد مخلوق آخر لديه أيادي بارعة مثل البشر، إنها بمثابة أداة ماهرة للغاية وهي أيضًا عضو حسي مهم، يوجد على كل من أطراف الأصابع عدة مئات من أجسام اللمس لكل سنتيمتر مربع من الجلد، يتفاعل كل منها مع منبهات مختلفة، من خلال تفاعلهم يمكن على سبيل المثال الاستيلاء على الأشياء أو رميها باليد، هذه الحركات تعتبر سليمة وطبيعية في حالة سلامة مفاصل اليد لفترة طويلة لدرجة أن حركات اليد تجري بشكل مستقل تمامًا وبطلاقة.

 

إذا حاولت تقليد هذه الحركات بإنسان مصاب بمفاصل اليد فسرعان ما يتضح مدى صعوبة هذه الحركات في الواقع، ثم ينشأ الألم وربما شكاوى أخرى غير سارة في اليد المصابة، من خلال هذه المقالة نريد أن تكون قادرًا على إحالة الشكوى إلى مناطق معينة من اليد وفهم كيف ولماذا ينشأ ألم مفاصل اليد، في بعض الحالات من خلال التمارين ومن خلال توفير الأدوات الأدوات المناسبة يتم التخلص من مشاكل مفاصل اليد.

 

كيف تعمل مفاصل اليد الصحية

 

تعمل جميع المفاصل في جسم الانسان على نفس المبدأ حيث يمكن أن يكون للمفاصل مجموعة متنوعة من الزوايا (محاور يمكن الحركة حولها)، بالتزامن مع العضلات المحيطة يمكن التحرك في مجموعة متنوعة من الاتجاهات، يحاط كل مفصل بعظمتين على الأقل، ويكون أيضاً المفصل محاط بكبسولة مشتركة تتكون من طبقتين، حيث تكون الطبقة الخارجية من كبسولة المفصل قوية جدًا وتحمل المفصل، تنتج الطبقة الداخلية التي تسمى الغشاء الزليلي السائل الزليلي. هذا السائل الزليلي يعمل على تشحيم المفصل ويحتوي على اللبنات البروتينية التي يتغذى منها الغضروف، يعمل الغضروف والجراب كعازل ويضمن عدم احتكاك العظام ببعضها مباشرة.

 

أسباب آلام مفاصل اليد

 

يتساءل الشخص كيف يحدث ألم اليد المؤلم، ثم يفكر في كل الأشياء التي يفعلها بيده وخاصة أصابع اليد، في الحياة اليومية سواء كنت تريد فنجان قهوة أو تكتب على لوحة المفاتيح أو الهاتف الذكي، تنحني مفاصل الأصابع باستمرار، نظرًا لأن أوتار الأصابع تتصل بساعد اليد، يمكن أن تنتشر المشاكل إلى رسغ اليد أو الساعد بهذه الطريقة، نظرًا لوضعية الأصابع المنحنية والوضع المستقيم المقابل في المعصم، تتكيف العضلات واللفافة مع هذا الوضع بمرور الوقت وتصبح صلبة ثم تحدث حالة تسمى تقصير العضلات اللفافة.

 

يظهر الألم في اليدي على مدى فترة زمنية أطول في أي مكان يكون فيه التوتر في العضلات واللفافة كبيرًا جدًا، نتيجة للتوتر العضلي، يتم ضغط عظام ومفاصل اليدين معًا كثيرًا، يمكن أن يؤدي هذا الامر إلى تلف مفاصل اليدين أو التهاب مفاصل اليدين، وهذا شائع بشكل خاص في مفصل الإبهام، ولكن يمكن أن يحدث التورم وتقييد الحركة والأضرار الأخرى أيضًا بسبب الحمل الزائد، هناك أسباب محتملة أخرى لألم مفاصل اليدين، نذكر منها ما يلي:

 

  • الإصابات: بالطبع، إذا كنت تعاني من ألم في اليد، فيجب أن تكون قادرًا على استبعاد الإصابات مثل الكسور والخلع، والالتواءات أو الكدمات، إذا لم تكن متأكدًا يجب فحص الأعراض الخاصة بك من قبل الطبيب، خاصة إذا كان هناك شك في حدوث كسر، ولكن حتى مع الالتواءات، فإن التثبيت ليس بالشكل الأمثل، ومع ذلك يجب أن تحرك أصابعك ولكن بلطف شديد.

 

  • مرض الروماتيزم: في الطب يتم تلخيص أكثر من 100 مرض مختلف تحت مصطلح الروماتيزم أو النقرس أو التهاب المفاصل الروماتويدي حيث أن أكثرها شيوعًا هو ما يسمى بالتهاب المفاصل الروماتويدي في هذه الحالة يكون التهاب المفاصل لفترة قصيرة وغالبًا ما يتم الخلط بينه وبين النقرس، والذي يسبب التهابًا وألمًا في مفاصل اليد، تلعب التغذية المثالية دورًا مهمًا في مسار وعلاج آلام مفاصل اليدين.

 

  • اختلالات الأصابع: يمكن أن تكون اختلالات الأصابع مثل التشوهات الخلقية سببًا واضحًا إلى حد ما لألم مفاصل اليد، إذا كانت الأصابع منحرفة، فإن العضلات واللفافة تسحب الأصابع إلى أوضاع غير طبيعية، لقد لاحظنا في بعض المرضى أن التمارين قد خففت من الألم.

 

  • وجود عقدة الأصابع: وتسمى أيضًا العقدة، وهي نمو حميد في منطقة كبسولة المفصل أو غمد الوتر السطحي ويمكن أن تسبب أيضًا ألمًا في مفصل اليد، في حالة وجود شكوى عادة ما يتم إزالة العقدة جراحيًا لاستعادة وظيفة مفصل الإصبع تمامًا.

 

  • داء سوديك: يُعرف هذا المرض أيضًا باسم متلازمة الألم الإقليمية المعقدة في مفاصل اليد خصوصاً، اعتمادًا على مرحلة التقدم في الحالة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ألم حارق ووذمة وتغير لون الجلد وأخيراً إلى اضطرابات تشريحية مثل التصلب، لعلاج مرض سوديك، يعتمد الأطباء على مزيج من العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي والعلاج بالعقاقير، بالنسبة للمصابين سرعان ما يصبح المرض عبئًا لذا فإن المساعدة الذاتية هي الأهم، لذلك لا تتردد في تجربة التمارين لأنه ليس لديك ما تخسره سوى الألم.

 

  • مرض دوبويتران: في مرض دوبويتران، تنقبض الأوتار المثنية والعضلات المثنية في اليد، هذا يعني أنه بينما يمكن ثني الأصابع، لا يمكن فردها بفاعلية، أسباب ومسببات المرض غير معروفة وعادة ما يتم علاجه بالجراحة، ومع ذلك يمكن للمعالجين المدربين مسبقًا وفقًا لـ Liebscher & Bracht  محاولة تقليل التوتر في العضلات المصابة وبالتالي تخفيف الأعراض، لا يوجد خطر بالنسبة لهذه العلاجات أيضا.

 

  • متلازمة رينود: تسبب متلازمة رينود نوبات من انقباض الأوعية الدموية وعدم كفاية تدفق الدم في مفاصل اليدين، سبب هذا المرض واضطرابات الدورة الدموية غير معروف، إذا كنت تشك في المتلازمة فعليك بالتأكيد زيارة الطبيب، لا يوجد علاج محدد، لكن الأطباء يوصون بالحفاظ على اللياقة البدنية للمصاب، بسبب تدفق الدم المحسن والحفاظ على اليدين دافئة، يمكن أن تساعد التمارين الرياضية في الحفاظ على اتساع الأوعية الدموية، لذا يجب القيام بخطة التدريب الخاصة بالمصاب إذا كانت مفيدة له.

 

  • اعتلال الأعصاب المتعدد: يصف مصطلح اعتلال الأعصاب العديد من أمراض الجهاز العصبي التي تتلف فيها العديد من الألياف العصبية، دائمًا ما تتأثر الأعصاب خارج الدماغ والنخاع الشوكي وفي الغالب تكون الأعصاب الحركية والحسية، يمكن أن تكون اعتلالات الأعصاب المتعددة هذه أيضًا سببًا لألم مفاصل اليدين، يجب تنسيق التشخيص والعلاج المناسب مع أخصائي، الهدف هو الحفاظ على وظائف مفاصل اليدين والأصابع.

المصدر
أمراض العظام والكسور والعمود الفقري، د مصطفى شهيب هشاشه العظام (الخطر الصامت) د صهباء محمد بندق طب المفاصل والعظام د. إسماعيل الحسيني آلام الظهر والمفاصل د. محمد السري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى