الحمل والولادةصحةصحة الفم والأسنان

أسباب التهاب اللثة أثناء الحمل وطرق علاجه

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو التهاب اللثة أثناء الحمل؟
  • أعراض التهاب اللثة أثناء الحمل
  • أسباب التهاب اللثة أثناء الحمل
  • طرق الوقاية والعلاج من التهاب اللثة أثناء الحمل

ما هو التهاب اللثة أثناء الحمل؟

 

التهاب اللثة أثناء الحمل: هو التهاب يصيب اللثة بسبب تراكم الترسبات، وتكون اللثة بهذه الحالة حمراء وحساسة ومنتفخة، بالإضافة إلى نزيف اللثة، وتعاني 60-70% من النساء من التهاب اللثة أثناء الحمل.

 

أعراض التهاب اللثة أثناء الحمل:

 

يزداد خطر حدوث التهاب اللثة أثناء الحمل، وتكون الأعراض التي تعاني منها الأم الحامل هي احمرار اللثة وتورمها ونزيف اللثة عند تفريش الأسنان بالفرشاة، ونظرًا لزيادة خطر الإصابة بالتهاب اللثة أثناء الحمل يجب الحفاظ على صحة اللثة والأسنان بشكل مستمر.

 

أسباب التهاب اللثة أثناء الحمل:

 

يوجد علاقة مباشرة بين نزيف اللثة والحمل، حيث يحدث ذلك بسبب زيادة افراز هرمون البروجسترون والذي يؤدي إلى زيادة استجابة بكتيريا البلاك والتي تؤدي إلى التهاب اللثة، لذلك يجب على الأم الاعتناء بصحة اللثة من خلال استخدام أفضل معجون أسنان مضاد لالتهاب اللثة للمساعدة في محاربة هذا المرض.

 

طرق الوقاية والعلاج من التهاب اللثة أثناء الحمل:

 

فيما يلي بعض الأشياء المهمة التي يجب تذكرها للوقاية من التهاب اللثة أو علاجه أثناء الحمل:

 

  • استخدم معجون أسنان مضاد لالتهاب اللثة: يساعد هذا المعجون في تنظيف عميق لإزالة السموم وذلك عن طريق تحييد بكتيريا البلاك التي تتراكم حول خط اللثة، يجب على المرأة الحامل سؤال طبيب الأسنان عن إمكانية البدء في استخدام هذا المعجون قبل الحمل وأثناءه وبعده للحفاظ على صحة الفم بشكل عام.

 

  • استخدم غسول الفم المضاد لالتهاب اللثة: ينصح الطبيب باستخدام غسول الفم متعدد الحماية والذي يقتل 99٪ من البكتيريا المسببة لالتهاب اللثة.

 

  • استخدام خيط الأسنان: يجب استخدام خيط تنظيف الأسنان مرة واحدة على الأقل، حيث ينزلق الخيط بسهولة بين الأسنان وتحت خط اللثة لإزالة الترسبات المسببة لالتهاب اللثة.

 

  • التأكد من إزالة طبقة البلاك بالكامل، الموجودة حول خط اللثة.

 

  • تنظيف الأسنان بشكل متكرر في عيادة الأسنان لتجنب التهاب اللثة، ويجب على المرأة إخبار أخصائي صحة الأسنان وطبيب الأسنان إذا كانت حامل.

 

إذا كانت المرأة حامل، فيجب استشارة طبيب الأسنان لتقييم صحة الأسنان لمعرفة أي علاج مطلوب قبل الحمل وأثناءه، مع رعاية اللثة الموجودة ضمن خطة الحمل الخاصة بالحمل حتى يتم تقليل مخاطر الإصابة بالتهاب اللثة أثناء الحمل.

 

المصدر
Contemporary Oral Microbiology and Immunology Book by Jørgen Slots and Martin A. Taubman | edition 3Color Atlas of Clinical Oral Pathology Book by Brad W. Neville and Douglas D. Damm | edition 2Burket's Oral Medicine by Michael Glick | edition 12Essential Microbiology for Dentistry Textbook by Lakshman P. Samaranayake | edition 5

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى