أمراض السرطانصحة

أعراض أورام الغدة النخامية

اقرأ في هذا المقال
  • أولاً: أورام كبيرة وسرطان الغدة النخامية
  • ثانياً: أورام النمو (إفراز هرمون النمو)
  • ثالثاً: أورام غدية (ACTH)
  • رابعاً: أورام إفراز البرولاكتين
  • خامساً: الأورام الغدة الدرقية (TSH)

ليس كل أورام الغدة النخامية تسبب الأعراض. ولكن يمكن أنّ تسبب العديد من أنواع مختلفة من الأعراض. غالباً ما تعتمد العلامات الأولى للورم الحميد في الغدة النخامية على ما إذا كان الورم فعالاً (يصنع هرمونات زائدة) أو غير وظيفي (لا يصنع هرمونات زائدة).

الأورام الوظيفية يمكن أنّ تسبب مشاكل بسبب الهرمونات التي تطلقها. في معظم الأحيان، يصنع الورم الحميد الوظيفي الكثير من هرمون الغدة النخامية.

الأورام التي لا تصنع هرمونات زائدة (أورام غير وظيفية) غالباً ما تصبح كبيرة قبل أنّ تلاحظ. لا تسبب هذه الأورام أعراضاً حتى تضغط على الأعصاب القريبة أو أجزاء من المخ أو أجزاء أخرى من الغدة النخامية.

أولاً: أورام كبيرة وسرطان الغدة النخامية

ورم الغدة النخامية (الأورام الحميدة التي يزيد حجمها عن 1 سم) والسرطانات، سواء كانت وظيفية أم لا، يمكن أنّ تكون كبيرة بما يكفي للضغط على الأعصاب القريبة أو أجزاء من المخ. هذا يمكن أنّ يؤدي إلى أعراض مثل:

  • ضعف عضلات العين بحيث لا تتحرك العينان في نفس الاتجاه في نفس الوقت.

  • عدم وضوح الرؤية أو مزدوجة.

  • فقدان الرؤية المحيطية.

  • العمى المفاجئ.

  • الصداع.

  • خدر أو ألم في الوجه.

  • دوخة.

  • فقدان الوعي (الوفاة).

تحدث مشاكل في الرؤية عندما يحدث الورم في الأعصاب التي تدور بين العينين والدماغ. يمكن أنّ يؤدي فقدان البصر المفاجئ وفقدان الوعي وحتى الموت إلى حدوث نزيف مفاجئ في الورم.

يمكن أيضاً للأورام الكبيرة والغدة النخامية الضغط على الأجزاء الطبيعية للغدة النخامية وتدميرها. هذا يسبب نقصاً في واحد أو أكثر من هرمونات الغدة النخامية. انخفاض مستويات بعض هرمونات الجسم مثل الكورتيزول، هرمون الغدة الدرقية، والهرمونات الجنسية تسبب الأعراض. اعتماداً على الهرمونات التي تتأثر، قد تشمل الأعراض:

  • غثيان.

  • ضعف.

  • فقدان الوزن غير المبررة أو زيادة الوزن.

  • فقدان شعر الجسم.

  • الشعور بالبرد.

  • الشعور بالتعب أو الضعف.

  • تغير الحيض أو فقدان الحيض في النساء.

  • ضعف الانتصاب عند الرجال.

  • نمو أنسجة الثدي لدى الرجال.

ثانياً: أورام النمو (إفراز هرمون النمو)

تحدث الأعراض الرئيسية لهذه الأورام بسبب وجود الكثير من هرمون النمو (GH). هذه الآثار مختلفة تماماً في الأطفال والكبار.

عند الأطفال، يمكن أنّ تحفز مستويات هرمون النمو المرتفعة نمو جميع العظام تقريباً في الجسم. تشمل العلامات:

  • أنّ تكون طويل القامة جداً.

  • نمو سريع جداً.

  • ألم المفاصل.

  • زيادة التعرق.

في البالغين، لا يمكن أنّ تنمو العظام الطويلة (خاصة في الذراعين والساقين)، حتى عندما تكون مستويات هرمون النمو مرتفعة للغاية. لذا فهم لا يزدادون طولاً. ولكن يمكن أنّ تنمو عظام اليدين والقدمين والجمجمة للبالغين طوال الحياة. هذا يسبب حالة تسمى ضخامة النهايات. العلامات والأعراض هي:

  • نمو الجمجمة واليدين والقدمين بشكل كبير جداً.

  • تعميق الصوت.

  • تغيير في شكل الوجه (بسبب نمو عظام الوجه).

  • تباعد أكبر للأسنان والفك البارز (بسبب نمو عظم الفك).

  • ألم المفاصل.

  • زيادة التعرق.

  • ارتفاع نسبة السكر في الدم أو حتى مرض السكري.

  • حصى الكلى.

  • أمراض القلب.

  • الصداع.

  • التغييرات الرؤية.

  • خدر أو وخز في اليدين أو القدمين.

  • سماكة اللسان وسقف الفم، ممّا يؤدي إلى اضطرابات النوم مثل الشخير وتوقف التنفس أثناء النوم (توقف التنفس).

  • جلد كثيف.

  • زيادة نمو شعر الجسم.

ثالثاً: أورام غدية (ACTH)

تسبب مستويات عالية من الـ ACTH أنّ تصنع الغدد الكظرية هرمونات الستيرويد مثل الكورتيزول. وجود الكثير من هذه الهرمونات يسبب أعراضاً يصنفها الأطباء معاً مثل متلازمة كوشينغ. عندما يكون السبب في كثرة إنتاج الـ ACTH من الغدة النخامية، فإنّه يُسمى مرض كوشينغ. عند البالغين، يمكن أنّ تشمل الأعراض:

  • زيادة الوزن غير المبررة (معظمها في الوجه والصدر والبطن).

  • نمو شعر جديد أو زيادة (على الوجه والصدر أو البطن).

  • تورم واحمرار الوجه.

  • حب الشباب.

  • الدهون الزائدة على الجزء الخلفي من الرقبة.

  • المزاج أو الاكتئاب.

  • صداع الراس.

  • التغييرات الرؤية.

  • كدمات.

  • ارتفاع مستويات السكر في الدم أو حتى مرض السكري.

  • ضغط دم مرتفع.

  • التغيرات في فترات الحيض لدى النساء.

  • ضعف العظام، ممّا قد يؤدي إلى هشاشة العظام أو حتى الكسور.

رابعاً: أورام إفراز البرولاكتين

في النساء قبل انقطاع الطمث، تتسبب مستويات البرولاكتين العالية في أنّ تصبح فترات الحيض أقل تواتراً أو تتوقف. يمكن أنّ تؤدي مستويات البرولاكتين العالية أيضاً إلى إنتاج حليب الثدي غير الطبيعي، ويسمى الجلكتريا.

في الرجال، يمكن أنّ تؤدي مستويات البرولاكتين العالية إلى نمو الثدي وخلل الانتصاب (مشكلة في الانتصاب)
يمكن لكل من الرجال والنساء:

  • فقدان الاهتمام بالجنس.

  • العقم.

  • ضعف العظام يسمى هشاشة العظام.

إذا استمر الورم في النمو، فيمكنه الضغط على الأعصاب القريبة وأجزاء من الدماغ، ممّا قد يسبب الصداع ومشاكل في الرؤية.

في الإناث اللاتي لا يعانين من فترات (مثل الفتيات قبل البلوغ والنساء بعد انقطاع الطمث)، قد لا يتم ملاحظة أورام البرولاكتين حتى تسبب هذه الأعراض.

خامساً: الأورام الغدة الدرقية (TSH)

هذه الأورام النادرة تصنع الكثير من هرمون الغدة الدرقية (TSH)، ممّا يتسبب في أنّ تصنع الغدة الدرقية الكثير من هرمون الغدة الدرقية. هذا يمكن أنّ يسبب أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية، مثل:

  • نبضات سريعة أو غير منتظمة.

  • فقدان الوزن.

  • زيادة الشهية.

  • التعرق.

  • مشكلة في النوم.

  • القلق.

  • حركات الأمعاء المتكررة.

  • ورم في الجزء الأمامي من الرقبة (تضخم الغدة الدرقية).

المصدر
Signs and Symptoms of Pituitary TumorsPituitary tumorsPituitary Gland and Pituitary Tumors

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى