أمراض العظام والمفاصلالصحة

ما هو ألم مفصل الحوض؟

يشير مصطلح ألم مفصل الحوض عادة إلى كل تلك الشكاوى التي تحدث في المنطقة الواقعة بين البطن والفخذين، ومع ذلك غالبًا ما يكون التشخيص الدقيق أمرًا صعبًا، وهذا هو سبب ذكر آلام الورك أو البطن في كثير من الأحيان آلام مفصل الحوض، في حين أن هذا الأخير يميل إلى الحدوث فيما يتعلق بالأعضاء الموجودة في منطقة الحوض (المعدة والأمعاء والبنكرياس، وما إلى ذلك) فإن مشاكل مفصل الحوض تنبع عادة من حزام الحوض العظمي.

 

أعراض ألم مفصل الحوض

 

تتمثل الأعراض الرئيسية لألم مفصل الحوض في الألم في الحوض وتقييد الحركة، تحدث آلام مفصل الحوض بشكل أساسي عند الوقوف وصعود السلالم، والانحناء ورفع الأشياء الثقيلة وممارسة الرياضة، يمكن أن يمتد الألم إلى منطقة الأربية أو الفخذين، وعند النساء إلى المهبل، يمكن أن يؤدي استرخاء الحوض أيضًا  إلى تهيج المفصل العجزي الحرقفي مع ألم، يمكن أن يؤدي ألم مفصل الحوض الى مشية غير مستقرة، بحيث لا يستطيع المصابون أن يلتفوا وهم مستلقون أو يقفون على ساق واحدة.

 

يُنظر إلى ألم مفصل الحوض على أنه ألم في أسفل البطن، أو أسفل السرة تقريبًا وفوق الساقين، يمكن أن تختلف الأعراض الملحوظة بشكل كبير من شخص لآخر، يمكن الشعور بها كألم في الحوض العظمي أو الأعضاء في الحوض الكبيرة أو الصغيرة، يمكن أن تكون الأعراض منتشرة وكثيرة، وأحيانًا تكون على شكل طعنة أو متقطعة أو شبيهة بالموجة ومتقلبة في الشدة، يمكن الشعور بالألم على جانب واحد يسار أو يمين منطقة الحوض أو ينتشر إلى الساقين أو الفخذ أو الأرداف أو الظهر، في كثير من الأحيان لا يمكن تحديد مكان ألم الحوض بشكل واضح.

 

هناك أمر شائع لألم مفصل الحوض هو الإصابات مثل الكدمات أو كسر الحوض أو شكاوى في الرقبة والرأس والوضع السيء بالإضافة الى هشاشة العظام وإمالة الحوض وآلام الحوض والظهر النموذجية على سبيل المثال يمكن أن يؤدي أيضًا إلى ألم مفصل الحوض، نظرًا لصعوبة التشخيص في بعض الأحيان يجب دائمًا استشارة الطبيب كإجراء وقائي في حالة آلام مفصل الحوض من أجل توضيح السبب واستبعاد الأمراض الخطيرة، عندما يتكرر ألم الحوض على مدى أكثر من ستة أشهر، يطلق عليه ألم مفصل الحوض المزمن، وليس من الضروري الشعور بألم مفصل الحوض بشكل مستمر أو كل يوم.

 

تشخيص ألم مفصل الحوض

 

بناءً على الأعراض النموذجية الموصوفة، يمكن للطبيب تحديد ألم مفصل الحوض، يمكن أن يؤكد التصوير المقطعي (CT) التشخيص الدقيق، عادة ما يتم إجراء مزيد من الفحوصات لاستبعاد الأمراض الأخرى.

 

الوقاية من آلام مفصل الحوض

 

  • من أجل منع الألم في منطقة مفصل الحوض، يجب توخي الحذر بشكل عام لتقوية عضلات الظهر والحفاظ على وضعيته منتصبة، قبل كل شيء يعد التمرين المنتظم ضروريًا لذلك خاصة إذا كنت على سبيل المثال تعمل لساعات طويلة كل يوم في وضعية الجلوس، من أجل تدريب العضلات لا أحد يحتاج إلى دخول صالة ألعاب رياضية باهظة الثمن على الفور، على العكس من ذلك يمكن توفير المزيد من التمارين في العديد من الأماكن في الحياة اليومية، على سبيل المثال باستخدام الدراجة بدلاً من السيارة أو السلالم بدلاً من المصعد.

 

 

  • بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية، فإن الراحة والاسترخاء الكافيين ضروريان لظهر صحي وخالٍ من الألم، لأن أولئك الذين يتعرضون باستمرار لضغط سلبي وضغط وتوتر شديد يخاطرون بسرعة بالسلامة الصحية للجسم، بالإضافة إلى إمالة الحوض بسبب التوتر والصداع وآلام الظهر، ومن الممكن أيضًا ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين أو اضطراب الجهاز الهضمي نتيجة إمالة الحوض، فضلاً عن الأمراض التي تهدد الحياة مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

 

  • تجنب المشروبات والأطعمة الحمضية والتوابل والكافيين، يفضل الاحتفاظ بمفكرة لتدوين ما إذا كانت الأطعمة الأخرى تزيد الأعراض سوءًا.

 

  • يمكن أن تساعد التمارين الرياضية الخفيفة في تقليل ألم مفصل الحوض، ليست كل طريقة مناسبة للجميع يجب المحاولة لإيجاد شيئًا يريح كل شخص على حدة، في بعض الأحيان يكون من المفيد أن يقوم الشخص بالشهيق والزفير بعمق لمدة 10 دقائق مرة واحدة في اليوم.

 

  • حاول تقليل العوامل المسببة للتوتر في الحياة اليومية حيث يمكن أن يتعلم الشخص التعامل مع التوتر واختباره بشكل مستمر.

 

  • يجب البحث عن تمارين لإرخاء العضلات المشدودة في البطن والحوض والفخذين الداخليين.

 

  • يمكن أن يساعد الركض أو المشي الخفيف والسهل بدون مجهود أو ضغط على تقليل الألم والأفكار غير المريحة.

 

أنواع ألم مفصل الحوض عند الرجال

 

  • آلام البروستاتا (التهاب البروستاتا المزمن):  التهاب البروستاتا مع زيادة الحاجة إلى التبول المؤلم والشعور بالضغط في منطقة العجان وإفراغ المثانة بصعوبة ومؤلمة غالبًا ما يشعر به على أنه ألم في مفصل الحوض، يتم التمييز بين التهاب البروستاتا الذي تسببه البكتيريا والشكل غير البكتيري، يعتمد علاج  التهاب البروستاتا  على الأعراض وغالبًا ما يكون طويلًا وصعبًا.

 

  • ألم الخصية : ويكون ألم حارق ومؤلم في الخصيتين أو البربخ أو كيس الصفن ويكون غير شائع بعد استئصال الأسهر أو جراحة الفتق الإربي ويكون نوعاً من ألم مفصل الحوض.

 

أنواع ألم مفصل الحوض عند النساء

 

  • نزول قاع الحوضيمكن ملاحظة نزول الأعضاء في الحوض عن طريق الضغط والإحساس بجسم غريب في المهبل وآلام أسفل البطن والظهر ومشاكل في الجماع وصعوبة في إفراغ المثانة والأمعاء بالطريقة المعتادة.

 

  • الانتباذ البطاني الرحمي: وهو مرض الحوض الذي تنمو فيه بطانة الرحم خارج الرحم، توجد بؤر الانتباذ البطاني الرحمي في الغالب في الجزء السفلي من البطن (على سبيل المثال في المبيض والصفاق والأمعاء والمثانة) ونادرًا ما توجد في الأعضاء الأخرى، وتتأثر بهرمونات الدورة الشهرية، تمامًا مثل البطانة الطبيعية للرحم فإنها تنمو أيضًا اعتمادًا على الدورة وبالتالي يمكن أن تسبب ألمًا شديدًا في مفصل الحوض بالإضافة إلى آلام البطن التقليدية.

 

  • الألم المهبلي أو الفرجي  وهي أحاسيس غير طبيعية وألم في منطقة الأعضاء التناسلية الخارجية للمرأة، والتي لا يوجد سبب معروف لها في كثير من الأحيان، ولكن يُنظر إليها على أنها ألم في مفصل الحوض.

 

  • الورم الليفي الرحمي:  يمكن أن تسبب الأورام الحميدة في الرحم ألمًا في عظم الحوض على شكل شعور بالضغط في أسفل البطن، اعتمادًا على حجمها وموقعها يمكن أن تكون مسؤولة عن الرغبة في التبول أو اضطرابات إفراغ المثانة أو الأمعاء أو آلام الظهر.

 

  • ارتخاء الارتفاق:  أثناء الحمل أو أثناء الولادة، يمكن أن تتحلل أربطة الارتفاق العاني، الأمر الذي يمكن للمرأة المصابة أن تدركه على أنه ألم منتشر في حزام مفصل الحوض بأكمله.

المصدر
أمراض العظام والكسور والعمود الفقري، د مصطفى شهيب هشاشه العظام (الخطر الصامت) د صهباء محمد بندق طب المفاصل والعظام د. إسماعيل الحسيني آلام الظهر والمفاصل د. محمد السري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى