صحةمشاكل الجهاز الهضمي

الإسهال بعد الأكل

اقرأ في هذا المقال
  • نظرة عامة للأسهال ما بعد الأكل
  • ما الذي يسبب الإسهال بعد الأكل الحاد؟
  • ما الذي يسبب الإسهال المزمن بعد الأكل ؟
  • علاج الإسهال بعد الأكل
  • متى يجب زيارة الطبيب؟

تعريف الإسهال ما بعد الأكل:

 

يُطلق على الإسهال الذي ينتج بعد تناول الوجبة باسم الإسهال بعد الأكل وبالإنجليزية
(Post Prandial Diarrhea – PD). غالباً ما يكون هذا النوع من الإسهال غير متوقع، وقد يكون الشعور باستخدام الحمام أمراً ملحاً للغاية، يعاني بعض الأشخاص الذين يعانون من الإسهال بعد الأكل من حركات الأمعاء المؤلمة (BMs). في معظم الحالات، يزول هذا الألم بعد التبرز.

 

هذه الحالة ليست شائعة، ولكن الوصول إلى التشخيص قد يكون صعباً لأنّ الإسهال بعد الأكل يكون أحياناً من أعراض حالة أخرى. على سبيل المثال، يعاني بعض الأشخاص من الإسهال مع متلازمة القولون العصبي فقط . وهذا ما يسمى بـ IBS-diarrhea أو IBS-D. يمكن أن يكون الإسهال بعد الأكل من أعراض IBS-D.في حالات أخرى، يحدث الإسهال بعد الأكل بدون سبب يمكن تشخيصه.

 

تنقسم الحالات أو المشكلات التي يمكن أن تؤدي إلى الإسهال بعد الأكل إلى نوعين أساسيين وهما: الإسهال الحاد، والذي يدوم لمدة قصيرة، والإسهال المزمن وهو الذي يدوم لفترة طويلة. تابع القراءة لتتعلم المزيد.

 

ما الذي يسبب الإسهال بعد الأكل الحاد؟

 

قد ينتج عن بعض الحالات أو الاضّطرابات نوبة قصيرة من الإسهال بعد الأكل، تتضمن الأسباب ما يلي:

 

  • العدوى الفيروسية: يمكن أن تسبب العدوى الفيروسية، الإسهال بعد الأكل المؤقت وتجعل الجهاز الهضمي أكثر حساسية. قد يستمر الإسهال بعد الأكل لبضعة أيام، حتى بعد أن تهدأ الأعراض الأخرى.

 

  • عدم تحمل اللاكتوز: قد يعاني الأشخاص المصابون بحساسية تجاه اللاكتوز، وهو نوع من السكر الموجود في منتجات الألبان، من الإسهال بعد الأكل إذا تناولوا أطعمة يوجد فيها اللاكتوز. تتضمن أعراض عدم تحمل اللاكتوز الانتفاخ والتشنج البطني والإسهال.

 

  • التسمم الغذائي: يقوم جسم الإنسان بعمل جيد في معرفة أنه قد أكل شيئاً لا ينبغي له، عندما يكتشف الطعام السيء، من المحتمل أن يحاول الجسم طرده على الفور. قد يسبب ذلك الإسهال أو القيء في غضون دقائق قليلة من تناول الطعام الملوث.

 

  • سوء امتصاص السكر: هذه الحالة تشبه إلى حد بعيد عدم تحمل اللاكتوز. لا تستطيع أجسام بعض الأشخاص امتصاص السكريات بشكل صحيح مثل اللاكتوز والفركتوز. عندما تدخل هذه السكريات الأمعاء، يمكن أن تسبب الإسهال ومشاكل أخرى في الجهاز الهضمي.

 

  • إسهال الأطفال الصغار: قد يعاني الأطفال الصغار والأطفال الذين يشربون الكثير من عصير الفاكهة من مرض الإسهال بعد الأكل. يمكن للكميات المرتفعة من السكر في هذه المشروبات أن تعمل على سحب الماء إلى الأمعاء، مما قد يسبب في البراز المائي والإسهال.

 

  • الطفيليات: يمكن أن تسبب الطفيليات المنقولة بالغذاء الإسهال بعد الأكل، أكثر أنواع الطفيليات التي تنتقل عن طريق الغذاء شيوعاً هي الدودة الشريطية. تستمر الأعراض، بما في ذلك الإسهال بعد الأكل حتى تتم إزالة الطفيل من الجسم أو يموت.

 

  • جرعة زائدة من المغنيسيوم: مستويات عالية من المغنيسيوم يمكن أن تسبب الإسهال. ومع ذلك فإن الحصول على الكثير من هذا المعدن أمر صعب إلا إذا كان الشخص يتناول مكملات.

 

ما الذي يسبب الإسهال المزمن بعد الأكل ؟

 

الأسباب المزمنة لمرض الإسهال بعد الأكل هي حالات قد تحتاج إلى علاج مستمر للوقاية من أعراض الإسهال بعد الأكل. تشمل هذه الشروط ما يلي:

 

  • متلازمة القولون العصبي: القولون العصبي هو اضّطراب يسبب مجموعة متنوعة من مشاكل الجهاز الهضمي. وتشمل هذه الإسهال والانتفاخ والغازات وتشنجات البطن. ليس من الواضح ما الذي يسبب القولون العصبي.

 

  • مرض الاضطرابات الهضمية: تسبب حالة المناعة الذاتية هذه تلفاً في الأمعاء في كل مرة تتناول فيها الغلوتين. الغلوتين هو بروتين موجود بشكل شائع في منتجات القمح.

 

  • التهاب القولون المجهري: تسبب هذه الحالة التهاب الأمعاء الغليظة. بالإضافة إلى الإسهال، تشمل الأعراض الغازات وتشنجات البطن. ومع ذلك، لا يوجد الالتهاب دائماً. هذا يعني أن أعراض الإسهال بعد الأكل يمكن أن تأتي وتذهب.

 

  • سوء امتصاص حمض الصفراء: تنتج المرارة الصفراء للمساعدة في تكسير وهضم الدهون في طعامك. إذا لم يتم امتصاص هذه الأحماض بشكل صحيح، فقد تؤدي إلى تهيج الأمعاء الغليظة . هذا يمكن أن يؤدي إلى براز مائي وإسهال.

 

  • إزالة المرارة: قد يعاني الأشخاص الذين خضعوا لاستئصال المرارة من الإسهال المتكرر في الأسابيع والأشهر القليلة الأولى بعد الجراحة. في معظم الحالات، سيتوقف الإسهال في النهاية، لكن بعض الأشخاص سيستمرون في الإصابة بالإسهال المزمن أو مرض باركنسون بعد الجراحة.

 

  • متلازمة الإغراق: هذه المضاعفات لجراحة إنقاص الوزن ليست شائعة، ولكنها قد تكون سبباً في الإسهال بعد الأكل. مع هذه الحالة، تفرغ المعدة بسرعة كبيرة بعد تناول الطعام. يؤدي هذا إلى رد الفعل الذي يدير حركات الأمعاء، لذلك قد يكون الإسهال أكثر شيوعاً.

 

علاج الإسهال بعد الأكل:

 

تتطلب العديد من الحالات التي تسبب الإسهال بعد الأكل علاجاً طبياً، ولكن قد تخفف علاجات نمط الحياة الأربعة هذه الحالة أيضاً:

 

  • تجنب الأطعمة المحفزة: قد تساهم بعض الأطعمة في الإسهال بعد الأكل. إذا لم يكن الشخص متأكداً من الأطعمة المسببة، فاحتفظ بمفكرة طعام. القيام بتدوين ما يأكله وعندما يعاني من الإسهال بعد الأكل. البحث عن الأطعمة المرتبطة عادةً بالإسهال بعد الأكل، مثل الأطعمة الدهنية والألياف ومنتجات الألبان.

 

  • تدرب على سلامة الغذاء: حافظ على البكتيريا السيئة عن طريق غسل الفواكه والخضروات قبل تناولها، وطهي اللحوم على درجة حرارة مناسبة، وتبريد الأطعمة التي تحتاج إلى تبريدها بشكل صحيح.

 

  • تناول وجبات أصغر: قد يساعد تناول خمس إلى ست وجبات صغيرة يومياً بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة الأمعاء على هضم الطعام بسلاسة أكبر، ويمكن أن يقلل من أعراض الإسهال بعد الأكل.

 

  • تقليل التوتر: يمتلك العقل الكثير من القوة على الأمعاء. عندما تكون متوتراً أو قلقاً، قد يجعل المعدة مضطربة بسهولة أكبر. إن تعلم إدارة التوتر والقلق هو أمر جيد ليس فقط للصحة العقلية، ولكن أيضاً لصحة الجهاز الهضمي.

 

متى يجب زيارة الطبيب؟

 

يحدث الإسهال من وقت لآخر. في كثير من الأحيان لا يكون مصدر قلق خطير. ومع ذلك، من الممكن حدوث مضاعفات خطيرة، لذا استشر الطبيب إذا واجهت أياً من هذه الأعراض الإضافية وتتضمن ما يلي:

 

  • التكرار: إذا حدث الإسهال عدة مرات في الأسبوع لأكثر من ثلاثة أسابيع، أو إذا كنت تعاني من الإسهال لمدة ثلاثة أيام متتالية، حدد موعداً مع الطبيب.

 

  • الحمى: إذا كنت تعاني من الإسهال والحمى فوق 38.8 درجة مئوية، فاطلب العلاج الطبي.

 

  • الألم: إذا كان الإسهال شائعًا ولكنك بدأت تعاني من ألم شديد في البطن أو ألم في المستقيم أثناء التبرز، تحدث مع الطبيب.

 

  • الجفاف: من المهم أن تبقى رطباً بشكل صحيح عند الإصابة بالإسهال. يمكن أن يساعد شرب الماء أو المشروبات التي تحتوي على الإلكتروليتات على البقاء بصحة جيدة على الرغم من الإسهال. ومع ذلك ، إذا بدأت تظهر عليك علامات الجفاف، فاطلب العناية الطبية. تشمل علامات الجفاف:

 

  • العطش الشديد.

 

  • تشنجات العضلات.

 

  • بول داكن اللون.

 

  • البراز المشوه: إذا بدأت في الحصول على براز أسود أو رمادي أو دموي، تحدث مع الطبيب. يمكن أن تكون هذه علامات على وجود مشكلة أكثر خطورة في الجهاز الهضمي.

 

لا توجد أداة أو اختبار واحد يمكن أن يساعد الأطباء في تحديد وتشخيص مصدر الإسهال بعد الأكل. لهذا السبب، غالباً ما يوصون بخيارات علاجية معينة واحداً تلو الآخر حتى يجدون خياراً يعمل باستمرار. عندما ينجح العلاج فإنه يساعد الطبيب على فهم المسؤول عن الإسهال بعد الأكل. من هناك، يمكنهم الاستمرار في تضييق نطاق الأسباب المحتملة والتوصل إلى خطة علاج كاملة.

المصدر
Biliary Lithiasis: Basic Science, Current Diagnosis and Management,Giuseppe Borzellino‏,Claudio CordianoWheat Belly Total Health: The Ultimate Grain-Free Health and Weight-Loss,William Davis‏Biliary Lithiasis: Basic Science, Current Diagnosis and Management,Giuseppe Borzellino‏,Claudio CordianoASTNA Patient Transport - E-Book: Principles and Practice,Renee S. Holleran‏,ASTNA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى