صحةمشاكل الجهاز الهضمي

الركود الصفراوي

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو الركود الصفراوي؟
  • أعراض الركود الصفراوي
  • أسباب الركود الصفراوي
  • تشخيص الركود الصفراوي
  • علاج الركود الصفراوي

ما هو الركود الصفراوي؟

الركود الصفراوي وبالإنجليزية (cholestasis): هو مرض في الكبد يحدث عندما يتم تقليل كمية أو انسداد تدفق الصفراء من الكبد. الصفراء هي السوائل التي ينتجها الكبد والتي تساعد في هضم الطعام، وخاصة الدهون. عندما يتم تغيير تدفق الصفراء، يمكن أن يؤدي إلى تراكم البيليروبين. البيليروبين هو صبغة ينتجها الكبد وتفرز من الجسم عن طريق الصفراء.

هناك شكلان من الركود الصفراوي، الشكل الأول يكون ركود صفراوي داخل الكبد والشكل الثاني يكون ركود صفراوي خارج الكبد. ركود صفراوي داخل الكبد يتطور داخل الكبد. يمكن أن ينتج بسبب ما يلي:

  • مرض.

  • عدوى.

  • تعاطي المخدرات.

  • تشوهات جينية.

  • التأثيرات الهرمونية على تدفق الصفراء.


    يمكن للحمل أيضاً أن يزيد من خطر الإصابة بهذه الحالة.

يحدث ركود صفراوي خارج الكبد بسبب حاجز مادي للقنوات الصفراوية. الانسداد الناجم عن أشياء مثل حصوات المرارة والخراجات والأورام يحد من تدفق الصفراء.

أعراض الركود الصفراوي

ينتج عن كلا الشكلين من الركود الصفراوي نفس الأعراض وهي تشمل ما يلي:

  • اليرقان، وهو اصفرار الجلد وأبيض العينين.

  • البول الداكن.

  • براز فاتح اللون.

  • ألم في بطن.

  • إعياء.

  • غثيان.

  • الحكة المفرطة.

ليس كل من يشتكي من ركود صفراوي يعاني من أعراض، والناضجين الذين يشتكون من ركود صفراوي مزمن غالباً ما تكون خالية من الأعراض.

أسباب الركود الصفراوي

يمكن أن يكون سبب انسداد الصفراء عدة عوامل ومنها:

الأدوية

يلعب الكبد دوراً مهماً في عملية التمثيل الغذائي. بعض الأدوية أكثر صعوبة في استقلاب الكبد من غيرها قد يكون سامة للكبد. تشمل هذه الأدوية:

  • بعض المضادات الحيوية، مثل أموكسيسيلين (أموكسيل، موكساتاج) ومينوسيكلين (مينوسين).

  • الستيرويدات الابتنائية.

  • بعض مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية)، مثل أيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي).

  • موانع الحمل الفموية.

  • بعض الأدوية المضادة للصرع.

  • بعض الأدوية المضادة للفطريات.

  • بعض الأدوية المضادة للذهان.

  • بعض الأدوية المضادة للميكروبات.

يجب على الشخص دائماً تناول الأدوية وفقاً للتوجيهات، ولا يتوقف عن تناول الأدوية التي وصفها الطبيب دون التحدث مع الطبيب أولاً.

الأمراض

بعض الأمراض يمكن أن يسبب تندب أو التهاب في القنوات الصفراوية، مما يؤدي إلى ركود صفراوي. تشمل ما يلي:

  • العدوى من الفيروسات مثل فيروس نقص المناعة البشرية، والتهاب الكبد، الفيروس المضخم للخلايا، و ابشتاين بار.

  • الالتهابات البكتيرية.

  • بعض أمراض المناعة الذاتية، مثل تليف الكبد الصفراوي الأولي، والتي يمكن أن تتسبب في مهاجمة الجهاز المناعي وتلف القنوات الصفراوية.

  • الاضطرابات الوراثية، مثل مرض الخلايا المنجلية.

  • بعض أنواع السرطان، مثل الكبد و سرطان البنكرياس، وكذلك الأورام اللمفاوية.

تشخيص الركود الصفراوي

سيطرح الطبيب أسئلة حول التاريخ الطبي. سيقوم الطبيب أيضا بفحص بدني. قد يُطلب إجراء اختبارات الدم لاختبار إنزيمات الكبد التي تشير إلى ركود صفراوي. إذا كانت نتائج الاختبار غير طبيعية، فقد يطلب الطبيب اختبارات تصوير مثل الموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي. قد يقوم الطبيب أيضاً بإجراء خزعة الكبد .

علاج الركود الصفراوي

الخطوة الأولى لعلاج الركود الصفراوي هي معالجة السبب الأساسي. على سبيل المثال، إذا تم تحديد أن الدواء يسبب الحالة ، فقد يوصي الطبيب بدواء مختلف. إذا كان هناك انسداد مثل حصوات المرارة أو الورم يتسبب في دعم الصفراء، فقد يوصي الطبيب بإجراء جراحة.

في معظم الحالات، يزول الركود الصفراوي بعد الولادة. يجب مراقبة النساء المصابات بالركود الصفراوي التوليدي بعد الحمل.

المصدر
Intrahepatic Cholestasis,Paolo GentiliniCholestasis,Silvia Lucangioli,Valeria TripodiCholestatic Liver Disease,Jayant A. Talwalkar,Keith D. Lindor

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى