يمتلك البشر حوالي 650 عضلة وأكثر من 200 عظمة وأكثر من 100 مفصل، ووظيفتها معاً أن تتحمل الحمل الزائد، ولكن أيضً على العضلات والعظام والمفاصل مسؤولية حركات الجسم كاملاً، تشكل حوالي ربع العظام والعضلات (22 ٪) وإذا أصيبت يحدث العجز عن العمل، وترتبط هذه العظام والعضلات ارتباطًا علميًا بالإجهاد البدني الذي يحدث في الجسم، جراء الاستخدام الخاطئ، يسبب الشد العضلي العظمي.

 

الأمراض التي يسببها الشد العضلي العظمي

 

 

  • الأمراض التنكسية التي تصيب المفاصل، مثل التهاب مفاصل الرسغين ومفاصل الكوع والركبتين ومفاصل الورك.

 

  •  تهيج الأوتار والأربطة والغضروف المفصلي والجراب.

 

  • ردود فعل محددة للعضلات والمفاصل الأخرى تتمثل في الضغط المستمر أو المتكرر.

 

  • محدودية في حركة الأطراف العلوية مثل اليدين والمعصمين والساعدين والمرفقين والكتفين.

 

  • تنكسات في العمود الفقري العنقي والصدري والقطني.

 

  • تنكسات في الأطراف السفلية مثل الركبتين، مفاصل الورك، الكاحلين وأسفل الساقين.

 

فيما يتعلق بالشكاوى والألم في الجهاز العضلي الهيكلي، فإن الشد العضلي العظمي يسبب الأعراض التالية أو متلازمات الألم:

 

  • آلام اسفل الظهر.

 

  • آلام الرقبة بشكل عام.

 

  • متلازمة الإجهاد المتكرر، ألم في المناطق العلوية للجسم بعد حركات متكررة وقوية، وتسمى حالات الصدمات التراكمية ( CTD).

 

  • تلف الجهاز العضلي الهيكلي وأمراض الأعصاب أيضًا.

 

  • متلازمات انضغاط العصب، مثل النفق الرسغي.

 

  • متلازمة المطرقة المصاحبة ناتجة من الضغط، وهي عباره عن تشنج باليد.

 

إمكانية حدوث الشد العضلي العظمي عند التعامل مع الأحمال الثقيلة أو عند السحب والدفع، وإذا لم يعالج بسرعة تحدث إصابات العضلات، وإصابات الأوتار، وتلف الأعصاب أو عواقب سيئة كالكسور، تعتبر عمليات البتر أيضًا مجموعة من الأمراض التي تنجم عن الشد العضلي العظمي.

 

 أسباب الشد العضلي العظمي

 

ربما تكمن المشكلة في التفاعل بين الأعصاب والعضلات، يحدث انتقال المحفزات في نهايات الأعصاب الحركية، وتتسبب النبضات العصبية في تقلص العضلات (الانقباض)، إذا كانت أعمال العضلات المرتبطة بالعظم تصل لحد الإجهاد، في كثير من الحالات، هنا يستطيع الأطباء العثور على سبب واضح للشد العضلي العظمي.

 

إنّ الضغوط على الجهاز العضلي العظمي يؤدي الى الإجهاد البدني والمشقة الجسدية وخاصة أثناء العمل، تؤدي الأحمال عند الرفع أو الإمساك أو الحمل أو عند السحب والدفع، الى الشد العضلي العظمي، يمكن أن يكون لعمل الإجهاد أيضًا تأثير مرهق على مناطق مختلفة من الجسم، على سبيل المثال، عند حمل الأثقال على الرأس ومع التكرار يحدث الشد العضلي العظمي من أخطر الأنواع، حيث تؤثر على الأوتار والعضلات في الأصابع واليد والساعد.

 

تسبب تقلصات العضلات أثناء ممارسة الرياضة، مع التشنجات المتكررة والعنيفة، عاملاً مساعداً ومحفزاً في تكوين الشد العضلي العظمي، ومن أبرز هذه الأسباب.

 

  • بعض الأمراض، مثل قصور الغدة الدرقية أو اعتلال الأعصاب المتعدد أو داء السكري أو التهاب العضلات.

 

  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية، مثل مثبطات الكوليسترول (الستاتين ) وخفض ضغط الدم، يمكن للحديد ومدرات البول وحاصرات بيتا أيضًا أن تزيد في الميل إلى التقلصات.

 

  • في بعض حالات زيادة نسبة الأملاح في الدم مسؤولة بشكل أساسي عن تطور تقلصات العضلات، والجهاز العصبي أيضًا يلعب دورًا مهمًا، لا سيما زيادة استثارة الأعصاب في النخاع الشوكي، وبالتالي ينتج الشد العضلي العظمي، إذا كانت العضلات تتهيج بسبب الانزلاق الغضروفي أو ضيق في القناة الشوكية، فإن تقلصات العضلات في الساقين ، تكون أكثر شيوعًا.

 

علاج الشد العضلي العظمي

 

يعتبر العلاج التحفظي هو العلاج الأمثل، مثل العلاج الفيزيائي، والعلاج الوظيفي، وفي بعض الأحيان يتناول المريض بعض أنواع المسكنات، على شكل أقراص دوائية، وكلما كان الالتزام بالعلاج والوقاية أكثر، فإن العلاج يحدد بدقة أكبر، وكان إجراء تقييم المخاطر أكبر، بالإضافة إلى ذلك، الالتزام بالتعليمات التي ترتبط بالجهاز العضلي الهيكلي، مهمة جداً في سير العملية العلاجية.

 

علاج الشد العضلي العظمي عن طريق التدليك

 

يمكن لأي شخص إجراء التدليك من اجل التخلص من التشنجات العضلية فقط، وفي حين آخر يعمل على توقف الشد العضلي العظمي، عن طريق حقن العضلات المصابة، ولكن تعتبر هذه الطريقة من الطرق السلبيّة.

 

إذا كان الجزء الخارجي من العضلات فقط هو المصاب فإن ممارسة الرياضة هي الحل والعلاج الأمثل كإجراء وقائي، والأنشطة الرياضية بشكل عام تساعد على التخلص من الشد العضلي العظمي.

 

تمرين الشد التالي مفيد للغاية للشد العضلي العظمي للعدائين، ويكون بأن يقف الشخص على كلا الساقين، أحدهما في الأمام مع ثني الركبة، والآخر في الخلف مع ثني الركبة كوضعية الاندفاع، يمكن دعم اليدين على الحائط، كلا الكعبين يبقى على الأرض.

 

تستمر الركبة الأمامية في الانحناء حتى يتم الشعور بالتمدد في الجزء الخلفي من الساق الأخرى، كلما زادت المسافة بين القدمين وكلما زاد انثناء الركبة الأمامية، كلما كان التمدد أكثر وضوحًا، وكلما كان العلاج اسرع، يستمر التمدد لمدة 30 ثانية ويتكرر 5 مرات، ثم يتم تكرار التمرين مع الساق الأخرى.

 

العلاج عن طريق شد العضلات المصابة

 

عند حدوث الشد العضلي العظمي، يقوم معظم الأشخاص بشد العضلات المصابة بشكل طبي. وهذا عادة ما يساعد على تخفيف التقلصات، ويوجد للتمدد أيضًا تأثير وقائي، حيث يعتبر الشد العضلي العظمي، هو تقلص مفاجئ، وجيز، وغير إرادي، ومؤلم لعضلة أو مجموعة من العضلات والعظام.

 

غالبًا ما تحدث التشنجات عند الأشخاص الأصحاء (غالبًا في منتصف العمر وكبار السن)، وأحيانًا أثناء الراحة، ولكن بشكل خاص أثناء أو بعد التمرين أو في الليل، بما في ذلك أثناء النوم، وعادة ما تحدث تقلصات الساق الليلية في ربلة الساق وتسبب انثناء أخمصي للقدمين وأصابع القدم.

 

يمكن أن يسبب خلل التوتر العضلي تشنجات عضلية عظمية، ولكن الأعراض عادة ما تكون طويلة الأمد ومتكررة وتشمل عضلات أخرى غير تلك المتأثرة بتشنجات الساق النموذجية (مثل الرقبة واليد والوجه والعضلات في جميع أنحاء الجسم).

 

الوقاية من الشد العضلي العظمي

 

بالنسبة للشد العضلي العظمي المتكرر المصحوب بألم شديد، يمكن أن يعالج جراحياً في حالات متقدمة، لكن تستخدم في أحيان كثيرة، العلاج التحفظي مثل عقار الكينين وبعض المسكنات والمرخيات العضلية الشديدة. يعمل الباحثون على علاج فعال للشد العضلي العظمي ولتشنجات العضلات في نفس الوقت، يعتبر نقص المعادن، مثل نقص المغنيسيوم ، هو سبب تقلصات العضلات، وهنا يجب وصف الأطباء بعض المكملات الغذائية.

 

لا توجد دراسات تظهر ان فقدان العناصر تسبب على وجه الخصوص الشد العضلي العظمي، يجب أن نتذكر أيضًا أن الكثير من المعادن تشير أيضًا إلى جزيئات، بالإضافة إلى وجود مشاكل أخرى، إذا كنت ترغب في تجربة ما إذا كان المغنيسيوم قادرًا على إيقاف التقلصات، يمكنك تناول 200 ملغم من العنصر وترى النتيجة.

 

الأطباء أحيانا يستخدم الأطباء أحياناً حقن أنواع خاصة في البوتوكس لوقف التقلصات العضلية العظمية، لكن العلاج يمكن أن يؤدي إلى ظهور أعراض الشلل.