العلاج الوظيفيصحة

العلاج الوظيفي والاضطرابات الذهانية – شيزوفرينيا

اقرأ في هذا المقال
  • العلاج الوظيفي والاضطرابات الذهانية
  • السمات الرئيسية التي تحدد الاضطرابات الذهانية
  • ما هو الفصام - شيزوفرينيا
  • ما هي أهم أعراض الفصام
  • الفصام - الخرافات والمفاهيم الخاطئة
  • مسببات الفصام
  • تشخيص الفصام - شيزوفرينيا
  • مراحل الفصام
  • تصنيفات الفصام
  • أنواع الفصام - شيزوفرينيا
  • اضطرابات ذهانية أخرى

العلاج الوظيفي والاضطرابات الذهانية:

تشمل الاضطرابات الذهانية مجموعة على:

  • الفصام ويشمل: جنون العظمة، غير منظم، كاتاتوني، بقايا غير متمايزة.

  • اضطراب الفصام.

  • اضطراب فصامي عاطفي.

  • اضطراب الوهمية.

  • اضطراب ذهاني قصير.

  • الاضطرابات الذهانية غير مذكورة.

  • اضطراب ذهاني مشترك (يُسمى رسميًا Folie à deux).

السمات الرئيسية التي تحدد الاضطرابات الذهانية:

  • الأوهام هي معتقدات ثابتة لا ترغب في تغييرها في ضوء تضارب الأدلة تشمل: الاضطهاد، الهوس المرجعي، العظمة الدينية، أوهام جسدية.

  • الهلوسة هي تجارب شبيهة بالإدراك تحدث بدون منبه خارجي.

  • التفكير غير المنظم (الكلام).

  • السلوك الحركي غير المنظم أو غير الطبيعي (شذوذ الحركة).

  • الأعراض السلبية.

ما هو الفصام – شيزوفرينيا؟

(Schizo) تعني الفصام (الانقسام) Phren تعني (العقل). الفصام: هو مرض ذهاني شديد يؤثر على الحالة المزاجية وتنظيم العاطفة وعملية التفكير والسلوك وسلامة الشخصية الكاملة. تؤثر على 1٪ من سكان العالم و 2.5 مليون أمريكي. حيث تظهر أعراض المرض عادة في أواخر مرحلة المراهقة وبداية مرحلة البلوغ، كما قد يكون في أواخر مرحلة البلوغ. وتظهر الأعراض في وقت مبكر (متوسط ​​عمر الذكور = 21 سنة، الإناث = 27 سنة) ونسبة حدوثها أعلى لدى الرجال عنها عند النساء. كما تكون الأعراض أقل حدة عند الإناث.

ما هي أهم أعراض الفصام؟

  • هلوسة (سمعية بشكل رئيسي).

  • الوهم.

  • سلوكيات غريبة.


    تسمى هذه العلامات بالإشارات الإيجابية. حيث اتفق معظم الأطباء على عاملين:

  • الفصام ليس كيان مرض متجانس لسبب واحد (إنه مرض غير متجانس).

  • لا يوجد علاج الآن وربما لن يكون هناك علاج واحد.

الفصام – الخرافات والمفاهيم الخاطئة:

  • انفصام الشخصية.

  • الأبوة السيئة.

  • تجريب المخدرات.

  • عدم وجود الدافع.

  • ارتفاع معدل الإصابة.

  • إضفاء الطابع المؤسسي والإعاقة.

  • الذكاء المنخفض.

  • الخطر والعنف.

مسببات الفصام:

  • العامل الجيني: 46٪ توأم متطابق مقارنة بغير متماثل 14٪.

  • عوامل ما قبل الولادة:


    1- مضاعفات الولادة.


    2- ترتبط العدوى الفيروسية للأم، بما في ذلك المداخن أو الحصبة الألمانية، بزيادة خطر الإصابة بالفصام.

  • الاختلافات الهيكلية التشريحية العصبية: الشذوذ الموجود في أدمغة الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بالفصام والتي تشمل آفات في جذع الدماغ وتضخم البطينين وضمور الدماغ والتشوهات في البنية الحوفية والمخيخ والجسم الصخري.

  • الاختلافات الوظيفية العصبية التشريحية:


    1- ضعف الجبهات: كما يتضح من انخفاض تدفق الدم الدماغي أو التمثيل الغذائي في الفص الجبهي للدماغ المرتبط بخلل وظيفي تنفيذي (مستوى أعلى من الوظيفة الإدراكية) في مرض انفصام الشخصية.


    2- يلعب الخلل الوظيفي المحتمل في الفص الجبهي المرتبط بالعقد القاعدية دورًا في تطور الأعراض السلبية لمرض انفصام الشخصية.

  • الضغوطات:


    1- التعرض للإجهاد للأفراد المعرضين بيولوجيًا لمرض انفصام الشخصية يؤدي إلى تطوير الاضطراب.


    2- يتسبب ارتفاع مستوى الكورتيزول في الدم في: ضمور في الحُصين وبالتالي ضعف الذاكرة، يترافق مع شدة الأعراض وضعف الإدراك وضعف التكهن، تكثيف نشاط الدوبامين مما يؤدي إلى تفاقم الأعراض.

  • التأثيرات البيوكيميائية (النواقل العصبية):


    1- زيادة نشاط الدوبامين (زيادة إنتاج الدوبامين وزيادة عدد مستقبلات الدوبامين وتقليل نشاط مضادات الدوبامين).


    2- يرتبط حمض Y-aminobutyric)GABA) والسيروتونين بشكل أقل وضوحًا مع أعراض مرض انفصام الشخصية.

  • لم يثبت بعد أن نقص فيتامينات النظام الغذائي له علاقة بمرض انفصام الشخصية.

تشخيص الفصام- شيزوفرينيا:

يعتبر الفصام مجموعة من الاضطرابات التي تستوفي الحد الأدنى من المعايير كما هو موضح في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية.

  • الأعراض المميزة: يتم إجراء التشخيص إذا كان اثنان أو أكثر مما يلي، كل منهما موجود لفترة زمنية كبيرة خلال فترة شهر واحد (أو أقل إذا تم علاجها بنجاح) يجب أن يكون واحد منها على الأقل (1) أو (2) أو (3):


    1- الوهم: الأعراض الإيجابية (المرتبطة بالاضطرابات الكيميائية العصبية) مثل بث الأفكار وإدخال الأفكار وسحب الأفكار والتحكم في الفكر.


    2- الاضطرابات الحسية (هلوسة، وهم، اضطرابات sensory integriation)، جميعها أعراض إيجابية.


    3- الكلام غير المنظم (الأعراض الإيجابية): قد تشمل الاضطرابات اللغوية الكلام الغريب والصدى وما إلى ذلك.


    4- سلوك غير منظم أو جامد (أعراض إيجابية).


    5- الأعراض السلبية: (أي تضاؤل ​​التعبير العاطفي أو الهلاك).

  • الاختلال الاجتماعي / المهني لجزء كبير من الوقت بعد ظهور الأعراض، وقد يشمل ذلك العمل والعلاقات الشخصية والرعاية الذاتية، وهي أدنى بشكل ملحوظ من المستوى الذي تم تحقيقه قبل البداية.

  • المدة: استمرار الغناء المستمر للاضطراب لمدة 6 أشهر على الأقل من الأعراض التي تفي بالمعيار الاول وقد تشمل فترات من الأعراض البادرية أو المتبقية.

  • يجب ألا يكون هناك اضطراب مزاجي كبير.

  • يجب ألا ترتبط الأعراض الذهانية بتعاطي المخدرات أو بحالات طبية عامة.

  • إذا كان هناك تاريخ من اضطراب طيف التوحد أو اضطراب التواصل في بداية الطفولة، فإن التشخيص الإضافي لمرض انفصام الشخصية لا يتم إلا إذا كانت الأوهام أو الهلوسة البارزة، بالإضافة إلى الأعراض الأخرى المطلوبة لمرض انفصام الشخصية، موجودة أيضًا لمدة شهر واحد على الأقل ( أو أقل إذا تم علاجها بنجاح).


    الأعراض السلبية:


    تمثل الأعراض السلبية في غياب الوظيفة النموذجية، التي لها تأثير أكبر على الأداء ويرتبط بالبدء المبكر وسوء التشخيص والضعف الإدراكي، كما يرتبط بتشوهات الدماغ الهيكلية.

  • العواطف المقيدة (التأثير البسيط: انخفاض شدة التعبير العاطفي والاستجابة كما يتضح من نقص تعبيرات الوجه والإيماءات وتغيير الصوت).

  • الهفوة والافتقار إلى الحافز وصعوبة بدء النشاط.

  • قلة الفكر والكلام (Alogia: الكلام الذي يتميز بعفوية محدودة أو قلة الكمية أو فقر المحتوى).

  • Anhedonia: عدم القدرة على تجربة المتعة أو الحفاظ على الاهتمام بالأنشطة التي كانت ممتعة في السابق.

  • عدم القدرة على إبلاغ الآخرين.

  • ضعف الانتباه: صعوبة في التركيز أو حجب المعلومات غير ذات الصلة.

مراحل الفصام:

هناك سلوكيات سابقة للمرض تؤدي إلى الإصابة بالفصام (يحدث تطور المرض في 4 مراحل):

  • شخصية الفصام: غير مبال بالعلاقات الاجتماعية، نطاق محدود من التجربة العاطفية والتعبير. كما إنهم يفضلون أن يكونوا منعزلين، ولن يتطور كل الأفراد المصابين بالشيزوفرينيا إلى مرض انفصام الشخصية (والعكس صحيح).

  • المرحلة البادرية: الانسحاب الاجتماعي واختلال وظيفة الدور وسوء النظافة وتغيرات الحالة المزاجية والأفكار الغريبة أو التفكير الغريب والخبرة الإدراكية غير العادية ونقص الطاقة وأنشطة البدء والنوم المتقطع وضعف الشهية. طول هذه المرحلة متغير للغاية (أربعة أسابيع أو أشهر).

  • الفصام: المرحلة النشطة من الاضطراب، حيث تكون الأعراض الذهانية بارزة. تكون الأعراض المميزة والخلل الاجتماعي / المهني والمدة (6 أشهر) واستبعاد الفصام العاطفي واضطراب المزاج والجوهر أو الحالات الطبية العامة والعلاقة باضطراب منتشر.

  • المرحلة المتبقية: تأتي هذه المرحلة عادةً بعد المرحلة النشطة من الفصام. الأعراض مشابهة لتلك الموجودة في المرحلة البادرية، كما أن التأثير المسطح والضعف في أداء الدور بارز.

تصنيفات الفصام:

  • مزمن: يكون المرض طويل الأمد، غير متحول، مع سوء التشخيص.

  • حاد: تحويل، تشخيص جيد.

أنواع الفصام – شيزوفرينيا:

  • المذعور(Paranoid).

  • غير منظم(Disorganized).

  • جامد(Catatonic).

  • غير متمايزة(Undifferentiated).

  • المتبقي(Residual).

1- انفصام الشخصية (Paranoid Schizophrenia):

يتجلى من خلال وجود واحد أو أكثر من الأوهام أو الهلوسة السمعية المتكررة المتعلقة بنفس الموضوع (تميل إلى إظهار أعراض سلبية أقل)، بالإضافة إلى أن المريض لا يظهر أيًا من العلامات التالية:


1- خطاب غير منظم.


2- سلوك غير منظم أو جامد.

3- تأثير مسطح أو غير مناسب.

2- الفصام المشوش (Disorganized schizophrenia):

الأعراض عادة قبل سن 25 سنة، وتشمل:

  • تأثير غير مناسب أو ثابت.

  • السلوك غير المنظم (يتميز بانحدار ملحوظ يدل على السلوك البدائي، وغير المقيّد وغير المنظم) والتكليف شائع والتواصل غير المتماسك والضعف الاجتماعي وضعف الاتصال بالواقع وسوء النظافة.

  • الكلام المشوش.

  • لا يستوفي المريض معايير النوع الجامدي.

3- الفصام القطني (Catatonic schizophrenia):

تتميز باضطرابات شديدة ملحوظة في السلوك الحركي تتجلى في أشكال ذهول أو سلبية أو صلابة أو إثارة (هياج) أو وضعية. كما يهيمن على الصورة السريرية اثنان على الأقل مما يلي:

  • عدم الحركة كما يتضح من النعاس (بما في ذلك المرونة الشمعية) أو الذهول.

  • النشاط الحركي المفرط (بلا هدف ولا يتأثر بالمحفزات الخارجية).

  • خصائص الحركة الطوعية كما يتضح من المواقف أو الحركات النمطية أو السلوكيات البارزة أو التجهم البارز.

  • السلبية الشديدة (مقاومة جميع التعليمات أو الحفاظ على الموقف الصلب ضد محاولات التحرك) أو الصمت.

  • Echolalia أو Echopraxia: المصاداة الكلامية.

4- الفصام غير المتمايز (Undifferentiated schizophrenia):

تستخدم لتصنيف هؤلاء المرضى الذين لا يتوافقون مع المعايير أ أو إحدى الفئات الأخرى. كما توجد أعراض الذهان (الأوهام والهلوسة وعدم الترابط والسلوك الغريب)، ومع ذلك، لا يمكن تصنيف هذه الأعراض بسهولة إلى أي نوع من أنواع الفصام.

5- الفصام المتبقي (Residual schizophrenia):

  • عدم وجود الأوهام البارزة والهلوسة والكلام غير المنظم والسلوك غير المنظم أو الجامد.

  • هناك دليل مستمر على الاضطراب كما يتضح من وجود أعراض سلبية أو عرضين أو أكثر مدرجين في المعيار الاول لمرض انفصام الشخصية الموجود بشكل مُرضٍ (على سبيل المثال، معتقدات غريبة، تجربة إدراكية غير عادية، عزلة اجتماعية، سلوك غريب الأطوار، وتأثير غير حاد).

اضطرابات ذهانية أخرى:

  • الفصام (Schizophreniform): يستوفي الفرد معايير مرض انفصام الشخصية، إلا أن النوبة تزيد عن شهر وأقل من 6 أشهر.

  • الفصام العاطفي (Schizoaffective): يعاني الشخص من فترة متقطعة من المرض يحدث خلالها، في وقت ما، إما نوبة اكتئاب كبرى أو نوبة هوس أو نوبة مختلطة متزامنة مع الأعراض التي تستوفي المعيار الأول لمرض انفصام الشخصية.

  • الوهم (Delusional): الأعراض السائدة عند الفرد هي الوهم غير الغريب مع عدم وجود معيار آخر من أعراض الفصام.

  • الاضطراب الذهاني الوجيز (Brief psychotic disorder): تجربة الفرد في يوم واحد على الأقل ولكن أقل من شهر واحد، مع وجود معيار واحد أو أكثر من أعراض الفصام الناتج عن الضغط النفسي الاجتماعي الشديد.

  • اضطراب ذهاني ناتج عن حالة طبية: يُعزى مباشرة إلى حالة طبية مثل السكتات الدماغية والصرع وإصابة العصب السمعي.

  • الاضطراب الذهاني الناجم عن المواد: وجود الهلوسة والأوهام بسبب التأثير الفسيولوجي للمادة:( مثل الكوكايين، المستنشقات).

المصدر
كتاب" مقدمة في العلاج الوظيفي" للمؤلفة سمية الملكاويكتاب" إطار ممارسة العلاج الوظيفي" للمؤلفة سمية الملكاويكتاب" اسس العلاج الوظيفي" للمؤلف محمد صلاحكتاب" dsm5بالعربية" للمؤلف أنور الحمادي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى