وظيفة الميلاتونين:

الميلاتونين: هو أحد الهرمونات التي يُطلقها الدماغ، ويُؤثّر على دورة النوم والاستيقاظ الطبيعية خلال فترات نقص الضوء، عندما تُفرز الغدة الصنوبرية الموجودة في الدماغ هرمون الميلاتونين، فقد يُساعد ذلك على النوم، بالإضافة إلى المُساهمة في الساعة البيولوجية. ينظّم الميلاتونين أيضًا إطلاق الهرمونات الأخرى في جسم الإنسان، وخاصة الهرمونات المُرتبطة بالجهاز التناسلي للأنثى.

العلاقة بين الميلاتونين وفيتامين ب 12:

يلعب فيتامين ب 12 دورًا نشطًا في تنظيم الساعة البيولوجية وإيقاع الساعة البيولوجية لجسم الإنسان، ما يحدث كل صباح هو تحفيز وجود الضوء عبر الدماغ وهذا يُساعد الشخص على الاستيقاظ والبدء اليوم، ووجود فيتامين B12 مهم لتحسين الاستجابة للضوء الخارجي وإيقاف إشارات الميلاتونين في الدماغ، ممّا يُساعد العقل على الخروج من نوم هادئ للدخول في حالة يقظة أكثر نشاطًا.

فيتامين ب 12 والنوم:

نظرًا لتأثير فيتامين ب12 على الميلاتونين ودورات النوم والاستيقاظ، فإنَّ فيتامين ب 12 يُشارك بوضوح في اضطرابات النوم. المُكمّلات التي تحتوي على فيتامين ب 12 قد تُؤدي إلى زيادة النعاس في الليل. قد يغير المُكمّل الغذائي في الليل نمط النوم وإذا كنت تتناول مُكمّل غذائي لفترة طويلة من الزمن، فقد يتطوّر الوضع إلى الحرمان من النوم.

 فيتامين B12 والساعة البيولوجية:

إذا سافر الشخص إلى منطقة أخرى مُختلفة فقد تلاحظ التأثيرات القوية للروتين اليومي العادي للجسم. في هذه الحالة، يُساعد الفرق بين الساعات البيولوجية وتوافقها مع الساعة المحلية، وكذلك قدرة فيتامين ب12 على مساعدة الأشخاص على التكيف مع المنطقة الزمنية الجديدة.

فوائد فيتامين ب 12:

فيتامين B12 أو الكوبالامين هو فيتامين قابل للذّوبان في الماء موجود في العديد من الأطعمة، كما أنّه متوفّر على شكل مكمّلات غذائية. خلال عملية الهضم تتم معالجة هذا الفيتامين من البروتينات في جسم الإنسان، هذا التفاعل يعتمد أيضاً بشكل كبير على حمض الهيدروكلوريك.

يرتبط فيتامين ب 12 بمادة تُسمّى العامل الجوهري (IF) لأداء مهام مفيدة للحفاظ على صحّة جسم الإنسان، إنَّه أحد المكونات الأساسية للعناية الجيدة بخلايا الدم الحمراء والخلايا العصبية في الجسم.

فيتامين ب 12 هو واحد من أهم الفيتامينات التي تزود الجسم البشري بالعديد من الفوائد. وتشمل هذه الفوائد السيطرة على المزاج والسيطرة على الحالة العصبية وتجنّب تقلّبات المزاج. يعمل على التحكم في الدورة الشهرية للمرأة، ممّا قد يُؤدي تجاهل هذا الفيتامين إلى العديد من الأضرار، بما في ذلك اختلال الحالة النفسية وكذلك فقر الدم وطنين الأذن وغيرها.