صحةصحة الفم والأسنان

ما هو تآكل الأسنان وكيفية علاجه؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو تآكل الأسنان؟
  • ما هي أسباب تآكل الأسنان؟
  • تشخيص الإصابة بتآكل الأسنان
  • ما هي أفضل طريقة لمراقبة تآكل الأسنان؟
  • علاج تآكل الأسنان

ما هو تآكل الأسنان؟

تآكل الأسنان: هو تآكل سطح السن بحمض يذيب المينا وعاج الأسنان وهناك ستة أسباب رئيسية للتآكل وهي النظام الغذائي والارتجاع وأسباب بيئية وتدفق اللعاب وعاج الأسنان المكشوف وسبب مجهول، تشمل المصادر الغذائية للتآكل المشروبات الغازية وعصير الفواكه كما تشمل مصادر ارتجاع المريء مرض الجزر المعدي المريئي واضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية والشره المرضي.

ما هي أسباب تآكل الأسنان؟

1. الأطعمة والمشروبات التي تسبب تآكل الأسنان:

مصدرين للحمض في الفم هما الغذاء والمعدة والحمض يذيب الكالسيوم في الأسنان، تشمل المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض جميع المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على الحمضيات مثل عصير البرتقال وعصير الجريب فروت وكذلك المخللات والخل، ترتبط درجة تآكل الأسنان من المشروبات الحمضية ارتباطًا مباشرًا بتكرار وكمية هذه المشروبات التي يتم تناولها قد تؤدي الأطعمة والمشروبات التي يتم تناولها بشكل متكرر مع درجة حموضة أقل من 5.7 إلى تآكل الأسنان.

مصادر تآكل الأسنان الغذائي:

هناك مصادر غذائية تسبب تآكل الأسنان منها:

  • حامض الستريك في المشروبات الغازية.

  • عصائر الفاكهة الحمضية.

  • المشروبات الحمضية الخالية من السكر.

  • الفاكهة.

2. تآكل الأسنان من ارتجاع المريء:

يعتبر الحمض الناتج في المعدة أثناء عملية الهضم قويًا بدرجة كافية لإذابة أي طعام بما في ذلك العظام والأسنان وعندما تتقيأ محتويات المعدة يتلامس الحمض مع الأسنان وأي حالة تسبب القيء أو الارتجاع المتكرر تؤدي إلى تآكل الأسنان، غالبًا ما يكون طبيب الأسنان هو أول من يلاحظ المشكلة والأسطح الخلفية للأسنان الأمامية هي أول من يتأثر، يُنظر إلى التآكل على شكل بقعة صفراء فاتحة على السن.


تُشير البقعة الصفراء إلى أنّ المينا قد تم إذابتها وأن العاج الحساس تحت المينا قد انكشف، حيث يؤدي التعرض لعاج الأسنان إلى الشعور بألم من الأطعمة والمشروبات الحلوة والساخنة والباردة وإذا تغلغل التآكل بشكل أعمق ووصل إلى الأعصاب والأوعية الدموية فقد يصبح الألم شديدًا، الأشخاص الذين يعانون من أمراض مثل مرض الجزر المعدي المريئي وفقدان الشهية العصبي واضطرابات الأكل مثل الشره المرضي يعانون من تآكل الأسنان، ارتجاع المريء شائع جدًا ويعاني 7٪ من البالغين في المتوسط ​​من الارتجاع يوميًا والسبب الرئيسي لارتجاع المريء هو زيادة إفراز المعدة للحمض.

مصادر تآكل الأسنان من ارتجاع المريء:

هناك مصادر تسبب تآكل الأسنان من ارتجاع المريء ومنها:

  • اضطرابات الاكل.

  • الجهاز الهضمي.

  • إدمان الكحول المزمن.

3. دور اللعاب في تآكل الأسنان:

يعمل اللعاب كعازل لتآكل الأسنان ويخفض درجة الحموضة عند تناول المشروبات الحمضية والطعام سيكون للأطعمة والمشروبات الحمضية تأثير أكبر على المرضى الذين يعانون من نقص اللعاب؛ بسبب جفاف الفم الأولي ونقص اللعاب المرتبط بالأدوية ونقص اللعاب المرتبط بمتلازمة شوغرن وتلف غدة العلاج الإشعاعي مع نقص اللعاب الثانوي.


في بعض الأفراد قد يكون اللعاب نفسه هو سبب التآكل وفي بعض الأفراد يكون الأس الهيدروجيني اللعابي أقل بسبب الأدوية التي يتم تناولها والتي تغير اللعاب مثل فيتامين سي والأسبرين وبعض مستحضرات الحديد، في الغالب اللعاب ليس حامضيًا بدرجة كافية لإذابة المينا لكن العاج المكشوف هو قصة أخرى وعندما يتعرض العاج بسبب التآكل يذوب العاج عند درجة الحموضة 6.0، إن المرضى الذين يعانون من ذوبان العاج سيظهرون عادةً تآكلًا بالحجامة على الأسطح الإطباقية للأسنان.

4. الأسباب البيئية لتآكل الأسنان:

المصادر المحتملة للأحماض المسببة للتآكل هي من التعرض لمياه حمامات السباحة المكلورة حيث شوهد تآكل في أسنان عمال مصانع البطاريات وعمال التنظيف وعمال المناجم المتواجدين حول الأدخنة الحمضية.

5. أسباب مجهولة.

تشخيص الإصابة بتآكل الأسنان:

تتضمن عملية التشخيص سلسلة من الأسئلة:

  • هل هو بالفعل تآكل وإذا كان الأمر كذلك فما نوعه؟

  • هل يبلغ المريض أو تظهر عليه علامات ارتجاع المريء؟

  • هل يبلغ المريض عن تناول أطعمة أو مشروبات حمضية؟

  • إذا كان تآكلًا ، فهل هو حالي أم قديم؟

  • ما مدى شدة التآكل؟

  • هل هناك حاجة إلى مراقبة أو علاج؟

ما هي أفضل طريقة لمراقبة تآكل الأسنان؟

أفضل طريقة لرصد تآكل الأسنان هي توثيق الحالة الحالية للمشكلة بالصور أو النماذج واستدعاء ومقارنة هذه الصور أو النماذج بشكل دوري.

علاج تآكل الأسنان:

يعتمد علاج تآكل على نوع تآكل الأسنان فيما يلي بعض الخيارات لعلاج فقدان أنسجة الأسنان النشطة:

  1. علاج الاضطراب أو المرض الطبي الأساسي.

  2. تعديل الرقم الهيدروجيني للطعام أو الشراب يساهم في المشكلة.

  3. تغيير نمط حياة المريض لتجنب الطعام أو الشراب.

  4. تقليل قوى الكشط عن طريق استخدم فرشاة أسنان ناعمة الشعر وتفريش الأسنان برفق وترك ما لا يقل عن نصف ساعة قبل تفريش الأسنان بعد تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية، شطف الفم بالماء بعد تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية.

  5. الشرب باستخدام القش.

  6. استخدام عامل إعادة التمعدن مثل محلول فلورايد الصوديوم في شكل غسول للفم أو قرص أو معينات بالفلورايد مباشرة قبل تنظيف الأسنان بالفرشاة.

  7. وضع مادة الهلام أو الورنيش الفلورايد على الأسنان.

  8. شرب الحليب أو استخدام منتجات الألبان الأخرى.

  9. استخدام عامل معادل مثل الأقراص المضادة للحموضة.

  10. وضع عوامل ربط عاج الأسنان على مناطق العاج المكشوفة.



المصدر
The Dentist’s Guide: Tooth Erosion, Attrition, Abrasion, and AbfractionAttrition (Dental)What is Dental Attrition?Dental Wear: Attrition, Erosion, and Abrasion—A Palaeo-Odontological Approach

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى