الأمراض المُعديةصحة

داء الاسكارس

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم داء الأسكارس.
  • كيف تنتقل العدوى إلى الإنسان
  • العلامات والأعراض
  • عوامل انتشار العدوى

داء الأسكارس (الصّفَر) وبالإنجليزيّة (Ascaris lumbricoides): هو مرض ناتج عن الإصابة بدودة الأسْكارِسْ وهي أحد أشهر الدّيدان المُعدية الّتي تُصيب الإنسان، وهي ديدان مُتطفّلة دائريّة مُستديرة الشّكل حيث تتخّذ من جسم الإنسان عائِلاً لها، تعيش في أمعاء الإنسان وتتطوّر من طور البيوض الّتي تفقس وتتحوّل إلى يرقات إلى طورِِ الدّيدان البالغة القادرة على التّكاثُر، يختلف طولها من الذّكر للأُنثى، يبلغ طول الذّكر من 15 – 30 سم، أمّا الأنثى فيتراوح طولها من 25 – 30 سم.
تُشير الإحصائيّات إلى أنّ ربع العالم يُعاني من هذه الدّيدان وخاصّةً الفقيرة منها وذات الكثافة السُّكانيّة العالية، ينتشر حُدوثها في المناطق الإستوائيّة وشبه الإستوائيّة نتيجة وُجود المُستنقعات فيها خُصوصاً تلِك الّتي تفتقر إلى النّظافة. غالباً ما يُصاب بها الأطفال من سنّ 3 – 8 سنوات بنسبة أعلى من الكبار.

كيف تنتقل العدوى إلى الإنسان؟

تتواجد بُيوض الدّودة في التّربة المُلوثّة بالبُراز أو عن طريق الطّعام غير المطبوخ جيّداً والملوّث بتربة تحتوي على بيوض هذه الدّيدان. يُصاب الشّخص بالعدوى بعد ابتلاع البُيوض من غير قصد، فتفقسُ البُيوض داخل أمعاء الإنسان وتتحوّل إلى يرقات.تخترق هذه اليرقات جدار الأمعاء وتصل إلى الرّئتين عبر مجرى الدّم والّتي يُمكن أن يصل طولها إلى أكثر من 30 سم. بعد ذلك تضع البيوض في البُراز فإذا تلوّثت التُّربة بالبُراز البشري أو الحيواني محتوياً على البُيوض تبدأ الدّورة مرّة أخرى. تنمو الدّيدان في التُّربة وتُصبح مُعدية بعد 2 – 3 أسابيع ويُمكن أنْ تبقى مُعدية لعدّة أشهر وسنوات أيضاً.

العلامات والأعراض

  • ارتفاع في درجة الحرارة.

  • التّعب العام في الجسم.

  • ظُهور طفح جلدي.

  • ضيق في التّنفُّس.

  • السُّعال.

  • آلام ومغص شديد في البطن.

  • الإسهال.

  • الغثيان والتّقيُّؤ.

  • فُقدان الوزن.

  • الاضّطرابات المزاجيّة.

  • ظُهور الدّيدان في البُراز أو القيء.


عوامل انتشار العدوى


  • عوامل المُناخ من تساقُط الأمطار في الأجواء الدّافئة والرُّطوبة والدّفء.

  • العُمر ، تنتشر الإصابة عند الأطفال بسبب لعبهم في التُّراب.

  • تناول الفواكة والخُضروات المُلوّثة .

  • إهمال النّظافة الشّخصيّة وقلّة النّظافة.

  • سوء الصّرف الصّحي.

المصدر
Everything you need to know about ascariasisAscariasisASCARIASIS

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى