العادات الصحيةصحة

عادات صحيّة للحامل

اقرأ في هذا المقال
  • تعريف الحمل
  • مفهوم العادات الصحيّة للحمل
  • العادات الصحيّة للحامل

تعريف الحمل

الحمل هو وُجود جنين ينمو في رحم الأنثى ناتج عن التقاء خليّتين جنسيّتين وهما الحيوان المنوي من الرّجل والبويضة من الأنثى لتكوين بويضة مُخصّبة في قناة فالوب تبدأ في الإنقسام ومن ثمّ تتحرّك حتى تنغرس في بطانة الرّحم لتبدأ مرحلة تكوين الجنين لمدّة تسعة أشهر. يُصاحبه علامات وأعراض واضحة مثل الغثيان الصّباحي والتّعب وغياب الدّورة الشّهريّة والنّوم لساعات طويلة وغيرها.

العادات الصحيّة للحمل

هي عبارة عن سُلوكيّات وقواعد تتّبعها المرأة الحامل من بداية حملها وحتّى ولادتها بشكلٍ مُنتظمٍ للمُحافظة على صحّتها وصحّة جنينها وولادتها لطفلٍ خالٍ من الأمراض. ومن ضمن هذه العادات ما يلي :

اختيار الوقت المُناسب للحمل

يقول الدّكتور ميدوز: ” إذا اخترتِ أن تُصبحي حاملاً في وقتٍ تعرفين فيه أنّك بصحّة أفضل، فهذا يزيد من فُرصك في الحمل الصحّي والولادة الصحيّة”. هذا لا يعني فقط أنّ المرأة يجب أن تتأكّد من أنّها تتمتّع بصحّةٍ جيّدةٍ قبل الحمل، بل يجب أن تُفكّر في سنّها قبل الحمل. الأمّهات الّلاتي لديهن أطفال في وقتٍ مُبكّرٍ من العمر( قبل 16 عاماً ) أو في سنٍ مُتأخّرة (أكبر من 40 عاماً ) أكثر عُرضةً لخطر الولادة المُبكّرة وولادة طفل يُعاني من مُتلازمة داون. أيضاً فإنّ النّساء الّلواتي يُصبحن حوامل مرّة أخرى في وقتٍ مُبكّرٍ ( أقلّ من 18 شهراً بين الولادات) أكثر عُرضةً لإنجاب طفل قبل الأوان.

تناول الطّعام الصحّي

إنّ تناول الغذاء الصحّي مُهم جدّاً للنّساء الحوامل فجنينك يحتاج إلى طعام صحّي متوازن من الفواكة والخُضروات والحُبوب الكاملة والأطعمة الغنيّة بالكالسيوم والأوميغا3، والأطعمة قليلة الدّهون المُشبعة والسّكريّات.

تناول الفيتامينات

تأكدّي من الحصول على حمض الفوليك أسيد والكالسيوم. يُمكنك الحُصول على هذه الفيتامينات والمعادن الضّروريّة من الأغذية مثل السّبانخ والبُرتقال والفاصولياء والبروكلي غنيّة بحمض الفوليك. والحصول على الكالسيوم من الحليب والألبان. كذلك يُمكن للفيتامينات المُتعدّدة أن تُساعدك في الحصول على الكميّة المُناسبة منها قبل الولادة يوميّاً. استشيري طبيبك عن تناول الفيتامينات قبل الولادة.

الابتعاد عن التّدخين

يُعدّ التّدخين غير صحّي للأم الحامل والجنين فهو يزيد من خطر الإصابة بمتلازمة موت الرّضيع المُفاجئ، والولادات المبكّرة، والإجهاض. لذلك ننصحك بالابتعاد عن التّدخين

الإكثارمن شُرب الماء

خلال فترة الحمل يقوم دم الحامل بتزويد الجنين بالأكسجين والموادّ الغذائيّة الأساسيّة من خلال المشيمة ويطرح الفضلات وثاني أكسيد الكربون بعيداً. لذلك يحتاج جسم المرأة الحامل إلى كميّة أكبر من الماء والسّوائل للحفاظ على صحّتها وصحّة جنينها والحدّ من الجفاف ومنع حدوث البواسير والتهابات المسالك البوليّة والصُّداع والتّوتر. يجب شُرب الماء بمُعدّل 8 أكواب أو أكثر يوميّاً.

الحصول على النّوم الكافي

تحتاج المرأة الحامل لعدد ساعات كافية من النّوم من 8 -9 ساعات يوميّاً لضمان راحتها وراحة جنينها. يجب أن تعتاد المرأة على النّوم على جانبها خلال فترة الحمل الأخيرة لأنّه يُقلّل من خطر الإصابة بإجهاض الجنين. إذا كان نومك مُزعجاً في الّليل فحاولي أن تأخذي غفوة سريعة في مُنتصف النّهار أو حاولي الاسترخاء لمُدّة 30 دقيقة.

مُمارسة الرّياضة


تُعدّ المُحافظة على نشاط المرأة أمراً مُهمّاً للصحّة العامّة وتُساعد في تعديل المزاج، تقليل التّوتّر والسّيطرة على الوزن وتحسين الدّورة الدّموية والنّوم بشكلٍ أفضل. ننصح الحامل بأخذ حصّة من تمارين الحمل بما لا يقلُّ عن 15 – 20 دقيقة يوميّاً في مناطق باردة أو مُظلّلة أو في الدّاخل لمنع ارتفاع درجة الحرارة. تُعتبر اليوغا والسّباحة والمشي أنشطة رائعة لمُعظم النّساء، ولكنْ تأكَّدِي من مُراجعة طبيبك أوّلاً قبل البدء في أيِّ برنامج تمارين رياضيّة.

المصدر
12 Ways to Stay Healthy During Pregnancy10 steps to a healthy pregnancyStaying Healthy During Pregnancy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى