الأمراض النسائيةصحة

التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي الأنثوي

اقرأ في هذا المقال
  • أشكال تشوهات الجهاز التناسلي الانثوي
  • مضاعفات التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي الانثوي
  • أسباب حدوث التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي الأنثوي
  • تشخيص التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي الانثوي
  • علاج التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي الانثوي

التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي الأنثوي: هي عبارة عن حدوث اضطرابات أثناء نمو الجنين الأنثى، ممّا يؤدي إلى حدوث خلل في الدورة الشهرية من حيث الكثافة أو الموعد، أو وجود مشاكل في الخصوبة، وربما نجد مشاكل مختلفة في الحمل.

التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي تكون مرافقة بعيوب خلقية في الجهاز البولي، ويعتبر انعدام وجود الرحم أو المبيضين من العيوب النادرة.

أشكال تشوهات الجهاز التناسلي الأنثوي:

هناك عدة أشكال لعيوب الجهاز التناسلي الأنثوي، وأهمها:

  • الرحم أحادي القرن: هو عبارة عن عيب خلقي ينتج عن عدم تطوّر أحد الأنبوبين بشكل طبيعي، ممّا يؤدي إلى تكون مبيض واحد فقط، وقد يحدث الإجهاض، أو الولادة المبكرة، وقد يتعرّض الجنين إلى بعض المشاكل الصحية بعد الولادة.

  • الرحم المزدوج: هو عبارة عن عيب خلقي يحدث بسبب عدم اتصال الأنبوبين المولرينين، ويصبح بعد رحمان أحاديان، ويوجد لكل رحم مبيض خاص، ومن الممكن أن يسبب الولادة المبكّرة بشكل كبير.

  • الرحم الثنائي القرن: هو عيب خلقي ناتج عن اتصال الأنبوبين، من المعروف أنه يوجد عنق رحم واحد لكن في هذه الحالة يوجد اثنين، وقد يُعرّض الحامل إلى خطر حدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة.

  • الرحم المقوس: هو عبارة عن عيب خلقي يحدث بسبب وجود فاصل في تجويف الرحم.

مضاعفات التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي الأنثوي:

قد يؤدي وجود تشوهات خلقية في الرحم إلى حدوث بعض المضاعفات، مثل:

  • حدوث إجهاض متكرر.

  • ولادات مبكرة.

  • وضعية الجنين في الرحم تكون بشكل غير طبيعي.

أسباب حدوث التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي الأنثوي:

هناك عدة عوامل تسبب حدوث خلل في نمو وتطور الجهاز التناسلي خلال مراحل تكوين الجنين، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • شذوذ الكروموسومات الجنسية.

  • تناول الأم خلال الحمل بعض أنواع الأدوية التي تسبب حدوث تشوهات خلقية تناسلية للجنين الأنثى.

  • الجينات الشاذة أو المفقودة.

تشخيص التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي الأنثوي:

لمعرفة وجود التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي الأنثوي يتم اجراء الفحوصات التالية:

  • الفحص السريري.

  • الفحص بالموجات فوق الصوتية أو تصوير الرنين المغناطيسي.

  • يتم في بعض الأحيان القيام بفحوصات الدم، للكشف عن مستوى الهرمونات في الجسم.

علاج التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي الأنثوي:

قد يتم علاج التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي الأنثوي من خلال إجراء عملية جراحية، لكن هناك بعض الحالات التي يكون فيها التشوّه بسيط ولا يؤثّر على الحياة الطبيعية، إذ أنه لا يحتاج إلى العلاج عن طريق الجراحة.

المصدر
كتاب أمراض النسائية/د. كارولين برادييرFamily medicine/emma parryGynocology/أ. د محمد السنوسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى