الأطفال الصغار يملكون بشرة ناعمة ورقيقة وحساسة، هذا يجعل من السهل إصابتها بالجفاف، فعند جفاف فروة رأس الرضيع يتقشر الجلد على رأسه ليكوّن قشرة رأس الرضيع، على الرغم من أن قشرة الأطفال ظاهرها يبدو خطير، إلا أنه في الواقع لا داعي للقلق، فلا يعد الإصابة بقشرة الرأس أمراً خطير ولا يعبر عن قلة النظافة أو مرض معين وهي لا تسبب العدوى ويصاب بها أغلب الأطفال وعادة ما تختفي قشرة الطفل في خلال أسبوع أو أكثر بقليل. 

 

تعريف قشرة رأس الرضيع

 

تُعرف قشرة الرأس بأنها التهاب الجلد الدهني، وهي تتشابه لحد كبير مع الالية التي قد تتطور إليه القشرة لدى البالغين حيث أنها عبارة عن بشرة جافة متقشرة على فروة رأس طفلك الصغير، ومع ذلك هناك اختلاف واحد كبير بين قشرة الرأس لدى الأطفال وقشرة الرأس لدى الكبار فبالنسبة للأطفال قد تؤدي قشرة الرأس إلى حالة تسمى غطاء المهد أو قرف اللبن حيث يعد قرف اللبن شكل حاد من القشرة التي يصاب بها الأطفال ويكون عبارة عن بقع متقشرة من الجلد الأصفر أو الأحمر الملتهب المنتشر الذي يغطي فروة الرأس، بينما غطاء المهد يكون الشكل الأقل حدة من قرف اللبن ويعد نوع طبيعي تمامًا ويصاب به العديد من الأطفال ويعرف بقلنسوة المهد.

 

في الواقع، تقدر إحدى الدراسات أن ما يصل إلى 70 بالمائة من الأطفال سوف يصابون بغطاء المهد في مرحلة ما في الأشهر الثلاثة الأولى من العمر، ومن الجدير بالذكر أن قشرة رأس الأطفال من قرف اللبن وغطاء المهد ليسا معديين، فلا يسببان لطفلك أي ألم أو إزعاج، ويزولان عمومًا في غضون أسبوع أو أسبوعين باتخاذ الإجراءات اللازمة التي سيتم الحديث عنها لاحقا في هذه المقالة، مع كل ما قيل، من المهم ملاحظة أن قشرة الأطفال لن تتطور بالضرورة إلى قرف اللبن أو غطاء المهد، قد يبقى فقط في حالته الأساسية من الجلد الجاف والمتقشر على فروة رأس طفلك الصغير.

أسباب قشرة رأس الرضيع

 

 هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تسهم في ذلك وفيما يلي بعض الأمثلة على ذلك:

 

 

  • استخدام الشامبو الخاص بالكبار أو الكثير من الشامبو.

 

  • عدم شطف وتنشيف رأس طفلك جيدًا بعد غسل الشعر بالشامبو.

 

  • طقس جاف أثر على فروة رأس الطفل وأدى إلى جفافها.

 

  • إصابة فروة رأس الطفل بالفطريات قد تؤدي إلى ظهور قشرة الرأس وغطاء المهد.

 

  • الأمراض الجلدية الأخرى، مثل الأكزيما والصدفية يمكن أن تساهم أحيانًا في ظهور قشرة الرأس عند الأطفال أو يكون الأطفال المصابون بهذه الأمراض أكثر عرضة للإصابة بقشرة الرأس. 

 

أعراض قشرة رأس الطفل

 

هناك عدة علامات مختلفة تدل على إصابة طفلك الصغير بقشرة الرأس، فيما يلي بعض الأعراض الأكثر شيوعًا: 

 

  • جلد جاف متقشر يظهر على فروة رأس طفلك.

 

  • لون أصفر أو أحمر أو وردي على رأس طفلك وحوله البقع الجافة التي  تكون خشنة في الملمس أو قشرية أو دهنية.

 

علاج قشرة رأس الطفل الرضيع

 

  • استشر الطبيب، إذا بدا أن قشرة رأس طفلك تسبب له عدم الراحة أو إذا استمرت القشرة لأكثر من أسبوع، فمن المهم استشارة طبيب أطفال، قد يختار الطبيب وصف كريم مضاد للفطريات أو مرهم آخر للمساعدة في علاج قشرة رأس طفلك.

 

  • قشرة رأس الرضيع وزيت الزيتون، يمكن العلاج من خلال زيت الزيتون، حيث يعد زيت الزيتون من الزيوت الطبيعية المفيدة التي ينصح بها الأطباء للتخلص من قشرة رأس الرضيع بحيث ينصح بوضع بضع قطرات منه على رأس الطفل مع التدليك بشكل لطيف كون رأس طفلك طري ثم غسله وتمشيط الطفل بمشط رفيع.

 

  • قشرة رأس الرضيع والفازلين، حيث من الممكن استخدام الفازلين للتخلص من قشرة رأس الرضيع بوضع كمية قليلة من الفازلين على رأس الطفل في الليل وتدليكه بلطف كون رأس طفلك طري ثم تمشيطه في الصباح باستخدام مشط رفيع.

 

طرق الوقاية والعناية بقشرة رأس الرضيع

 

  • المحافظة على أن يكون مدة الحمام قصيرة، فمن الضروري اتباع روتين النظافة اليومية مع مجموعة صغيرة من المرح، ومع ذلك، فإنّ إعطاء طفلك حمامات طويلة كل يوم يمكن أن تساهم في جفاف بشرته الحساسة وبالتالي يؤدي إلى ظهور قشرة الرأس، إنه لأمر جيد ومفيد أن تمنح طفلك حمامًا يوميًا باتباع الإرشادات التالية:

 

  • تقصير فترة الاستحمام مع استخدام المنتجات المناسبة للأطفال، حاول ألا تزيد مدة الاستحمام عن 10 دقائق، حتى لو كان طفلك يستمتع بالماء والمرح في حوض الاستحمام.

 

  • تأكد أيضًا من أن درجة حرارة الماء تكون قريبة من درجة حرارة الجسم وتعادل 37 درجة مئوية تزيد أو تنقص درجة أو درجتين، درجة الحرارة هذه هي الأفضل للحفاظ على صحة بشرة طفلك.

 

  • استخدمي منتجات مخصصة للأطفال مصنوعة من مكونات طبيعية ومصممة للحفاظ على بشرة الأطفال من أي جفاف أو تحسس.

 

  • يمكنك أن يقتصر حمام طفلك على ثلاث مرات في الأسبوع، لطالما أنك تهتمين بتغيير الحفاضات بالطريقة الصحيحة، فلن يؤدي التقليل من الاستحمام إلى أي مشاكل تتعلق بالنظافة.

 

  • استخدمي الشامبو الخاص بالأطفال، لا يسبب جفاف فروة رأس طفلك، مع تنعيم وتمشيط القشور المرتبطة بغطاء المهد بمشط رفيع.

 

  • لا تستخدمي البلسم والمرطبات والمغذيات الخاصة بشعر وفروة رأس الكبار، حيث أنها يمكن أن تكون ضارة جداً عند استخدامها على شعر الأطفال، وذلك لأن المكونات الموجودة في تلك المنتجات للبالغين تميل إلى أن تكون قوية جدًا لا تحتملها بشرة الطفل وفروة رأسه الحساسة، ومن الأفضل تجنب استخدام منتجات البالغين على الأطفال سواء كانوا مصابين بقشرة الرأس أو عدمها واللجوء إلى استخدام منتجات امنة مخصصة للأطفال.

 

 

  • ضعي زيت الأطفال على فروة رأس طفلك، حيث يُعد الحفاظ على ترطيب فروة رأس طفلك خطوة رئيسية في علاج قشرة رأسه، فسوف يرطب زيت الأطفال رأس طفلك ويهدئ فروة رأس طفلك الجافة، فما عليك سوى القيام بوضع بضع قطرات على رأس طفلك وتدليكها بلطف بأطراف أصابعك.

 

  • مشطي رأس طفلك، يعد تنظيف رأس طفلك بمشط رفيع  طريقة فعالة للعناية بقشرة الطفل، فيجب أن تكون سنون المشط ناعمه ورفيعة ومتقاربة فمن الأفضل تنظيف رأس طفلك بالمشط الرفيع بعد وضع قطرات الزيت ليتم التخلص من القشور و الجلد الميت من فروة رأس طفلك.

 

  • القيام بتدليك لطيف لفروة رأس طفلك، سيؤدي تدليك الرأس اللطيف إلى إراحة طفلك وتهدئته، بحيث عند تدليك رأسه ينفصل بعض الجلد الميت المتقشر ويسقط، وهذا يسمح بتجديد خلايا جلد طفلك ونمو الأحدث التي تحل محل الخلايا الميتة والأكثر صحة، ويجب التنويه إلى ضرورة أخذ الحذر الشديد عند تدليك رأس طفلك، نظرًا لأن جمجمة طفلك لم تكتمل بعد، فيجب أن تكون لطيفًا قدر الإمكان، باستخدام أطراف أصابعك فقط، بحيث القيام بفرك فروة رأس طفلك وعدم الضغط بأصابعك.

 

  • العمل على ترطيب فروة رأس طفلك باستخدام المرطب الخاص بالأطفال فسيساعد المرطب على منع جلد طفلك من الجفاف، بما في ذلك فروة الرأس، وبالتالي سيعمل على الوقاية من قشرة الرأس وعلاجها.

 

التمييز بين قشرة الرأس والأمراض الأخرى

 

قد يختلط عليك الإصابة بقشرة الرأس مع الأمراض الجلدية الأخرى مثل الأكزيما أو الطفح الجلدي أو الجلد العادي المتقشر والجاف ويتم التمييز بينهم من خلال:

 

  • لن تتشكل كل هذه الأمراض الجلدية الأخرى فقط على رأس طفلك، فمن المحتمل أن تظهر في أي منطقة أخرى من جسم طفلك الصغير، بما في ذلك الأيدي و الأرجل و الظهر والرقبة بينما توجد قشرة الرأس في فروة رأس طفلك فقط. 

 

  • ظهور أعراض أخرى مصاحبة للأمراض الجلدية الأخرى من الحكة و الطفح الحراري وغيرها وبهذا يتم استثناء قشرة الرأس كسبب.

 

  • ستكون معظم الأمراض الجلدية الأخرى سبباً في إزعاج طفلك، في حين أن قشرة الطفل لن تسبب أي إزعاج فإذا كان طفلك يعاني من بشرة جافة وحمراء ويبدو أنه من الصعب إرضاؤه، فقد لا تكون قشرة الرأس هي السبب.

 

لا داعي للقلق بشأن قشرة رأس الأطفال، فقد يكون الأمر مؤذي للوالدين من حيث المظهر الخارجي لفروة رأس الطفل لكنه أمر طبيعي يمر به أغلب الأطفال ولا تسبب للطفل أي إزعاج وغير معدية ولا تعبر عن قلة النظافة وما عليكِ سوى اتباع النصائح المذكورة أعلاه.