في متلازمة انحشار الكتف يشعر المصابون بألم في مفصل الكتف، خاصة عند رفع ذراعهم إلى الجانب، حيث يصطدم رأس عظم العضد بسقف الكتف (الأخرم) ويقيد الهياكل التي تعمل هناك، مثل وتر فوق الشوكة، تكون العواقب هي قيود على حركة الكتف والذراع، تبدأ متلازمة انحشار الكتف عادة بألم خفيف في الكتف، تظهر المشاكل طويلة المدى فيما بعد ويصبح العمل العلوي مؤلماً، ينتج اصطدام الكتف عن تهيج وتنكس رأس عظم العضد وسقف الكتف (الأخرم).

 

من يتأثر بمتلازمة انحشار الكتف

 

يعاني حوالي 10٪ من السكان من متلازمة انحشار الكتف، الرياضيون الذين يستخدمون أذرعهم فوق رؤوسهم مثل لاعبي كرة اليد والكرة الطائرة والسباحين ورماة الرمح وكمال الأجسام، هم الأكثر تضرراً، تعتبر متلازمة انحشار الكتف المؤلمة هذه شائعة لدى الأشخاص الذين يعملون فوق مستوى الرأس (مثل الرسامين أو ميكانيكي الطائرات)، يعني يمكننا القول أن الرياضيون الذين يقومون بالتمارين الرياضية متكررة فوق الرأس معرضون للإصابة بمتلازمة انحشار الكتف.

 

مصطلح القوس المؤلم في متلازمة الانحشار

 

القوس المؤلم هو الزاوية التي يصبح عندها فرد الذراع مؤلمًا في حالة انحشار الكتف، يحدث ألم الكتف بشكل خاص عند رفع الذراع إلى الجانب بزاوية 60 إلى 120 درجة، بسبب انقباض الوتر تحت الأخرم، تكون بعض حركات الذراع مؤلمة، في متلازمة الانحشار يكون الوتر مقروصًا من الجانب، وبالتالي فإن آلام الكتف المرتبطة بحمل الأثقال هي النتيجة، يمكن أن يؤدي رفع الذراع إلى الجانب أو للخلف (خاصةً مع الحركات المفاجئة أو تحت الضغط) إلى ألم شديد في الكتف، غالبًا ما يشعر الأشخاص المصابون بهذا في الجزء العلوي من الذراع وغالبًا يكون هذا الألم في الخارج.

 

اعتمادًا على مدة متلازمة الانحشار، تحدث أعراض أخرى مثل آلام الكتف في الليل، عندها لم يعد من الممكن الاستلقاء على الكتف المصاب، يحدث الألم العفوي المستقل عن حمل الاوزان، على سبيل المثال عند قيادة السيارة وكذلك الألم عند الضغط على مساحة المفصل الأمامي، يمكن أن تنخفض حركة مفصل الكتف بشكل كبير أثناء الانحشار، والذي يشار إليه بالكتف المتجمد الثانوي أو الكتف المتجمد العادي.

 

أنواع متلازمة انحشار الكتف

 

متلازمة انحشار الكتف غريب الأطوار

 

الانحشار اللامركزي هو الشكل الكلاسيكي، لمتلازمة الانحشار في الكتف، حيث يتم حبس الأوتار والجراب تحت الأخرم، من الناحية الطبية يشار إلى هذا على أنه مساحة تحت الأخرم ضيقة جدًا، يمكن تقسيم الانحشار غريب الأطوار إلى انحشار غريب الأطوار ابتدائي وثانوي، يوجد ما يسمى بالانحشار الأساسي غريب الأطوار للكتف بوضع مؤلم، هذا يعني أن الأخرم الذي يشكل قوسًا على الكتف بالكامل يؤلم، حيث تشعر بالألم في نطاق 60 و 120 درجة عندما تفرد ذراعك وتريد أن تجعله مستقيمًا في الوضع الرأسي، يتم تعزيز هذا التأثير من خلال الدوران الداخلي للكتف، ولكن يتضاءل بالدوران الخارجي.

 

في الأساس تسحب العضلات والأوتار والأربطة عظم العضد كثيرًا في التجويف، هذا يسبب شد وضغط مفرطين لأعلى ضد الأخرم ومفصل الكتف، نتيجة لذلك تتهيج الأوتار والأكياس بسبب الضغط المفرط والمساحة المحدودة، يمكن للتمارين المستهدفة إرخاء العضلات والأوتار والأربطة ويمكن أن يغوص عظم العضد قليلاً، لذا فإن الكتف كله لديه القليل من الفراغ مرة أخرى، يمكن معرفة التمارين التي يمكن أن تساعد في تخفيف الألم.

 

في حالة الانحشار الثانوي اللامركزي للكتف، هناك انحراف وظيفي مع حركة (فرط مرونة) للمفصل تتجاوز النطاق الطبيعي، يمكن أن تؤدي هذه الحركة المتزايدة للمفصل إلى مشاكل، وفي حالة الانحشار، قد تؤدي إلى تضييق هياكل الأنسجة الرخوة بين الأخرم وعظم العضد.

 

متلازمة انحشار الكتف الجوهري

 

في هذا النوع من أنواع متلازمة انحشار الكتف تكون الكفة المدورة متورطة في الانحشار، بشكل أكثر تحديدًا هذا هو المكان الذي يحدث فيه الانحباس داخل الكفة المدورة، يحيط هذا الانحباس حول رأس عظم العضد بالكامل ويمثل جهازًا معقدًا للعضلات والأوتار كما يوحي الاسم بالفعل، تعمل الكفة المدورة بشكل أساسي على استقرار الحركات الدورانية للكتف، نظرًا لأنه يلتف حول الرأس الكروي لعظم العضد، وظيفة الكفة المدورة  الإبقاء على رأس عظم العضد لتوسيطها وتثبيتها في التجويف، ومع ذلك يمكن لعظم العضد أن ينزلق قليلاً من الجانبين، ويقرص عضلات وأوتار الكفة المدورة، مما يؤدي إلى انحشار جوهري مؤلم، في وقت العلاج يوضح الطبيب كيف يمكن أن يبدو العلاج الفعال في هذه الحالة.

 

متلازمة انحشار الكتف الناتج عن دوران الكفة

 

في هذا النوع من أنواع متلازمة انحشار الكتف تكون الكفة المدورة المسئولة عن الدوران وهي عبارة عن أنبوب عريض، يمتد الوتر فوق الشوكة داخل الكفة المدورة ويمكن أن يتمزق تحت ضغط شديد، ثم يتحدث المرء عن تمزق في الوتر، تتراوح الأعراض التي تحدث من آلام الكتف وضعف العضلات إلى آلام الرقبة لأن العضلات المحيطة تحاول تولي مهام الوتر فوق الشوكة، إذا كنت تشك في حدوث انحشار الكتف من هذا النوع فعليك بالتأكيد الذهاب إلى الطبيب وفحصه.

 

متلازمة انحشار الكتف الداخلي

 

في متلازمة انحشار الكتف الداخلي، يتم التمييز بين الانحشار الخلفي العلوي (PSI) والانحشار الأمامي العلوي (ASI)، من حيث المبدأ تعد متلازمة الانحشار الداخلي شكلاً خاصًا، وغالبًا ما تحدث عند الرياضيين في الرياضات العلوية مثل كرة اليد أو كرة السلة أو السباحة، وكذلك في المجموعات المهنية التي تعمل فوق مستوى الرأس، مثل الرسامين أو الميكانيكيين، يمكن أن تؤدي الرياضات العلوية أو العمل فوق الرأس أو الحركات العلوية العامة إلى كدمات في مفصل الكتف أو الوتر فوق الشوكة، والوتر تحت الشوكة من خلال حافة التجويف الخلفي، إذن هنا يعتبر تجويف المفصل الذي يشارك بشكل كبير في الانحشار.

 

متلازمة انحشار الكتف الخلفي العلوي

 

يحدث انحشار الكتف الخلفي العلوي (PSI) بشكل أساسي في الرياضات العلوية مثل كرة اليد أو كرة السلة أو الكرة الطائرة، إذا واصلت الرمي بعيدًا فستتمكن بمرور الوقت من تدوير ذراع الرمي للخارج بشكل أكبر وأقل داخليًا، يؤدي هذا التحميل غير المتكافئ إلى عدم الاستقرار وعدم محاذاة رأس العضد، مما يتسبب في ألم حاد، إذا كان الانحباس شديدًا جدًا في المفصل، فيمكن أن يحدث ما يسمى بـ متلازمة الذراع الميتة، هنا لا يكاد الرياضي يمتلك أي قوة في ذراعه ولم يعد قادرًا على تنفيذ الرمية بقوة دافعة، يحدث الشيء نفسه أيضًا مع غير الرياضيين الذين يقومون بالكثير من الأعمال فوق مستوى الرأس أو الحركات العلوية.

 

متلازمة انحشار الكتف الأمامي العلوي

 

تحدث متلازمة انحشار الكتف الأمامي العلوي (ASI) بشكل أقل تكرارًا، يحدث الألم عند شد (التقريب) وتدوير الذراع داخليًا، يتأثر السباحون بشكل خاص بهذا النوع من الانحشار، إذا كنت تسبح كثيرًا فهنا تكون كتف السباح معرضة بشكل خاص للإفراط في الاستخدام لأن حركة الذراع وخاصة الزحف الأمامي جزء أساسي في الإصابة بمتلازمة انحشار الكتف الأمامي العلوي، هنا أيضًا يمكن أن تنضغط الأوتار أثناء حركة السباحة وتسبب شدًا مؤلمًا في الكتف.