أمراض شائعةصحة

مضاعفات مرض كرون

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو مرض كرون
  • مُضاعفات مرض كرون

ما هو مرض كرون؟

مرض كرون وبالإنجليزيّة (Chron’s disease): هو عبارة عن أحد أمراض الأمعاء الالتهابيّة المزمنة في الجهاز الهضمي، يُصيب أحد أجزاء الممتدة من الفم إلى الشّرج، ولكن يُصيب المرض الأمعاء الدّقيقة والأمعاء الغليظة بنسبة أكبر من باقي أجزاء الجهاز الهضمي.

تشمل أعراض مرض كرون ألم البطن والإسهال، وأحياناً إسهال دموي، وفقدان الوزن. وهذا المرض يزداد سوءاً مع الزمن ويرافق المريض طوال حياته ولكن قد يختفي لعدة أسابيع أو سنوات في بعض الحالات. علاج كرون من تغييرات في نمط الحياة، مثل ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي، فضلاً عن مضادات الإسهال التي لا تحتاج إلى وصفة طبية والأدوية المضادة للالتهابات التي تصرف بوصفة طبية.

مُضاعفات مرض كرون:

  • انسداد الأمعاء: مرض كرون يؤثّر على سمك جدار الأمعاء. بمرور الوقت، يمكن حدوث ندبات لأجزاء من الأمعاء وتضييق، ممّا قد يمنع تدفّق محتويات الجهاز الهضمي. وقد يحتاج المريض إلى عملية جراحية لإزالة الجزء المصاب من الأمعاء.

  • قُرحة المعدة: يمكن أن تؤدي الالتهابات المزمنة إلى فتح تقرّحات (قرحة) في أي مكان في الجهاز الهضمي بما في ذلك الفم والشرج وفي منطقة الأعضاء التناسلية.

  • النّاسور: في بعض الأحيان يمكن أن تمتد القرحة تماماً عبر جدار الأمعاء، ممّا يؤدي إلى إصابة الناسور وهو اتصال غير طبيعي بين أجزاء الجسم المختلفة. يمكن أن يتطور الناسور بين الأمعاء والجلد، أو بين الأمعاء والجهاز الآخر. الناسور القريب من منطقة الشرج أو حولها هو النوع الأكثر شيوعاً. عندما يتطوّر الناسور في البطن، قد يتجاوز الطعام مناطق الأمعاء الضرورية للامتصاص وقد تحدث النواسير بين حلقات الأمعاء، أو إلى المثانة أو المهبل، أو خارج الجلد، ممّا يسبب تصريفاً مستمراً لمحتويات الأمعاء للبشرة. في بعض الحالات قد يُصاب الناسور بالعدوى ويشكل خراجاً يمكن أن يهدد الحياة إن لم يتم علاجه.

  • شقّ شرجي: وهو فتحة صغيرة في الأنسجة التي تبطّن فتحة الشرج أو في الجلد حول فتحة الشرج، حيث يمكن أن تحدث التهابات. غالباً ما يرتبط بحركات الأمعاء المؤلمة، وقد يؤدي إلى ناسور حول الشرج.

  • سوء التّغذية: قد يجعل الإسهال وآلام البطن والتقلصات من الصعب على المريض تناول الطعام أو على الأمعاء لامتصاص ما يكفي من المواد الغذائية؛ للحفاظ على التغذية. من الشائع أيضاً تطور الحالة إلى فقر الدم بسبب نقص الحديد أو فيتامين ب 12 الناجم عن المرض.

  • سرطان القولون: وجود مرض كرون يؤثّر على القولون ويزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون. تستدعي الإرشادات العامة لفحص سرطان القولون للأشخاص الذين لا يعانون من مرض كرون، إجراء تنظير القولون كل 10 سنوات تبدأ من عمر 50 عاماً. اسأل طبيبك عما إذا كنت بحاجة إلى إجراء هذا الاختبار في وقت أقرب وأكثر تكراراً.

  • مشاكل صحيّة أخرى: يمكن أن يسبب مرض كرون مشاكل في أجزاء أخرى من الجسم. ومن بين هذه المشاكل فقر الدم، واضطرابات الجلد، وهشاشة العظام ، والتهاب المفاصل، وأمراض المرارة أو الكبد.

  • مخاطر الدواء: ترتبط بعض أدوية مرض كرون التي تعمل عن طريق عرقلة وظائف الجهاز المناعي مع خطر ضئيل لتطوير السرطانات مثل سرطان الغدد الليمفاوية وسرطانات الجلد. كما أنها تزيد من خطر العدوى.

  • يمكن أن تترافق الستيرويدات القشرية مع خطر هشاشة العظام، كسور العظام، إعتام عدسة العين، مياه العين البيضاء، مرض السكري و ارتفاع ضغط الدم. استشر طبيبك لتحديد مخاطر وفوائد الأدوية.

المصدر
ComplicationsComplicationsSymptoms of Crohn's disease

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى