الأمراض التنفسيةصحة

هل يمكن أن يكون فقدان حاسة التذوق والشم من أعراض COVID-19؟

اقرأ في هذا المقال
  • نظرة عامة لكوفيد-19
  • هل فقدان حاسة الشم أو التذوق من الأعراض المبكرة لـ COVID-19؟
  • كيف يمكن أن يتسبب COVID-19 في فقدان حاسة الشم أو التذوق؟
  • ما مدى شيوع أعراض فقدان الشم والذوق؟
  • كيف يتم أختبار حاسة الشم والتذوق؟
  • ما هي مدة تأثر حاسة الشم أو التذوق للمصاب بـ COVID-19؟
  • ما الأعراض الأخرى لكوفيد-19؟
  • متى يتم طلب الرعاية طبية؟
  • ما هي العوامل الأخرى التي يمكن أن تسبب فقدان حاسة التذوق أو الشم؟ 
  • الآفاق لكوفيد-19 وفقدان حاسة الشم أو التذوق

نظرة عامة لكوفيد-19:

كوفيد-19 بالإنجليزية (COVID-19): هو مرض الجهاز التنفسي الناجم عن فيروس كورونا الجديد يمكن أن يكون لـ COVID-19 مجموعة متنوعة من الأعراض. في كثير من الأحيان يمكن أن تختلف أنواع الأعراض وشدتها من شخص لآخر. بالإضافة إلى أعراض الجهاز التنفسي مثل السعال وضيق التنفس، يمكن أن يكون لكوفيد-19 أيضاً أنواع أخرى من الأعراض. أحد هذه العوامل هو فقدان حاسة الشم أو التذوق.


عزيزي القارئ دعنا نلقي نظرة فاحصة على فقدان حاسة الشم والذوق مع COVID-19، ومدى شيوعه ومدة استمرار هذه الأعراض.

هل فقدان حاسة الشم أو التذوق من الأعراض المبكرة لـ COVID-19؟

من الطبيعي أن تؤثر التهابات الجهاز التنفسي العلوي مثل نزلات البرد أو الأنفلونزا على حاسة الشم والتذوق. في الواقع تشير التقديرات إلى حدوث فقدان مؤقت للرائحة في أكثر من 60 بالمائة من نزلات البرد والتهابات الجيوب الأنفية.


يرتبط الإحساس بالذوق والشم ارتباطاً وثيقاً. في الواقع يمكن أن يؤثر فقدان حاسة الشم بشكل كبير على حاسة التذوق للأشخاص. تشير التقديرات إلى أن 95 في المائة من الوقت الذي يحدث فيه فقد في التذوق يرتبط بالتقليل من حاسة الشم. يمكن أن يحدث فقدان حاسة الشم فجأة لدى الأشخاص المصابين بـ COVID-19 وغالباً ما يكون مصحوباً بفقدان حاسة التذوق. أيضاً، مع COVID-19، قد تحدث هذه الأعراض دون سيلان أو انسداد في الأنف.


من المحتمل أن يكون فقدان حاسة الشم أو التذوق من الأعراض المبكرة لـ COVID-19. المراجعة الأخيرة قامت بتقييم ثماني دراسات مع ما مجموعه 11،054 مريضاً بـ COVID-19. وفقاً لهذا الاستعراض، غالباً ما يحدث فقدان حاسة الشم والذوق قبل ظهور أعراض COVID-19 الأخرى.


على وجه الخصوص، قد يكون فقدان حاسة الشم مؤشراً محتملاً لحالة خفيفة من COVID-1 . في دراسة في وقت سابق للوباء وجد أن فقدان حاسة الشم كان أكثر ارتباطاً برعاية المرضى الخارجيين على عكس دخول المستشفى.

كيف يمكن أن يتسبب COVID-19 في فقدان حاسة الشم أو التذوق؟

لا يزال من غير الواضح بالضبط كيف يحدث فقدان حاسة الشم والذوق مع COVID-19، ولكن هناك بعض النظريات.


يرتبط SARS-CoV-2، الفيروس التاجي المسبب لـ COVID-19، ببروتين يسمى ACE2 الموجود على سطح الخلايا المضيفة المحتملة. إن الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2 موجود بكثرة في الخلايا الموجودة في الأنف والفم. من الممكن أن يغزو الفيروس الخلايا العصبية المرتبطة بحاستي الشم والذوق مباشرة. ومع ذلك ألقت دراسة حديثة في مجلة Science Advances بظلال من الشك على هذه الفكرة.


فشل الباحثون في العثور على ACE2 في الخلايا العصبية التي تكشف عن الروائح. وبدلاً من ذلك وجدوا إنزيم ACE2 في الخلايا التي تحيط وتدعم هذه الخلايا العصبية. من المحتمل أن تؤدي الإصابة بهذه الخلايا المحيطة إلى مستويات من الالتهاب أو الضرر الذي يؤثر على القدرة على الشم.


تم إجراء القليل من الأبحاث حول كيفية تأثير COVID-19 على الذوق على وجه التحديد. نظراً لأن فقدان حاسة الشم وفقدان التذوق غالباً ما يحدث معاً، حالياً يعتقد من المحتمل أن يعاني الأشخاص المصابون بـ COVID-19 من فقدان حاسة التذوق نتيجة فقدان حاسة الشم.

ما مدى شيوع أعراض فقدان الشم والذوق؟

يختلف معدل انتشار فقدان الشم والذوق مع COVID-19 بشكل كبير عبر الدراسات. في دراسة حديثة أخذت نشرت في مايو كلينيك وقائع عن كثب على فقدان وكيف المشتركة للرائحة أو طعم غير في COVID-19. راجع الباحثون نتائج 24 دراسة، والتي مثلت بيانات من أكثر من 8000 شخص لديهم حالة مؤكدة من COVID-19. وجدوا ما يلي:

  • تراوح معدل انتشار فقدان حاسة الشم المبلغ عنه من 3.2٪ إلى 98.3٪. تم حساب متوسط ​​انتشار فقدان حاسة الشم بحوالي 41 بالمائة.

  • تراوح معدل انتشار فقدان التذوق المبلغ عنه بين 5.6 في المائة إلى 62.7 في المائة. تم حساب متوسط ​​انتشار فقدان التذوق بحوالي 38.2٪.

  • يرتبط تقدم العمر بانخفاض معدل انتشار فقدان حاسة الشم أو التذوق.

  • لم يلاحظ أي اختلاف في انتشار أي من الأعراض في الرجال مقابل النساء. ومع ذلك، في دراسات اخرى وجد أن فقدان حاسة الشم أو التذوق يميل إلى الحدوث بشكل متكرر لدى النساء أكثر من الرجال.

كيف يتم اختبار حاسة الشم والتذوق؟

هل أنت قلق من احتمال فقدان حاسة الشم أو التذوق؟ إذا كان الأمر كذلك، يمكن استخدام الأدوات المنزلية الشائعة لاختبار هذه الحواس.

اختبار الشم والتذوق:

  • الرائحة: ابحث عن شيء له رائحة قوية مميزة. قد تكون الأطعمة خيارًا جيدًا هنا ، مثل حبوب البن أو القرفة أو الثوم الطازج. يمكن أيضاً اختيار استخدام العناصر غير الغذائية مثل بودرة الأطفال أو الشمعة المعطرة.

  • المذاق: حدد الأطعمة ذات خصائص الذوق المختلفة. تتضمن بعض الأمثلة الجيدة أشياء مثل الشوكولاتة (الحلوة) والحمضيات (الحامضة) والقهوة (المر) والمعجنات (المالحة).

إذا وجد الشخص أنه يواجه صعوبة في التعرف على الروائح أو مذاق العناصر التي اخترها، فقد يكون يعاني من فقدان حاسة الشم أو التذوق. إذا تطورت هذه الأعراض فجأة، فقد تكون مؤشراً مبكراً على COVID-19. إذا كان الشخص قلقاً من احتمال إصابته بفيروس كورونا الجديد، فيمكنه البحث عن موقع اختبار بالقرب منه لتأكيد ما إذا كان مصاباً بـ COVID-19.

ما هي مدة تأثر حاسة الشم أو التذوق للمصاب بـ COVID-19؟

يبدو أن فقدان حاسة الشم أو التذوق بسبب COVID-19 يستمر لفترة أطول قليلاً مقارنة بالتهابات الجهاز التنفسي العلوي الأخرى. على سبيل المثال عادةً ما يستمر فقدان هذه الحواس بسبب البرد من 3 إلى 7 أيام. قام تقرير صادر عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بتقييم مدة الأعراض لدى 274 بالغاً لديهم أعراض خفيفة لـ COVID-19. كان متوسط ​​المدة المبلغ عنها لفقدان حاسة الشم أو التذوق 8 أيام.


هذا مدعوم من قبل دراسة أصغر من أوروبا. في هذه الدراسة ارتبط فقدان الشم والتذوق ارتباطاً وثيقاً ببعضهما البع، حيث استمر متوسطهما 8.9 يوماً. بالنسبة لـ 98 بالمائة من الأشخاص، اختفت هذه الأعراض في غضون 28 يوماً.

ما الأعراض الأخرى لكوفيد-19؟

بالإضافة إلى فقدان حاسة الشم أو التذوق، هناك العديد من الأعراض الأخرى التي يجب الانتباه إليها عند الإصابة بـ COVID-19. تشمل بعض الأعراض الأكثر شيوعاً ما يلي:

إذا كنت تعتقد أنك قد تكون مصاباً بـ COVID-19، فابق في المنزل وحاول عزل نفسك عن الآخرين في منزلك. اتصل بالطبيب لمناقشة الأعراض الخاصة بك. يمكن أن ينصحك الطبيب أيضاً بإجراء الاختبار وكيفية الاعتناء بنفسك إذا كانت نتيجة اختبار COVID-19 إيجابية.

متى يتم طلب الرعاية طبية؟

في معظم الأحيان، يمكن علاج الحالات الخفيفة من COVID-19 في المنزل. ومع ذلك في بعض الحالات يمكن أن يصبح المرض أكثر خطورة. يكون هذا أكثر احتمالاً عند كبار السن والأفراد الذين يعانون من بعض الظروف الصحية الأساسية، مثل:

اطلب الرعاية الطبية الطارئة فوراً إذا واجهت ما يلي:

  • صعوبة في التنفس.

  • ألم في الصدر أو ضغط لا يزول.

  • أن تكون الشفاه أو الوجه أو الأظافر زرقاء اللون.

  • الالتباس.

  • مشكلة في البقاء مستيقظاً أو صعوبة الاستيقاظ.

ما هي العوامل الأخرى التي يمكن أن تسبب فقدان حاسة التذوق أو الشم؟

بالإضافة إلى COVID-19، هناك العديد من العوامل الأخرى التي يمكن أن تسبب لك فقدان حاسة الشم أو التذوق. يمكن أن تشمل ما يلي:

  • التدخين.

  • التهابات الجهاز التنفسي العلوي الأخرى، مثل نزلات البرد والانفلونزا والتهابات الجيوب الأنفية.

  • الحساسية.

  • الزوائد الأنفية.

  • إصابة في الرأس.

  • الظروف العصبية، بما في ذلك مرض باركنسون، التصلب المتعدد، مرض الزهايمر.

  • الأدوية، مثل بعض أنواع أدوية ضغط الدم أو المضادات الحيوية أو مضادات الهيستامين.

  • التغيرات الهرمونية بسبب حالات مثل قصور الغدة الدرقية أو متلازمة كوشينغ.

  • جراحات تصيب الفم أو الأنف أو الحلق مثل جراحة الجيوب الأنفية أو إزالة ضرس العقل.

  • العلاج الإشعاعي لسرطانات الرأس أو الرقبة.

  • أورام في الرأس والرقبة أو حولهما.

  • التعرض لبعض أنواع المواد الكيميائية أو المذيبات.

الآفاق لكوفيد-19 وفقدان حاسة الشم أو التذوق:

يمكن أن يحدث فقدان حاسة الشم أو التذوق مع COVID-19. غالباً ما تحدث هذه الأعراض معاً، على الرغم من أنها يمكن أن تحدث بشكل منفصل. مع COVID-19 يمكن أن يحدث فقدان حاسة التذوق أو الشم فجأة ويحدث مبكراً، أحياناً قبل ظهور أعراض COVID-19 الأخرى. على عكس التهابات الجهاز التنفسي العلوي الأخرى، لا يرتبط فقدان حاسة الشم أو التذوق دائماً بسيلان أو انسداد الأنف.


يجد معظم الأشخاص الذين يعانون من فقدان حاسة الشم أو التذوق بسبب كوفيد-19 أن هذه الأعراض تزول في غضون أسابيع قليلة. على الرغم من أن COVID-19 خفيف معظم الوقت، إلا أنه يمكن أن يتصاعد إلى مرض خطير. اطلب الرعاية الطبية الطارئة إذا كنت تعاني من أعراض مثل صعوبة التنفس أو ألم الصدر أو الارتباك.

المصدر
COVID-19: Defining Cured, Tracy D KolenchukDiagnostic Imaging of Novel Coronavirus Pneumonia,Minming Zhang‏، Bin Lin‏The Clinical Diagnosis and Treatment for New Coronavirus Pneumonia,Yu Zhang‏,Fanjun ChengClinical Synopsis of COVID-19,Hemanshu Prabhakar

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى