العادات الصحيةصحة

5 عادات غير صحية تسبب ارتجاع الحمض المريئي

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو الارتجاع الحمضي
  • عادات غير صحية تسبب الارتجاع الحمضي

ما هو الارتجاع الحمض المريئي:

 

الارتجاع الحمضي المريئي:  هو انتقال محتويات المعدة الحمضية إلى المريء، ويطلق عليه أيضًا ارتجاع الحمض أو الارتجاع المعدي المريئي، تعتبر حالة مؤلمة يسببها ارتفاع أحماض المعدة إلى المريء، تشمل أعراض الارتجاع الحمضي الألم أو عدم الراحة في الصدر وطعم مر، تجشؤ، غثيان بعد الأكل والانتفاخ. إذا لم يتم علاج ارتجاع المريء، فقد يؤدي ذلك إلى تلف المريء، ممّا يؤدي إلى تندب وتضيق المريء هذا يمكن أن يؤدي إلى صعوبات في البلع وقد يسبب سرطان المريء.

 

عادات غير صحية تسبب الارتجاع الحمضي:

 

1. البدانة:

 

إنّ الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن مع تناول الكثير من الوجبات، يمكن أن يكون ذلك سبباً في الضغطً على العضلة العاصرة للمريء السفلية، ممّا يؤدي إلى انفتاحها جزئيًا والسماح لأحماض المعدة بالملأ في المريء، يمكن أن يساعد فقدان الوزن الزائد باتباع نظام غذائي آمن ومعقول وممارسة التمارين الرياضية المعتدلة في تحسين ارتداد الحمض لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.

 

2. الإجهاد:

 

يعلم الجميع أن التوتر ضار بالجسم لكن، هل أدركت أن زيادة الضغط يمكن أن يبالغ في أعراض ارتداد الحمض، يزيد الإجهاد من إنتاج الكورتيزول، وهو هرمون التوتر الذي يؤثر على كيفية حدوث الهضم للمساعدة في تخفيف ارتجاع الحمض ، استخدم مجموعة متنوعة من تقنيات تخفيف التوتر، مثل التأمل واليوغا والوخز بالإبر.

 

3. العادات الغذائية السيئة:

 

ما تأكله قد يؤدي إلى ارتداد الحمض المريئي، يمكن أن تزيد الأطعمة الدهنية والأطعمة الحارة والمشروبات الغازية من خطر إصابتك بارتجاع الحمض بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول الأطعمة النشوية مع البروتين يمكن أن يسبب ارتجاع الحمض وعسر الهضم؛ وذلك لأن البروتين يستغرق وقتًا أطول من النشا للهضم.

 

عندما يتم تناول هذين النوعين من الطعام معًا يجب أن تبقى النشويات في المعدة لفترة أطول من اللازم، مما يؤدي إلى بدء تخمير النشويات. يمكنك تجنب ذلك عن طريق الحد من كمية الأطعمة النشوية التي تتناولها عند تناول البروتين.

 

4. عدم تحمل الطعام:

 

إذا كنت تعاني من عدم تحمل الطعام، فقد يؤدي ذلك إلى الانتفاخ وحرقة المعدة وعسر الهضم والارتجاع الحمضي، تشمل أكثر حالات عدم تحمل الطعام شيوعًا القمح ومنتجات الألبان. نظرًا لأن الجسم غير قادر على تكسير الأطعمة، ينتج الجسم المزيد من أحماض المعدة التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالارتجاع الحمضي.

 

5. كثرة شرب الماء:

 

هل تعلم أن الماء يمكن أن يسبب ارتداد الحمض، شرب الكثير من السوائل أثناء الوجبة يمكن أن يخفف من أحماض المعدة اللازمة لعملية الهضم، على الرغم من أن هذا يبدو غير بديهي، يجب أن تحد من كمية المياه التي تشربها خلال الوجبة، يساعد الحد من تناول السوائل على هضم الطعام بشكل أسرع وبالتالي تقليل مخاطر ارتداد الحمض.

 

بالإضافة إلى الحد من كمية السوائل التي تشربها أثناء الوجبة، يمكن أن تساعد درجة حرارة مشروبك أو تعيق عملية الهضم، يعتقد الباحثون أن شرب مشروب بارد مع طعامك يمكن أن يضيق الأوعية الدموية وتصلب الدهون، مما يجعل من الصعب هضمها، بدلاً من شرب مشروب بارد استمتع بكوب ساخن من الشاي أو مشروب يقدم في درجة حرارة الغرفة للمساعدة في تحسين الهضم.

المصدر
Unhealthy Habits that Cause Acid Reflux and Indigestion7 Bad Eating Habits That Cause Indigestion, Acid Reflux and Stomach BloatingGERD: Controlling Heartburn by Changing Your HabitsDaily Habits That Can Halt Heartburn

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى