التفخيم والترقيق من صفات الحروف التي وضعها علماء التلاوة والتجويد، وأوجبوا على القارئ معرفتها حتى يكون من القراء الماهرين في التلاوة، وقسموا الحروف إلى حروف مرققة دائما، وحروف مفخمة تارة ومرققة تارة أخرى، وحروف مفخمة دائماً، وهي موضوعنا في هذا المقال.

 

معنى الحروف المفخمة في علم التجويد

 

إنّ الحروف المفخمة في علم التلاوة والتجويد هي الحروف التي تتصف بصفة الاستعلاء، ومجتمعة في جملة واحدة هي (خص ضغطٍ قظ)، وهي سبعة حروف، والاستعلاء هو أن يرفع القارئ أقصى اللسان لسقف جوف الفم عند النطق بأي حرف من الحروف المفخمة، ولإظهار صفة تفخيم الحرف يجب نطق الحرف مع الاستعلاء.

 

وصفة التفخيم هي إحدى أقوى الصفات التي تتصف بها الحروف المفخمة، لذلك هي من الصفات التي تساعد على التمييز بين الحروف التي لها نفس المخرج، لذلك يتوجب على القارئ أن يكون متمكناً من تفخيم الحروف من مخارجها الصحيحة قدر الإمكان، وخاصة أنّ هناك بعض الحروف التي تتطلب التفخيم في مواضع معينة خلال التلاوة.

 

أنواع الحروف المفخمة في علم التجويد

 

قسّم علماء التلاوة الحروف المفخمة دائماً إلى مجموعتين اثنتين، وهما:

 

  1. حروف الاستعلاء: هي الحروف التي تتصف بصفة الاستعلاء فقط، وهي حروف (ق، غ، خ).

 

  1. حروف الاستعلاء المطبقة: هي الحروف التي تجتمع فيها صفتي الاستعلاء والإطباق معاً، وهي حروف (ص، ض، ط، ظ). وهذه المجموعة أقوى من حروف الاستعلاء في الصفات؛ لأنها تتصف بالإطباق الذي يُعطي الحرف صفة قوة، بعكس الضعف الذي تكسبه صفة الانفتاح للحرف.

 

مراتب الحروف المفخمة في علم التجويد

 

جعل علماء التلاوة للحروف المفخمة ثلاث مراتب، ومنهم مَن جعلها خمس مراتب، وكان هذا الخلاف على أساس أن الساكن في مرتبة مستقلة، وجعلوا فرقاً بين الفتح الذي يليه ألف، وبين الفتح يتبعه ألف، وبناءً على ذلك جعلوهما في مرتبتين مختلفتين.

 

أما مَن كان رأيه أن الحروف المفخمة ثلاث مراتب، فقد أتبعوا الحرف الساكن لمراتب أخرى، ولم يجعلوا فرقاً بين الفتح الذي يليه ألف، وبين الفتح يتبعه ألف.

 

وفيما يلي المراتب الخمسة للحروف المفخمة وهي:

 

  • الفتح الذي يليه ألف.

 

  • الفتح الذي لا يليه ألف.

 

  • الضم.

 

  • السكون بعد الفتح أو الضم.

 

  • الكسر.

 

وفي الختام يمكن التلخيص بأن الحروف المفخمة هي الحروف التي تتصف بصفة الاستعلاء، ومجتمعة في جملة (خص ضغطٍ قظ)، وهي سبعة حروف، وتنقسم إلى حروف الاستعلاء، وحروف الاستعلاء المطبقة، ولها خمس مراتب أقواها الحرف المفتوح المتبوع بألف، وأضعفها الحرف المكسور.