للمدود العديد من الأنواع والأحكام في علم التلاوة والتجويد، فما هو المد المتصل؟ فيما يلي بيان لمفهومه وحكمه، وبعض الأحكام المتعلقة به، وتوضيح ذلك ببعض الأمثلة من آيات القرآن الكريم.

 

تعريف المد المتصل في التجويد

 

المد المتصل هو المد الذي يسبق فيه حرف المد الهمزة ضمن الكلمة الواحدة، وأطلق علماء التجويد اسم المتصل على هذا النوع من المد؛ للأن حرف المد يتصل بالهمزة في نفس الكلمة، والمد المتصل هو أحد المدود التي تندرج تحت موضوع المد الفرعي، مثل كلمة سوء في قوله تعالى: وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَن يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ” سورة الأعراف 167.

 

حكم المد المتصل في التجويد

 

أما عن حكم المد المتصل في التجويد فهو الوجوب، ويعني أنّ جميع القراء مدّوا المد المتصل بمقدارٍ يزيد عن مقدار المد الطبيعي، ولكن كان الاختلاف في مقدار الحركات، حيث أن المد المتصل في رواية حفص أخذ من أربع إلى خمس حركات، والتزم غيره من القراء في مقدار أربع حركات فقط.

 

علة المد المتصل في التجويد

 

تكمن علة المد المتصل أنّ حرف المد فيه خفي، مع صعوبة الهمزة، لذلك يقوم القارئ بزيادة حركات مد حرف المد الخفي عند النطق به عن المد الطبيعي، ليكون قادراً على نطق الهمزة والتغلب على صعوبة نطقها بعد حرف المد، وبذلك يكون القارئ متمكناً أكثر من إظهار الحرفين متتاليين أثناء التلاوة.

 

ضبط المد المتصل في القرآن الكريم

 

أما عن ضبط المد المتصل في القرآن الكريم، فاستخدم علماء التجويد إشارة المدة (~) كرمز لتنبيه القارئ إلى وجود مدّ متصل في ذلك الموضع، وقد استخدم العلماء هذه الإشارة للتنبيه إلى المد المنفصل، ومد الصلة الكبرى، وغيره من بعض أنواع المدود، وهذا يشير إلى أنّ إشارة المدة (~) لا ترمز فقط للمد المتصل، وإنما قد ترمز إلى نوع آخر من المدود.

 

أمثلة على المد المتصل في القرآن الكريم

 

هناك العديد من آيات القرآنِ الكريمِ تضمنت مداً متصلاً سنذكر بعضها فيما يلي:

 

  1. كلمة الجلاء في قوله تعالى: “وَلَوْلا أَن كَتَبَ اللَّهُ عَلَيْهِمُ الْجَلآء لَعَذَّبَهُمْ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابُ النَّارِ” سورة الحشر 3.

 

  1. الكلمات بناء، والسماء، وماء في الآية الكريمة: “الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَآء بِنَآء وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَآء مَآء فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَّكُمْ فَلاَ تَجْعَلُواْ لِلَّهِ أَندَادًا وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ” سورة البقرة 22.

 

  1. كلمة بريء في قول الله تعالى: “كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ” سورة الحشر 16.

 

وفي الختام يمكن التلخيص بأن المد المتصل هو المد الذي يأتي فيه حرف المد قبل الهمزة في نفس الكلمة، وحكمه واجب كون أجمع عليه جميع القراء، ويُرمز إليه في ضبط القرآن الكريم بإشارة المد، وكان المد المتصل لصعوبة نطق الهمزة بعد حرف المد مباشرة أثناء التلاوة.