لقدْ كانَ لتبعِ أتباع التّابعينَ تاريخٌ طويلٌ مشرِّفٌ مع روايةِ الحديثِ النَّبويِّ، وقد أكملوا مشوارَ منْ كانَ قبلَهم من الصَّحابةِ والتَّابعين وأتباعِهم في إيصالِ حديث النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّمَ، ولا زالتْ أسماؤهم في أوَّلِ سَنَدِ أهل الكُتبِ منْ جماعَةِ الحديثِ وأصحابِ المسانيدِ والمُصنَّفاتِ، وفي بَحْثِنا عنْهُمْ نصِلُ إلى مكَّةَ والبَصْرَةِ حيثُ كانَ مشوارُ رِحلَةِ الرَّاوِي سليمانَ بنِ حربٍ، فتعالوا معنا في سيرَتِهِ معَ الحديثِ النَّبويِّ الشَّريفِ.

نبذة عن سليمان بن حرب:

هو: الرَّاوِي المُحَدِّثُ، أَبو أيُّوبَ، سليمانُ بنُ حَرْبِ الواشِحيُّ الأزْدِيُّ البَصْرِيُّ، منْ رواةِ الحديثِ منْ طَبَقَةِ تَبَعِ أتْباعِ التَّابعينَ، منْ أهلِ البَصْرَةِ، وتنَقَّلَ بينَها وبينَ مكَّةَ المُكَرَّمَةّ، كانتْ ولادَتُهُ في حدودِ العامِ الأرْبعينَ بعدَ المائَةِ منَ الهِجْرَةِ النَّبويَّةِ، وأدْرَكَ كثيراً منَ الرُّواةِ منْ أتْباعِ التَّابعينَ وروَى عنْهُ كثيرٌ مِنْ أهلِ الكُتُبِ والمُصَنَّفاتِ، وكانتْ وفاتُهُ في حدودِ العامِ الرَّابعِ والعِشْرينَ بعدَ المائَةِ الثَّانيَةِ منَ الهِجْرَةِ يرْحَمُهُ اللهُ.

رواية سليمان بن حرب للحديث:

لقدْ كانَ للمُحَدِّثِ سُليمانَ بنِ حَرْبٍ رحلَتُهُ في طَلَبِ الحديثِ بينَ كثيرٍ منَ المُحَدِّثينَ، وقدْ سَمِعَ الحديثَ ورواهُ منْ طريقِِ الكثيرينَ منْهُمْ منْ أمْثال: شُعْبَةَ بنِ الحجَّاجِ العَتْكِيِّ ووهيب بن خالد والروايةوهيبِ بنِ خالِدٍ الباهِليِّ وحمَّادِ بنِ زَيْدٍ ومُحَمَّدِ بنِ طَلْحَةَ بنِ مُصَرِّفٍ وجريرِ بنِ حازِمٍ وسَلَّامِ بنِ أبي مُطيعٍ وبِسْطامَ بنِ حُريْثٍ وحمَّادِ بنِ سَلَمَةَ ومُحَمَّدِ بنِ أبي رَزِينٍ ومُحَمَّدِ بنِ سليمٍ الرَّاسِبيِّ وغيرِهم يرْحَمُهُمُ اللهُ.


أمَّا منْ رَوَى الحديثَ منْ طريقِ سليمانَ بنِ حَرْبٍ فمِنْهُمْ: الإمامُ مُحَمَّدِ بنِ إسْماعيلَ البُخارِيُّ وحجَّاجُ بنُ الشَّاعِرِ وأحْمَدُ بنُ إبراهيمَ العبْدِيُّ وإسْحاقُ بنُ إبراهيمَ وأبو بكْرِ بنِ أبي شَيْبَةَ وهارونُ بنُ عبدِ اللهِ البَغْدادِيُّ وأحمَدُ بنُ سعيدٍ الدَّارِمِيُّ وسليمانُ بنُ مَعْبَدٍ والإمامُ أبو داوودَ السَّجِسْتانِيُّ والحَسَنُ بنُ عَلِيِّ الهذَلِيُّ وعليُّ بنُ نَصْرٍ الجَهْضَمِيُّ ومُحَمَّدُ بنُ يَحْيَى الذُّهليُّ والإمامُ عبدُ الرَّحمنِ الدَّارِميُّ وغيرِهم يرْحَمُهُمُ اللهُ.

من رواية سليمان بن حرب للحديث:

مِمَّا ورَدَ منْ رِوايةِ الحديثِ النَّبويِّ منْ طريقِ سُليمانَ بنِ حرْبٍ ؛ ما أوْرَدَهُ الإمامُ مُسْلِمُ بنُ الحجَّاجِ يرْحَمُهُ اللهُ في الصَّحيحِ في كِتابِ الطَّلاقِ: ((وحدَّثَنا إسْحاقُ بنُ إبْراهيمَ، أخْبَرَنا سُليمانُ بنُ حَرْبٍ ، عنْ حمَّادِ بنِ زَيْدٍ، عنْ أيُّوبَ السَّخْتِيانِيِّ، عنْ إبراهيمَ بنِ ميْسَرَةَ، عنْ طاؤسَ، أنَّ أبا الصَّهْباءِ قالَ لابْنِ عبَّاسٍ: هاتِ منْ هَناتِكَ، أَلَمْ يَكُنِ الطَّلاقُ الثَّلاثُ علَى عَهْدِ رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسَلَّمَ وأَبي بكْرٍ واحِدَةَ؟ فقالَ: قدْ كانَ ذلِكَ، فَلَمَّا كانَ في عَهْدِ عُمَرَ، تتَايَعَ النَّاسُ في الطَّلاقِ، فأجَازَهُ عليْهِمْ)) رقمُ الحديثِ 1472/17.