اقرأ في هذا المقال

أمثال عالمية عن البخل:

 

عرف العلماء البخل في مختلف المعاجم اللغوية حول العالم على أنه قيام الإنسان بجمع المال وتخزينه دون التطرق إلى الإنفاق؛ وذلك باستخدام الحجة الغالبة ألا وهي الخوف من تبعات المستقبل، فالبخل من الخصال المذمومة في كافة المجتمعات الدولية والأديان السماوية على حد سواء، فهي من تقود الفرد إلى سلك طريق عدم العطاء، وقد وصفت أغلب المجتمعات الإنسان البخيل على أنه الإنسان المجرد من القيم الرجولية.

 

1. من يقتر على نفسه يكدس الثروة لغيره (He who squeezes himself amass wealth for others):

 

يعود أصل المثل إلى دولة فرنسا، حيث  أول من خرج بالمثل الشاعر والكاتب الفرنسي (جاك بريفير)، إذ أشار من خلال المحتوى الضمني للمثل إلى أنّ الإنسان الذي يحرص على جمع المال وتخزينه، دون الاستفادة منه وإثماره في الحياة، فإنه حينما يتوفاه القدر، يعود كل ماله للورثة ولا يستفيد منه شيئاً.

 

2. المتكبر والبخيل مهما تكن مزاياهما لا يستحقان الاهتمام (The arrogant and the curmudgeon, whatever their meritsare not worthy of attention):

 

يعود أصل المثل إلى دولة الصين، حيث أول من خرج بالمثل الفيلسوف الصيني (كونفوشيوس)، إذ أوضح من خلال المحتوى الضمني للمثل أنّ الإنسان المتكبر مهما كان يتمتع من صفات، فإنه شخصية منبوذة وغير محببة في كافة المجتمعات، كذلك هو الإنسان البخيل، فمهما كان يتمتع من صفات وميزات أخرى، فإنه غير محبب وغير مرغوب بتواجده في كافة المجتمعات، ولا يجد بأي شخص أي يعطيهم أي اهتمام.

 

3. عندما يحسب البائس نقوده فإن محبته قد تكون اكتملت (When the poor count his money, his love may be completed):

 

أول من خرج بالمثل السياسي (بريان ألدر)، إذ أشار من خلال المحتوى الضمني للمثل إلى أنّ الإنسان البخيل حينما يقوم بعد النقود التي يمتلكها، مهما كان بائساً، فإنه تلك اللحظة تكون أعلى قمة المتعة لديه.

 

4. في السباق من أجل المال قد يأتي بعض الرجال أولاً لكن الإنسان يأتي في النهاية (In the race for money some men may come first, but humans come at the end):

 

أول من خرج بالمثل الكاتبة الإنجليزية (مايرا مانز)، إذ أوحت من خلال المحتوى الضمني للمثل الإنجليزي إلى أنه حينما يقوم جنس الرجال بسباق من أجل المال، فإن الذي يصلون في الأول هم الرجال البخلاء والذين يجردون من القيم الإنسانية، بينما متسم بالإنسانية فهو من يصل متأخراً؛ وذلك لأن المال لا يعني لهم شيئاً.

 

5. ولا يشعرون بأي متعة أخرى إلا في الحصول على المال فقط (They do not feel any other pleasure except in obtaining money):

 

يعود أصل المثل إلى دولة فرنسا، حيث كان أول من خرج بالمثل السياسي الفرنسي (جاك ديلور)، إذ أشار من خلال المحتوى الضمني للمثل الفرنسي إلى أنّ الناس البخلاء لا يوجد لديهم أي هدف أو حلم في الحياة، سوى حب جمع المال وتخزينه، إذ يقضون كافة مراحل حياتهم في الانخراط وراء حب جمع المال، فينسون أنفسهم وحياتهم.

 

6. الأنانيين والبخلاء ليسوا غير قادرين على محبة الآخرين فقط ولكنهم غير قادرين على حب أنفسهم أيضاً (Selfish people and mean people are not only incapable of loving others, but they are also incapable of loving themselves):

 

يعود أصل المثل إلى دولة ألمانيا، حيث أول من خرج بالمثل الفيلسوف وعالم النفس الألماني (إريك فروم)، إذ أوضح من خلال المحتوى الضمني للمثل أنّ الإنسان الذي يتصف بالبخل والأنانية هو ليس فقط لا يقوى على حب الناس الآخرين، هو أيضاً بخيل في حبه لنفسه، إذ تمر به الحياة وهو يفكر في كيفية جمع المال.

 

7. من جاد ساد ومن بخل رذل وإن أجود الناس من أعطى من لا يرجوه:

 

أول من خرج بالمثل العربي الصحابي الجليل (الحسين بن علي بن أبي طالب)، إذ أشار من خلال المحتوى الضمني للمثل إلى أنه من أسوأ الصفات الرذيلة التي قد يتصف بها الإنسان هي صفة البخل.

 

8. ما أسهل الدفع من جيب الغير (What is easier to pay from the pocket of others):

 

يعود أصل المثل إلى دولة روسيا، حيث كان قد خرج المثل عن الشعب الروسي، وقد أشير من خلال المحتوى الضمني للمثل إلى أنّ الإنسان البخيل دائماً يستسيغ الدفع من مال غيره، بينما ماله، فإنه لا يحاول الاقتراب منه نهائياً.

 

9. عندما تشيخ كل العيوب يبقى البخل شاباً (When all faults grow old, miserliness remains young):

 

يعود أصل المثل إلى دولة بريطانيا، حيث أول من خرج بالمثل الكاتب والروائي البريطاني (رالف بيتس)، إذ أشار من خلال المحتوى الضمني للمثل إلى أن كافة العيوب التي يتصف بها الإنسان قد تزول وتنتهي مع مرور الوقت، بينما ميزة البخل في حال تواجدت في أي إنسان، فإنه من الصعب التخلص منها، مهما مر عليها من الزمن.

 

10. البخيل فقير لا يؤجر على فقره:

 

يعود أصل المثل إلى دولة سوريا، حيث أول من خرج بالمثل العالم السوري (ابن قيم الجوزية)، إذ أشار من خلال المحتوى الضمني للمثل العربي إلى أنّ الإنسان الذي يتصف بالبخل هن من الأشخاص الفقراء الذين لا يكسبون الأجر أبداً في الصبر على فقرهم.

 

11. البخيل على استعداد دائم حتى لبيع حصته من الشمس (Scrooge is always willing to even sell his share of the sun):

 

يعود اصل المثل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث خرج المثل عن الشعب الأمريكي مشيراً من خلال المحتوى الضمني للمثل إلى أن الإنسان البخيل من شدة الحب التي يكنها لجمع المال وتخزينه، فإنه على استعداد تام على بيع كافة الأشياء من حوله؛ وذلك من أجل الحصول على الثروة والمال، مهما كانت تلك الأشياء مهمة جداً في حياته.

 

12. حسنة البخيل بعد موته (Good curmudgeon after his death):

 

ذكر أصل المثل من قِبل الكتاب والمؤرخين أنه يعود إلى أصول لاتينية، حيث تمت الإشارة من خلال المحتوى الضمني للمثل اللاتيني إلى أن من المحاسن التي قد تكون في البخيل، هي الفترة التي تأتي بعد موته، إذ يتم إيجاد الكثير من المال والثروة خلفه، وتتم مقاسمتها والاستفادة منها من قِبل الوارثين.

 

13. اليد المضمومة لا تستطيع أن تصافح أحدا (A clenched hand cannot shake hands with anyone):

 

يعود أصل المثل إلى دولة بريطانيا، حيث أول من خرج بالمثل الشاعر البريطاني (تنيسون)، إذ أوضح من خلال المحتوى الضمني للمثل البريطاني أنّ الإنسان البخيل لا يقوى على إقامة العلاقات مع الآخرين؛ وذلك خوفاً من إسراف المال في أي علاقة أو أي مناسبة يشارك بها.

 

14. البخيل لماله أما ماله فليس له (Scrooge for his money, but his money is not his):

 

يعود أصل المثل إلى دولة روسيا، حيث أول من خرج بالمثل الكاتب والمؤلف الروسي (أنطون تشيخوف)، إذ أوحى من خلال المحتوى الضمني للمثل إلى أنّ الإنسان البخيل يقضي عمره وهو يجمع بالمال والثروة ويخزنهما، وفي نهاية المطاف، حينما يدركه الموت يعود كافة الأموال التي قام بجمعها للورثة، ولا يستفيد منها شيئاً.