كتاب أحكام قراءة القرآن الكريم:

 

يتضمن الكتاب  مباحث علم التجويد بأسلوب مبسط وميسر، يذكر الكاتب تجويد الحروف ومخارج الحروف، كما يذكر الكاتب المباحث المتعلقة بالحروف من حيث التركيب، يبين الكاتب مبادئ علم التجويد، فالتجويد هو حلية التلاوة وزينة القراءة، كما هو إعطاء الحروف حقوقها، ثم يبين الكاتب مسائل علم التجويد وأقسام الواجب في علم التجويد.

 

مؤلف كتاب أحكام قراءة القرآن الكريم:

 

كتاب أحكام قراءة القرآن الكريم: للكاتب محمود خليل الحصري، من مواليد مصر، حفظ القرآن الكريم في سن مبكر، له عدد من المؤلفات.

موضوعات كتاب أحكام قراءة القرآن الكريم:

 

يحتوي الكتاب على عدة مواضيع وهي: 

 

  • الموضوع الأول: يذكر الكاتب مبادئ علم التجويد، تعريف التجويد لغة، تعريفه في اصطلاح علماء القراء وهو قسمان علمي وعملي، كيف يتحقق التجويد العملي، إرشاد الإمام الداني  إلى ضرورة رياضة اللسان لإجادة النطق الصحيح، مقالة الإمام ابن الجزري في بيان حقيقة التجويد، نحن متعبدون بتصحيح ألفاظ القرآن وإقامة الحدود، أصناف الناس في أداء التجويد العملي، التعسف والتكلف ليس من التجويد، الأسماع تلتذ والقلوب تخشع لسماع القراءة المجودة، قصة الهدهد الذي تأثر لقراءة القرآن الكريم وإسلام بعض اليهود والنصارى بعد سماع القرآن الكريم، ذكر أنواع من التكلف والتنطع في القراءة التي هي منافية للتجويد، موضوع علم التجويد وثمرته وفضله ونسبته من العلوم، واضع علم التجويد وأول من صنف فيه نظامًا.

 

  • الموضوع الثاني: يذكر الكاتب اللحن، بيان معاني اللحن في اللغة، المعنى المراد في علم التجويد، بيان نوعي اللحن الجلي والخفي، معنى اللحن الجلي وموضع وقوعه، حكم اللحن الجلي ومثاله وسبب تسميته جليًا وصوره، معنى اللحن الخفي ومثاله وسبب تسميته خفيًا، حكم اللحن الخفي.

 

  • الموضوع الثالث: يذكر الكاتب أقسام الواجب في علم التجويد، الواجب في علم التجويد، واجب شرعي وواجب صناعي، معنى الواجب الشرعي والمراد به وحكمه، معنى الواجب الصناعي وحكمه، اختلاف العلماء في حكم الواجب الصناعي وبيان مذهب المتقدمين ومن جنح إليه، مذهب المتأخرين ومن أخذ به، فتوى ناصر الدين الطبلاوي في حكم التجويد الصناعي وحكم تعليمه وحكم من أنكر ذلك.

 

  • الموضوع الرابع: يذكر الكاتب الحروف، معنى الحرف فبي اللغة والاصطلاح وأقسام الحروف العربية، معنى الحروف الفرعية وما ورد منها في القرآن الكريم.

 

  • الموضوع الخامس: يذكر الكاتب مخارج الحروف، معنى المخرج واصطلاحًا وكيفية معرفة المخرج المحقق والمقدر وسبب تسميته بمحقق أو مقدر، رتب العلماء مخارج الحروف باعتبار الصوت لا باعتبار قامة الإنسان، مذاهب العلماء في عدد مخارج أربعة.

 

  • الموضوع السادس: يذكر الكاتب ألقاب الحروف، هي عشرة لقب بها الخليل بن أحمد، أخذ أسمائها من المواضع التي تخرج منها الحروف.

 

  • الموضوع السابع: يذكر الكاتب صفات الحروف، بيان الفرق بين النفس والصوت والحرف والصفة، فوائد معرفة الصفات، تعريف الصفة في اللغة والاصطلاح، المراد بالصفة الحسية والمعنوية، تقسيم الصفات باعتبار اللزوم والعروض وغيرها من المواضيع التي طرحها الكاتب.