منذ تطوّرت الترجمة وأصبحت تترجم إلى اللغات العالمية نشأت مشكلة، والمشكلة الرئيسية هي قلّة أعداد الأعمال المترجمة للأدب العربي إلى اللغة الإنجليزية واللغات العالمية الأخرى، وهذا يعتبر قصور في الدمج بين الأدب العربي والغربي، سنتحدّث عزيزي القارئ عن بعض جوانب مشكلة ترجمة الأدب العربي للغات العالمية.

 

لماذا تتعثر ترجمة الأدب العربي إلى اللغات العالمية؟

 

منذ أن نشأت الترجمة وهي تعتبر من أهم عوامل التواصل بين الحضارات وجسر العبور بينها؛ لذلك فهي أداة مهمّة جدّاً خاصّةً في مجال الترجمة إلى اللغات العالمية، ومن أهم هذه اللغات هي الإنجليزية، وتعتبر المبادرات في مجال الترجمة إلى الإنجليزية ضعيفة جدّاً، ويجب دعمها بشكل أكبر.

 

ومن أهم أشكال الدعم التي يتم تقديمها في مجال الترجمة إلى باقي اللغات، هي تقديم جوائز نقدية للأعمال المترجمة، أو تقديم جوائز أخرى أو منح، وبرأي كاتب عربي يقول (إن هناك قلة اهتمام عند الغرب لكل ما هو عربي ومسلم بالتحديد، وهي نظرة استشراقية ودونية سائدة تجعلهم غير مكترثين بنقل الأدب العربي للغتهم، بينما ينشطون أحياناً في ترجمة الكتب ذات العناوين التجارية التي تسيء صورة العربي والمسلم).

 

وتعتبر الأعمال المنقولة من الأدب العربي للغات العالمية نادرة جدّاً مثل: أعمال الكاتب الشهير طه حسين، نجيب محفوظ وغيرهم، على الرغم من هذه الأعمال لكتاب معروفين ومبدعين، وبعد النظر في هذه القضية يعتبر أهم حل من الحلول لدعم الأدب العربي هي مبادرات المؤسّسات الحكومية بالإضافة للدعم السياسي للترجمة إلى اللغات العالمية؛ خاصّةً السياسات التي تعنى بتحسين الصورة النمطية للعرب.

 

ومن الطرق الأخرى هي تقديم دعم مالي كبير للمترجمين؛ وذلك لأنّ الترجمة هي عملية مكلفة، بالإضافة لحلول أخرى مثل تسهيل عملية التواصل مع دور النشر والمؤسّسات المعنية بتغيير الصورة النمطية التقليدية حول العرب وكتاباتهم، وعلى الرغم من هذه الحلول إلّا أنّ هنالك بعض الكتّاب اللذين قاموا بمبادرات فردية فيما يختصّ بترجمة الأدب العربي للغات العالمية.

 

بالإضافة للناشطين وآخرين يقدّمون الدعم المالي؛ وذلك من خلال عقد اجتماعات أو أمسيات تدعم بعض المبادرات بإطلاق عدد كبير من الأعمال الأدبية العربية إلى اللغات الأخرى، وقيامهم بالتعريف بهذه الأعمال مثل (الرواية أو القصة العربية)، وتقوم هذه المبادرات بشرح أهم الأساليب المستخدمة بالكتابة؛ وذلك من أجل تغيير الصورة ودعم أكبر عدد من الأعمال المترجمة.