اقرأ في هذا المقال

‏وسائل التضليل الإعلامي:

 

‏لا بُدَّ من التأكيد على أنَّ التظليل الإعلامي يعتبر من أهم العناصر التي تلعب دور في الحرب النفسية أو في الحرب الإعلامية، وذلك من خلال استخدام المرتكزات الأساسية، والتي تعتبر من أقوى ‏الأسس التي تؤكد على أهمية الحرب الإعلامية؛ بحيث ترتبط هذه المرتكزات بشكل كبير في الاستراتيجية الإعلامية الشاملة.

 

‏وبالتالي يكون من الضروري التركيز على أنَّه ‏يوجد العديد من الوسائل التي يتم من خلالها الوصول إلى مفهوم التضليل الإعلامي، حيث تعتبر هذه الوسائل مرتبطة بالأسس العامة والمتعلقة ‏بالسياسات الإعلامية، حيث سعت العديد من المؤسسات الإعلامية العالمية إلى استخدام وسيلة واضحة ومحددة؛ وذلك من أجل إحداث التضليل الإعلامي ووسائل الاتصال؛ وذلك من أجل التأثير على المواد الإعلامية و إيصال الأخبار الصحفية بشكل مظلل إلى الجمهور المتلقي.

 

‏عليه يجب التركيز على أنَّ التضليل الإعلامي يسعى إلى استعمال مجموعة من الأساليب، التي بدورها تؤكد على المؤشرات والإرشادات التي تساهم في إلغاء عملية الضخ للمعلومات الإعلامية و الأفكار الصحفية؛ وذلك بسبب تركيزها على الفوضى في نشر وتقديم المعلومات والبيانات الإعلامية، ومن أهم هذه الأساليب:

 

  • ‏الإشاعة والتشويش.

 

  • ‏العمل على اختلاق وقائع وأحداث كاذبة وعارية عن الصحة.

 

  • ‏الخداع والكذب.

 

  • ‏إخفاء العديد من المعلومات الإعلامية والحقائق الإخبارية.

 

‏وعليه فإنَّ وسائل التضليل الإعلامي يتم تقسيمها وفقاً للأقدمية وأحدثية الوسائل الإعلامية، بالإضافة إلى التركيز على تصنيفها وفق لكثرة استخدامها من قبل الجمهور المتلقي، حيث تمر هذه الوسائل بمجموعة من المراحل المرتبطة في مراحل الصراع والأزمات الإعلامية، بحيث تسع الوسائل الإعلامية إلى تغطية ‏الأحداث الإعلامية ووضعها ضمن مساحات شاسعة؛ وذلك من أجل الاستفادة من ‏أشكال المطبوعات سواء كانت رسوم أو الصحف أو نشرات أو صور أو كتب أو لافتات أو منشورات أو قصص.

 

‏حيث تعتبر المنشورات من أهم الوسائل التي تمثل الجوهر والحجر الأساسي، ‏والتي يتم استعمالها في حملات التضليل الإعلامي، ومن أهم الوسائل:

 

  • ‏القنوات الفضائية أو تلفزيونية.

 

  • ‏الأفلام السينمائية أو الأغاني ‏أو المسلسلات التلفزيونية.

 

  • ‏الدعاية التجارية والسياسية.

 

 

  • ‏الرسالة أو الخبر أو المجلات أو الجرائد أو الكتب، بالإضافة إلى الصحف الكاريكاتيرية.

 

‏كما لا بًدَّ من التركيز على أنَّه يوجد مجموعة من الدول حول العالم تسعى من خلال مؤسساتها الإعلامية تحديد مفهوم واضح للتضليل الإعلامي، والتي تساهم في تسخير العديد من الموارد الاقتصادية والإعلامية؛ وذلك من أجل تحقيق الاستراتيجية الإعلامية العالمية والتي بدورها تركز على الطبقة العمالية والوسائل الأمنية، ومن أهم هذه الدول الولايات المتحدة الأمريكية.