‏‏تاريخ تأسيس إذاعة صوت أمريكا:

 

‏تعتبر إذاعة صوت أمريكا من المحطات الإذاعية ‏المتواجدة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كان أول بث لها في فبراير عام 1942، كما أنها من المحطات الإذاعية الحكومية ‏التي تتبع لحكومة أمريكا الفدرالية، كما أنَّ إذاعة صوت أمريكا تسعى إلى تقديم المحتويات الإذاعية الأرضية أو الرقمية المتعددة، مع أهمية بث العديد من المحتويات التي تحظى باهتمام وتأثير كبير على الرأي العام للجمهور ‏الأمريكي الداخلي والخارجي.

 

‏بالإضافة إلى ذلك لا بُدَّ من التأكيد على أنَّ إذاعة صوت أمريكا يوجد مقرها الرئيسي والرسمي في واشنطن في ‏الولايات المتحدة الأمريكية، كما أنها تعتبر ملك للوكالة الأمريكية للإعلام العالمية، مع أهمية التأكيد على الميثاق الصحفي التي حددته للقنوات والمحطات الإذاعية الأمريكية، بالإضافة إلى المهمات الأدائيه التي تقوم بها إذاعة صوت أمريكا، والتي تتمثل في بث النشرات الإخبارية والمعلومات الإعلامية الإذاعية بشكل حيادي ومتوازن.

 

وعليه ‏فإنَّ إذاعة صوت أمريكا يتم تمويلها بشكل كامل من قبل ‏الكونغرس الأمريكي، حيث يتم ذلك في الميزانيات التابعة للقنصليات والسفارات، كما تعتبر أيضاً من المحطات الإذاعية التي تركز على الدعاية السياسية حيث تم استعمالها في عام 2017 كشكل من أشكال الدعاية السياسية؛ وذلك من أجل الترويج لوزارة العدل الأمريكية، ‏حيث تعتبر أيضاً إذاعة صوت أمريكا من أشهر المحطات الإذاعية في العالم والتي تخصصت في تقديم التغطية الإخبارية لمجموعة من الحروب العالمية منها الحروب التي حصلت في شمال إفريقيا، ألمانيا النازية وفي مناطق أوروبا، الحرب العالمية الثانية، بالإضافة إلى الحرب الباردة.

 

‏المحتويات التي تقدمها إذاعة صوت أمريكا:

 

‏تسعى إذاعة صوت أمريكا إلى تقديم جملة من البرامج الإذاعية، النشرات الإخبارية والمسلسلات الإذاعية الدرامية، حيث تركز بشكل كبير على الدورة البرامجية، وهو ما ساهم في إنشاء وإعداد ما يقارب 1800 ساعة من البرامج الإذاعية على مدار كل أسبوع في عام 2016، بال‏إضافة إلى ذلك فلقد ساعت أيضاً إذاعة صوت أمريكا إلى إنشاء بعض البرامج المميزة باللغة العربية وأخرى برامج باللغة الإنجليزية، كما قامت بإعداد وإخراج برامج عن موسيقى الجاز.

 

ومن أهم البرامج التي عرضتها إذاعة صوت أمريكا هو ‏برنامج أصوات من أمريكا، حيث ‏يقصد به البرنامج الإذاعي الحواري الذي تم بثه في فبراير عام 1942، حيث كان يهدف إلى إيصال الأخبار المرتبطة في الحرب العالمية الثانية إلى مناطق ألمانيا، وذلك من خلال استضافة مجموعة من الشخصيات الحوارية السياسية المسؤولة للحديث عن الحرب وذلك بعد أخذ الموافقة من الحكومة الأمريكية.

 

سمات إذاعة صوت أمريكا:

 

  • تتسم إذاعة صوت أمريكا بقدرتها على استقطاب طاقم من الإعلاميين المتميزين عملياً وتطبيقياً حيث استهدفت ما يقارب 236 إعلامي داخل القناة.

 

  • ‏تتسم إذاعة صوت أمريكا بقدرتها على بث الموجة القصيرة وذلك من خلال استعمال نظام البث الإعلامي العالمي التابع لشركة كولومبيا CBS، ‏بالإضافة إلى نظام شركة البث الوطنية NBC.

 

  • تتسم إذاعة صوت أمريكا بقدرتها على استعمال التكنولوجيا الإعلامية المعاصرة بحيث ويكون ذلك داخل أقسام التنفيذ، التحرير، الإخراج والإعداد في المحطة الإذاعية.

 

  • ‏تتسم إذاعة صوت أمريكا بقدرتها على إنشاء قسم متخصص في ترجمة المحتويات الأجنبية والأمريكية إلى اللغة العربية، حيث بدأت باستعمال هذا القسم في عام 1950، إلا أنَّه تم إلغاء قسم الترجمة العربية في الإذاعة وذلك في عام 2002، مع أهمية تأسيس إذاعة جديدة مستقلة بدالها تحت عنوان راديو سوا أو راديو الشرق الأوسط.

 

  • تتسم إذاعة صوت أمريكا بقدرتها على امتلاك المعدات التصويرية ومعدات الإذاعة؛ وذلك من أجل التغطية الميدانية للعديد من الأحداث الحاصلة في المنطقة الأمريكية والعربية.

 

‏الموقع الإلكتروني لإذاعة صوت أمريكا:

 

لا بُدَّ من التأكيد على أنَّ ‏إذاعة صوت أمريكا ساهمت في تقديم خدمات الاندماج مع مواقع التواصل الاجتماعي، حيث سعت الى إن شاء صفحة إلكترونية عبر جملة من المواقع الأكثر شهرة على الإنترنت، من مثل تطبيق الفيس البوك، تويتر، جوجل بلس، بالإضافة إلى الأنستجرام، كما سعت أيضاً إلى إنشاء قناة إذاعية لها على تطبيق اليوتيوب.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فإنَّ الموقع الإلكتروني لإذاعة صوت أمريكا ساهم في تقديم العديد من الخدمات الإعلامية ‏الواقعية من مثل خدمة التحميل والتنزيل للعديد من النشرات الإخبارية والبرامج، خدمة ‏الاستماع إلى المحتويات المقدمة ببث حي مباشر وحصري على تردد الإذاعة، ‏كما وفرت خدمة متابعة استطلاعات الآراء حيال ‏بعض القضايا المطروحة على الساحة الأمريكية.