لا يعتبر خيار أمام منظمات العمل أن تقوم بوظيفة التدريب أو أن تتوقف عن تدريب الموظفين بتقديم عذر عدم الحاجة للتدريب أو لسهولة الأعمال التي تنفذ، وإنما ظهر مع تحديات الوصول إلى مستوى الأداء المتميز والأداء المرتفع للمنظمة عوامل عديدة تشير إلى أهمية تدريب وتطوير الموارد البشرية.

 

أهمية التدريب للموارد البشرية

 

  • الأوضاع الاقتصادية العامة: عندما يكون ازدهار اقتصادي من المفروض على المنظمات أن تحسن مستوى أداء الموظفين من خلال التدريب بما يساعدها في تحقيق التوسع والنمو اللازم للمنظمة في وسط المنافسين لها، أما في وضع الكساد يجب على الموظفين في إدارة الموارد البشرية القيام بتوجيه التدريب بما يحقق للمنظمات امتلاك موارد بشرية تتصرف بطريقة سليمة مع أوضاع المرحلة الاقتصادية الحالية لتوقف الهدر في الموارد وتقودها باتجاه الكفاءة في الاستخدام.

 

  • العولمة: لم تقد المنظمة أن تهمل تأثير العولمة على الموظفين وعلى قدرة اطلاعهم على كل ما هو مستحدث على مستوى العمل الذي ينفذونه، وهنا يظهر تدريب وتطوير الموارد البشرية كحل ملائم لقيادة الموارد البشرية باتجاه التفاعل بأسلوب سليم مع تحديات العولمة.

 

  • الأهمية المتزايدة للأصول غير المادية أو غير الملموسة في المنظمة:  وخاصة رأس المال الفكري، إذ ترى اليوم العديد من المنظمات التي تهتم بالأصول غير الملموسة ورأس المال البشري بعيدة عن كسب الميزة التنافسية على المنافسين، يمكن أن يساهم التدريب والتطوير الإمكانية التنافسية للمنظمة عن طريق رفع قيمة المنظمة بطريقة مباشرة عن طريق المساهمة في الأصول غير الملموسة التي تتضمن قيمة المنظمة على ثلاثة أنواع من الأصول التي تعتبر مهمة بالنسبة للمنظمات.

 

  • التركيز على أهمية الربط والتنسيق بطريقة أكبر مع استراتيجية المنظمة: جميع التحديات التي تتعرض لها منظمات العمل المتطورة والتي تقودها إلى أهمية التفكير بأسلوب استراتيجي، وبالتالي أهمية الجاهزية وبشكل مستمر على مستوى الموارد البشرية التي تمتلكها كمًا ونوعًا لمواجهة هذه التحديات.

 

  • التغير والتنوع الديموغرافي: الأمر الذي يولّد تحدي أمام مدراء الموارد البشرية في الوقت الحالي ليضمنوا التوفيق بين مصلحة المنظمة ومصالح هذا التنوع الكبير المتواجد في الموارد البشرية.

 

  • التغير السريع في أذواق المستهلكين: الأمر الذي يقود على أهمية امتلاك المواهب والمعارف والمهارات التي تتمكن الاستجابة بالطريقة الصحيحة لهذه الاحتياجات المتبدلة للمستهلكين.