يعتبر الاقتصاد الصناعي من أحد الطرق الداعمة والمساندة للاقتصاد الخاص بالدول، ولابد من العمل على دعم الاقتصاد الصناعي بجميع الطرق والوسائل؛ للحصول على العوائد المالية والإيرادات والفوائد والمزايا التي يقدمها الاقتصاد للدول وللمجتمعات المحلية ككل.

ما هي المشاريع الاستثمارية الصناعية

 

من الممكن تعريف مفهوم  المشروع الاستثماري بشكل عام، بأنه هو جميع الأعمال التي يقوم بها الأفراد لغايات الحصول على الأموال والأرباح وتحقيق الأهداف من خلال وضع رأس المال وطرحه في هذه المشاريع، وتعمل  المشاريع الاقتصادية المتنوعة على تنمية المجتمعات المحلية ودعم الاقتصاد المحلي بشتى الطرق والوسائل أهمها تنشيط حركة التجارة وتوظيف العديد من الطاقات الشبابية وتخفيض معدلات البطالة بشكل عام، وبالتالي نصل إلى مجتمع سوي.

 

ومن خلال المشاريع الاستثمارية الصناعية الموجودة بالأسواق يتم الحصول على منتجات وسلع وخدمات محلية ذات جودة جيدة، ولا تضطر الحكومة أو المؤسسات التجارية للاستيراد من دول العالم الأُخرى؛ حيث أن عملية الاستيراد تتطلب تكاليف مالية كبيرة ويترتب عليها العديد من الرسوم والضرائب.

 

أهمية وجود مشاريع صناعية بالنسبة للاقتصاد

 

لا يمكن تلاشي أهمية المشاريع الصناعية للاقتصاد الخاص بالدولة بشكل عام، ولا للاقتصاد الصناعي بشكل خاص ومن خلال حساب الأثر الاقتصادي لمقترحات المشاريع الصناعية، فعادةً ما يتم تحديد وحساب الفوائد وتكاليف  الخاصة بالمشروع بالنسبة للمؤسسات والشركات والمصانع وكذلك للحكومة، بالإضافة إلى تأثير هذه المشاريع على الاقتصاد ككل، سواء تدخلت الحكومة بدعم هذه المشاريع أو بدون التدخل بأي شكل.
ومن خلال الدراسات التي يتم القيام بها لتحليل مدى نجاح المشاريع الاستثمارية الصناعية وتأثيرها على القطاع الصناعي، يتم تحديد الإمكانات الريادية والاجتماعية أو القوى الدافعة، جنباً إلى جنب مع الإمكانات المشتركة لكليهما، وعادةً ما يتم استخدام الطريقة التحليلية، التي تسمى تحليل الخصوبة الاقتصادية، والتي يتم من خلالها دراسة جميع المقومات الخاصة بتحسين الاقتصاد الصناعي مثل الإيرادات المالية والأرباح المحققة ومدى تحقيق الأهداف والخطط الموضوعة.
نهاية القول إن المشاريع الاستثمارية الصناعية تُعتبر الأساس في عمل القطاع الصناعي ولا يوجد صناعات دون مشاريع ولا يوجد أي منتجات صناعية دون وجود هذه المشاريع التي تدعم وتساند الاقتصاد.