اقرأ في هذا المقال

يتكون سوق الأوراق المالية من أسهم الشركات التي يتم تداولها بأسعار متقلبة طوال كل يوم تداول، وبالنسبة للكثيرين تبدو هذه الأسعار عشوائية، ولكن المتداولين المتمرسين يتعلمون قراءة قيمة السهم باستخدام تقنيات تزيل الغموض عن تقلبات الأسعار هذه، حيثُ أنّهُ من المُمكِن لأيّ شخص أن يتعلم قراءة قيمة سوق الأوراق المالية باستخدام هذه الأساليب، لكن عملية التعرف على القيمة في الوقت الفعلي مع تطور الأسعار هي مهارة تم تطويرها على مدار سنوات عديدة من الخبرة، ويُشار إلى قراءة قيم سوق الأوراق المالية أيضاً باسم (دراسة حركة السعر).

 

كيفية قراءة قيمة سوق الأسهم:

 

  • القيام على رسم أيّ سهم، حيثُ يُقدّم معظم الوسطاء برامج مخططات الأسهم لعملائهم، وتُقدِّم العديد من خدمات الرسوم البيانية المجانية عبر الإنترنت أيضاً ميّزات قوية.

 

  • القيام على تحديد التقلبات على الرسم البياني، حيثُ أنّ قلة من الأسهم محصنة ضد حالة التدفق المستمر التي تُميّز سوق الأسهم، وبالنسبة للكثيرين فأنّهُ من المستحيل التنبؤ بهذه التقلبات.

 

  • القيام على تحديد الارتفاعات والانخفاضات التي تظهر عندما تتقلب قيمة السهم، حيثُ أنّ ارتفاع الأسهم هو النقطة التي تبدأ فيها الأسعار بالانخفاض بعد الارتفاع، ويتم انخفاض الأسهم وذلك بعد انخفاض الأسعار ثم ارتفاعها مرة أُخرى.

 

  • القيام على مُقارنة الارتفاعات والانخفاضات المتتالية معاً، ولا يزال المفهوم الذي قدمه (تشارلز داو) مُستخدماً على نطاق واسع حتى يومنا هذا عند دراسة الارتفاعات والانخفاضات، حيثُ تنص (نظرية داو) على أنّهُ إذا كانت كل قمة أعلى من القمة السابقة، وكان القاع المتكون من كل منها أعلى من القاع السابق فهذا (اتجاه)، حيثُ أنّ هذه (القمم المرتفعة والقيعان المرتفعة) هي أساس العديد من استراتيجيات التداول.

 

  • القيام على تحديد الفترات التي تشكلت فيها (القيعان المنخفضة والقمم المنخفضة)، حيثُ أنّهُ عندما تقرأ قيم سوق الأسهم وترى هذا النمط، فهذا أيضاً اتجاه، ولكنّه اتجاه (هبوطي)، يُشير إلى أنّ الأسعار تنخفض بقوة وزخم قويين، وأنّ الشراء في مثل هذا السهم محفوف بالمخاطر للغاية حتى ينعكس الاتجاه.

 

  • القيام على تحديد النقاط على الرسم البياني حيث انتهى الاتجاه الصعودي أو الاتجاه الهبوطي وبدأ في الانعكاس، وفي كل حالة تقريباً يتميز هذا بقمة منخفضة جديدة في اتجاه صعودي، أو قاع أعلى جديد في اتجاه هبوطي، وعند قراءة قيم سوق الأسهم، إذا حدثت هذه الأحداث بعد الاتجاه، فقد يكون التغيير في ظروف السوق وشيكاً.