تُزوِّد النسب المالية أصحاب الأعمال بتحليل كمي للمعلومات المالية لشركاتهم، حيث أنّهُ يمكِن لأصحاب الأعمال أيضاً استخدام النسب المالية لإنشاء معايير للتحليل المقارن، ويسمح التحليل المقارن للمالكين بمقارنة معلومات النسبة المالية لشركتهم بتلك الخاصة بشركة منافسة، ويوفر هذا معلومات عن الأداء التشغيلي والمالي لشركة منافسة، ويسمح تحليل النسبة المالية أيضاً لأصحاب الأعمال بمقارنة شركاتهم بأعمال تجارية مختلفة.

 

ما هي النسب المالية المهمة للمنافسين

 

نسب السيولة

 

توفر نسب السيولة لأصحاب الأعمال معلومات تتعلق بقدرة المنافس على الوفاء بالالتزامات المالية قصيرة الأجل، ويُشير هذا التحليل أيضاً إلى مدى جودة عمل الشركة في ظل ظروف اقتصادية قصيرة الأجل، ويتضمن تحليل نسبة السيولة النسب الحالية والسريعة.

 

حيثُ أنّ النسبة الحالية هي الأصول المتداولة مقسومة على الخصوم المتداولة، حيثُ تُشير الشركة ذات النسبة الحالية المرتفعة إلى أنّ الشركة تعمل على تمويل أصولها بالنقد بدلاً من الدين قصير الأجل، وتضمن حسابات النسبة الحالية المرتفعة أيضاً أنّ الشركة لديها القُدرة على تحمل الانكماش الاقتصادي قصير الأجل.

 

وإنّ النسبة السريعة هي الأصول المتداولة مطروحاً منها المخزون مقسوماً على الخصوم المتداولة، وتحدد هذه النسبة مدى قُدرة الشركة المنافسة على سداد الالتزامات المتداولة دون بيع المخزون، على غرار النسبة الحالية، يفضل استخدام الأرقام عالية النسبة السريعة.

 

نسب الرافعة المالية

 

نسب الرافعة المالية تحسب ملاءة الشركة على المدى الطويل، حيثُ يستخدم أصحاب الأعمال هذه النسب لقياس مدى جودة استخدام المنافسين لتمويل الديون وحقوق الملكية للعمليات التجارية، وإنّ نسبة الدين ونسبة الدين إلى حقوق الملكية هما أكثر نسب الرافعة المالية شيوعاً.

 

حيث أنّ نسبة الدين هي إجمالي الدين مقسوماً على إجمالي الأصول، حيثُ يزود أصحاب الأعمال بمعلومات عن مقدار تمويل الديون التي يستخدمها المنافسون لشراء الأصول التجارية، ويتم احتساب نسبة الدين بشكل عام كنسبة مئوية، وتُشير النسب المئوية المنخفضة إلى أنّ الشركة تمول العمليات التجارية من خلال النقد بدلاً من الديون.

 

وإنّ نسبة الدين إلى حقوق الملكية هي إجمالي الدين مقسوماً على إجمالي حقوق الملكية، ويحسب هذا مقدار الأعمال التي يتم تمويلها من خلال المستثمرين من القطاع الخاص أو الاستثمارات الشخصية لأصحاب الأعمال، ويتم التعبير عنها أيضاً في شكل النسبة المئوية.

 

نسب الربحية

 

تحسب نسب الربحية مقدار الأموال التي تكسبها الشركات المنافسة من بيع السلع والخدمات الاستهلاكية، وأنّ نسبة الربحية الأكثر شيوعاً هي حساب هامش الربح الإجمالي، وإنّ هامش الربح الإجمالي هو المبيعات مطروحاً منها تكلفة البضائع المباعة مقسومة على المبيعات، ويقدم هذا لأصحاب الأعمال نسبة مئوية من الدخل الإجمالي الذي تكسبه الشركات من إجمالي المبيعات أو خطوط الإنتاج الفردية، وتُشير النسب المئوية المرتفعة إلى أنّ الشركات لديها المزيد من الأموال لدفع نفقات الأعمال أو إعادة الاستثمار في الأعمال التجارية.