يوجد مجموعة من المراحل التي تتبعها الإدارة في منظمات الأعمال؛ حتى تُحوّل إدارة الموارد البشرية إلى إدارة موارد بشرية إلكترونية، ويجب أن تراعي الإدارة مجموعة من الخطوات حتى تُحقّق النجاح.

 

تحول الإدارة التقليدية إلى إدارة إلكترونية

 

المدارس الإدارية تعرّضت عقبات وتحديات كبيرة على مستوى الفكر الإداري، حيث بدأت هذه المدارس بالتطور والنضج، وهذا كان له أثر كبير على فاعليتها وكفاءتها في العملية الإدارية، وأصبحت الإدارة من وصف الفكرة التي تقوم باستخدام التكنولوجيا على أنها الأداة والأسلوب إلى فكرة مبتكرة مع ظهور تكنولوجيا متطورة، وهي الفكرة التي تأتي بالمهارات والمجالات الحديثة التي تعمل على توجيه كل شيء.

 

والمفهوم التقليدي المبني على الهرمية والتقسيم المبني على التخطيط والأوامر في الأعلى لم تعتبر مهمة وبات وجود مشرف مباشر على الموظفين غير مهم، فقد بات الموظف معتمد على إدارة الذات وليس على إدارة الغير، وبات لا يوجد أي ضرورة للعودة إلى المشرف؛ لكي يحصل الموظف على المعلومة، حيث أصبح معتمد على الإنترنت وقواعد البيانات؛ لذلك يمكن القول بأن الموارد البشرية الإلكترونية قامت بما يأتي:

 

  • التخلص من الفجوة بين الإدارة والموظفين.

 

  • التخلص من التقسيم التقليدي، حيث بات الموظف هو العامل والمدير والاستشاري في الوقت نفسه.

 

  • بناء الأدوار مرة أخرى بما يُحقّق إدارة تصنع القرار إلى إدارة استشارية.

 

خطوات تنفيذ إدارة الموارد البشرية الإلكترونية

 

يوجد الكثير من المواضيع التي يجب أن تطبق عند تنفيذ إدارة الموارد البشرية الإلكترونية، وهي كما يأتي:

 

  • الخطوة الأولى: تجهيز الدراسة الأولية، ويكون من خلال بناء فريق عمل للوصول إلى القرارات، ومن هذه القرارات:

 

1. الإدارة بحاجة ماسة لتطبيق إدارة الموارد البشرية الإلكترونية.

 

2. وجود تكنولوجيا معلومات سابقة، ولكنها تتطلب التطوير.

 

3. الانسجام مع أحدث التطورات واستخدام التكنولوجيا الحديثة، بهدف تطبيق إدارة الموارد البشرية الإلكترونية.

 

4. عدم الحاجة لتطبيق إدارة الموارد البشرية الإلكترونية؛ لأنها غير اقتصادية.

 

  • الخطوة الثانية: تحديد خطة التنفيذ، عند القيام بإقرار التوصية لفريق تطبيق إدارة الموارد البشرية الإلكترونية، يجب تجهيز خطة كاملة ودقيقة لجميع مراحل التطبيق.

 

  • الخطوة الثالثة: تحديد المصادر، ومن هذه المصادر الموارد البشرية، والآلات، والبرمجيات أي القيام بتحديد البنية التحتية لتنفيذ إدارة الموارد البشرية الإلكترونية.

 

  • الخطوة الرابعة: متابعة التطور التقني، أي المسؤولية عند استعمال إدارة الموارد البشرية الإلكترونية وهو الحصول على كل ابتكار جديد في عناصر الموارد البشرية من اتصالات والآلات وبرمجيات.