التغذيةالتغذية الصحية

أضرار الشيبس

اقرأ في هذا المقال
  • أضرار الشيبس على الصحة
  • بدائل صحية

رقائق البطاطس هي وجبة خفيفة غير مكلفة ولذيذة ومتاحة بسهولة، لكن الأضرار على جسمك قد لا تستحق المتعة. على الرغم من أن الاستمتاع بمجموعة من الرقائق من حين لآخر لن يتسبب في ضرر لا يمكن إصلاحه لشخص يستهلك نظامًا غذائيًا صحيًا، إلا أن الأخطار الحقيقية تنشأ عندما تستهلك رقائق البطاطس بشكل يومي أو تختارها بانتظام على الخيارات الصحية.

أضرار الشيبس على الصحة

زيادة الوزن

عادةً ما تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية، مما قد يزيد من خطر زيادة الوزن والسمنة. تحتوي أونصة واحدة منه أو حوالي 15 إلى 20 شريحة، على حوالي 10 جرام من الدهون و 154 سعرًا حراريًا. وجدت دراسة أجريت عام 2015 في الزيت الذي يقلى فيه (بما في ذلك الرقائق) كانت من بين الأطعمة الأكثر ارتباطًا بزيادة الوزن. يزيد الوزن الزائد أو السمنة من خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب وبعض أشكال السرطان.

تغذية منخفضة

إذا قمت بتضمين الرقائق بانتظام كجزء من نظامك الغذائي، فقد لا تستهلك الكثير من العناصر الغذائية كما يجب. عادة ما تكون الرقائق منخفضة في الفيتامينات والمعادن، وتميل إلى إزاحة الأشياء في النظام الغذائي التي تحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية. يمكن أن يساعد تناول الوجبات الخفيفة الصحية في تعويض أي نقص غذائي في أوقات الوجبات، لذلك إذا اخترت رقائق البطاطس بدلاً من الوجبات الخفيفة ذات الكثافة الغذائية العالية، فلن تحصل على هذه الفائدة.

ضغط دم مرتفع

قد يؤثر محتوى الصوديوم في الرقائق سلبًا على صحة القلب والأوعية الدموية. يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من الصوديوم إلى زيادة في ضغط الدم، مما قد يؤدي إلى السكتة الدماغية وفشل القلب وأمراض القلب التاجية وأمراض الكلى. تحتوي رقائق البطاطس بشكل عام على ما بين 120 و 180 ملليغرام من الصوديوم لكل أونصة، ويمكن أن تحتوي رقائق التورتيلا على 105 إلى 160 ملليغرام من الصوديوم لكل أونصة. عادةً ما تحتوي حقيبة الرقائق على أكثر من أونصة واحدة.

لذا يستهلك الكثير من الناس كمية أكبر من الصوديوم مما يدركون عند تناول الرقائق. وفقًا للمبادئ التوجيهية الغذائية لعام 2010 للأمريكيين، يجب على معظم الأشخاص أن يحدوا من استهلاك الملح إلى 2300 ملليجرام في اليوم ، في حين أن الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا، والأفارقة الأمريكيين وأي شخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكلى أو مرض السكري يجب ألا يستهلكوا أكثر من 1500 ملليجرام في اليوم.

عالي الدهون

يمكن أن يسهم الاستهلاك المتكرر للرقائق في ارتفاع مستويات الكوليسترول بسبب كمية ونوع الدهون الموجودة في الرقائق. معظم الرقائق مقلية، وهي عملية تولد دهون متحولة، أخطر الأنواع. بالإضافة إلى ذلك فإن الزيوت المستخدمة في رقائق القلي غالبًا ما تكون دهون مشبعة، والتي تساهم أيضًا في ارتفاع مستويات الكوليسترول. ترتبط المستويات العالية من الدهون غير المشبعة في مجرى الدم بمستويات عالية من الكوليسترول الضار وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية. ترتبط المستويات العالية من الدهون المتحولة في النظام الغذائي بمستويات عالية في الدم.

بدائل صحية

تعتبر رقائق البطاطا والسن بايت إلى أن تكون أقل من السعرات الحرارية والدهون من رقائق البطاطا غير الصحية، على الرغم من أنها قد لا تزال تحتوي على مستويات عالية من الصوديوم. يعتبر البسكويت المملح وغير المملح والفشار المنبثق بالهواء خيارات منخفضة الدهون ومنخفضة السعرات الحرارية توفر أيضًا أليافًا إضافية مما يجعلها خيارات وجبات خفيفة أفضل من رقائق البطاطس. وتشمل البدائل الصحية الأخرى رقائق الخضار المخبوزة أو رقائق التفاح قليلة الصوديوم.

المصدر
What Are the Negative Effects of Chips?Types of Chips and Cracks That Can Damage Your Car’s Windshieldcratches, Cracks and Chips: Can this Windshield be Saved?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى