اضغط ESC للإغلاق

أهم الفيتامينات والمعادن الموجودة في جبن الماسكربوني

المسكربون (Mascarpone) هو نوع من الجبن يمكن مقارنته بالجبن الكريمي من حيث المذاق والملمس. وغالبًا ما تستخدم هذه الجبن في الحلويات الإيطالية التقليدية، مثل التيراميسو، لأنها كريمية وذات مذاق معتدل. كما يوفر المسكربون كميات صغيرة من بعض العناصر الغذائية الضرورية لصحة جيدة، ولكنه يحتوي أيضًا على الكثير من الدهون؛ ممّا يقلل من قيمته الغذائية.

 

ما هي أهم الفيتامينات والمعادن الموجودة في جبن المسكاربوني

 

بغض النظر عن نوع الحليب المستخدم في صنعه، يعد المسكاربوني مصدرًا مركّزًا للعناصر الغذائية الموجودة بشكل طبيعي في الحليب، بما في ذلك الكالسيوم. كما يحتوي المسكربوني أيضًا على كمية كبيرة من العناصر الغذائية الأساسية الأخرى مثل الفوسفور والزنك والريبوفلافين وفيتامين ب 12 وفيتامين أ. حيث يحتوي على:

 

  • سعرات حراريه 152 كالوري (8٪ RDA).

 

  • الكربوهيدرات 2 غرام (2٪ RDA).

 

  • السكريات 2 غرام (4٪ RDA).

 

  • بروتين 2 غرام (3٪ RDA).

 

  • الدهون 16 غرام 23٪ RDA).

 

الفيتامين الأساسي الموجود في الماسكاربون هو فيتامين أ، حيث يحتوي أونصة واحدة من الماسكاربون على 10 بالمائة من 700 ميكروغرام من فيتامين أ التي يحتاجها الشخص كل يوم، كما يحافظ فيتامين أ على صحة العينين ويساعد على الرؤية في الإضاءة المنخفضة. كما يحتاج الشخص أيضًا إلى الكثير من فيتامين أ لتعزيز صحة البشرة والأسنان والعظام، وفقًا للمركز الطبي بجامعة ماريلاند.

 

يحتوي جبن الماسكاربوني على ما يلي:

 

  • فيتامين أ 8٪.

 

  •  فيتامين سي 0٪.

 

  • كالسيوم 4٪ .

 

  • حديد 0٪.

 

يحتوي 1 أونصة من الماسكاربوني على 130 سعرة حرارية و 13 غرامًا من الدهون، منها 8 غرام مشبعة. وهذه الكمية تعتبر تقريبًا خمس إجمالي حد الدهون كل يوم و 40 في المائة من الحد اليومي للدهون المشبعة. كما يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي يحتوي على كميات كبيرة من الدهون المشبعة إلى الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع 2 وقد يساهم أيضًا في الإصابة بالسرطان.

 

ويحتوي نفس الجزء من الماسكاربون أيضًا على 45 ملليغرامًا من الكوليسترول، وهو ما يمثل حوالي 15 بالمائة من الحد الأقصى اليومي البالغ 300 مليغرام. ونظرًا لأن الماسكاربون يحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة، فمن الأفضل الحد من تناول الجبن كخطوة واحدة نحو حماية صحة القلب. ويجب البحث عن الإصدارات قليلة الدسم لتحسين القيمة الغذائية قليلاً.

أهم الفيتامينات والمعادن الموجودة في الأسماك

يحتاج الجسم إلى العديد من الفيتامينات والمعادن المختلفة ليعمل بشكل صحيح. لذلك، كلما زاد تنوع النظام الغذائي، زادت احتمالية حصولك على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم. وتحتوي المأكولات البحرية المختلفة على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية المختلفة. الأسماك هي مصدر مهم للفيتامينات والمعادن الضرورية لعمل الجسم بشكل طبيعي. بالإضافة إلى ذلك، توفر الأسماك مصدرًا كبيرًا للبروتينات الحيوانية الخالية من الدهون وأحماض أوميغا 3 الدهنية.

ما هي أهم الفيتامينات والمعادن الموجودة في الأسماك؟

 

فيتامين أ:

 

يعتبر فيتامين ضروري للنمو الطبيعي وتكوين العظام والأسنان وبناء الخلايا. ويمنع ضعف البصر ويساعد في علاج العديد من أمراض العيون. وتساعد الأسماك الزيتية، على وجه الخصوص، في تكوين هذا الفيتامين الضروري.

 

فيتامين ب المركب:

 

ارتبطت فيتامينات ب المعقدة بالنمو الصحي للجهاز العصبي.

 

فيتامين د:

 

فيتامين د ضروري لنمو العظام السليم. كما أنه يساعد في الاستخدام الصحيح للكالسيوم والفوسفور، وكلاهما ضروري لتقوية العظام والأسنان ؛ جنبا إلى جنب مع الفيتامينات أ و سي، فهو يساعد على منع نزلات البرد. بالنسبة لأولئك منا الذين يعيشون في المناخات الشمالية، يحتاجون إلى المزيد من فيتامين د الذي يمكن أن يوفره التعرض لأشعة الشمس.  في الواقع، يعاني معظم سكان الشمال من نقص فيتامين د. والسمك مصدر غذاء طبيعي مذهل لفيتامين د.

فيتامين ك:

 

يساعد فيتامين ك على منع النزيف الداخلي ويحفز التخثر الصحيح للدم.

 

 

تعتبر الأسماك أيضًا مصدرًا جيدًا للمعادن مثل المغنيسيوم والكالسيوم والسيلينيوم والزنك واليود والحديد.

 

 

الكالسيوم:

 

تحتوي الأسماك على الكالسيوم، أكثر المعادن وفرة في الجسم. ويوجد الكالسيوم في عدد من المحار، بما في ذلك سرطان البحر وسرطان البحر والروبيان.

 

المغنيسيوم:

 

يمثل المغنيسيوم نوعًا آخر من المعادن الأساسية الموجودة في الأسماك. ويعمل المغنيسيوم في الجسم جنبًا إلى جنب مع الكالسيوم لتكوين المعادن التي تتكون منها العظام. بالإضافة إلى ذلك، يساعد المغنيسيوم في المحافظة على العمل السليم للعضلات والحفاظ على صحة القلب وقد يمنع تطور مرض السكري من النوع 2.

 

السيلينيوم:

 

السيلينيوم هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تحمي من تلف الخلايا وقد تساعد في مواجهة الآثار السلبية للزئبق. والزنك والحديد ضروريان لنمو الخلايا وصحة الجهاز المناعي. يساعد اليود في الحفاظ على وظيفة الغدة الدرقية، بينما الحديد مهم في إنتاج خلايا الدم الحمراء.