التغذيةفيتامينات و معادن

الآثار الجانبية لارتفاع النحاس

اقرأ في هذا المقال
  • الآثار الجانبية لارتفاع النحاس أكثر من اللازم

النحاس يُساعد على إتمام عمليات التمثيل الغذائي الطبيعي، من خلال ارتباطه مع الأحماض الأمينية والفيتامينات، كما أنّ النحاس معدن لا يُمكن للجسم إنتاجه، وبالتالي يتوجب إضافته إلى النظام الغذائي عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي عليه.

ويُعتبر النحاس معدن أساسي له العديد من الأدوار في الجسم. ويُعزز العظام القوية والصحيّة ويضمن أن يعمل الجهاز العصبي بشكل صحيح.

الآثار الجانبية لارتفاع النحاس أكثر من اللازم:

في حين أن النحاس ضروري للصحّة المثاليّة، فأنت تحتاج فقط إلى تناول كمية صغيرة يومياً. استهلاك الكثير من النحاس يمكن أن يُسبب سُميّة النحاس، وهو نوع من التسمم بالمعادن. سُميّة النحاس يُمكن أن يكون لها آثار جانبية غير سارة وربما قاتلة، بما في ذلك:

  • الغثيان.

  • القيء.

  • إسهال.

  • آلام في المعدة.

  • الصداع.

  • صعوبة في التنفس.

  • نبضات غير منتظمة.

  • ضغط دم منخفض.

  • غيبوبة.

  • اصفرار الجلد (اليرقان).

  • تلف الكلى.

  • تلف الكبد.

ومع ذلك، فمن النادر جداً تناول كميات سامّة من النحاس من خلال نظام غذائي مُنتظم. بدلاً من ذلك، يُمكن أن يحدث ذلك إذا تعرّضت للأغذية والمياه الملوثة أو إذا كنت تعمل في بيئة بها مستويات عالية من النحاس.

المصدر
Side Effects of Too Much Coppercopper Copper deficiency, a new triad: anemia, leucopenia, and myeloneuropathy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى