التغذيةفيتامينات و معادن

الآثار الجانبية للكروم

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي الآثار الجانبية للكروم

الكروم معدن أساسي موجود في النباتات والحبوب، ولا يُمكن للجسم البشري إنتاجه، وبالتالي يجب الحصول عليه من خلال نظام غذائي مُناسب أو وسائل غذائية أخرى.

حالات تناول الكروم والآثار الجانبية له؟

  • تناول مُكمّلات الكروم عن طريق الفم: يُعَدّ الكروم آمناً بالنسبة لمُعظم البالغين بالكميات الطبية، على المدى القصير. تم استخدام ما يصل إلى 1000 مكغ يومياً من الكروم بأمان لمدة تصل إلى 6 أشهر. عند تناول المُكمّلات عن طريق الفم لفترات زمنية طويلة، يكون أن يسبب الكروم آثار جانبية.

  • قد يواجه بعض الأشخاص آثاراً جانبية عند تناول مُكمّلات الكروم مثل تهيّج الجلد والصداع والدوار والغثيان وتغيرات الحالة المزاجيّة وضعف التفكير.

  • الحمل: يُعَد الكروم آمناً لاستخدامه أثناء الحمل عند تناوله عن طريق الفم بكميات لا تتجاوز مستويات المدخول الكافي. يبلغ معدل الكروم للنساء الحوامل بين 14 و 18 عاماً (29 ميكروغرام) يومياً.

  • بالنسبة للحوامل من عمر 19 إلى 50 عاماً المستوى الطبيعي للكروم (30 ميكروغرام) يومياً. يُعتبر الكروم آمناً لاستخدامه أثناء الحمل بكميات أعلى من المستويات الطبيعية. ومع ذلك، يجب على النساء الحوامل عدم تناول مُكمّلات الكروم أثناء الحمل، ما لم يُنصح مقدم الرعاية الصحيّة بذلك.

  • الرضاعة الطبيعية: يُعَدّ الكروم آمناً للاستخدام أثناء الرضاعة الطبيعية، عندما يؤخذ عن طريق الفم بكميات لا تتجاوز مستويات المدخول الكافي. يبلغ المستوى الطبيعي للنساء المرضعات من عمر 14 إلى 18 عاماً (44 ميكروغرام) يومياً.

  • بالنسبة إلى النساء المرضعات من عمر 19 إلى 50 عاماً، فإنّه يبلغ (45 ميكروغرام) يومياً. لا توجد معلومات موثوقة كافيّة حول سلامة تناول كميات كبيرة من الكروم إذا كانت المرأة ترضّع الطفل. من الأفضل البقاء على الجانب الآمن وتجنّب استخدامه.

  • الأطفال: يُعَدّ الكروم آمناً عند تناوله عن طريق الفم بكميات لا تتجاوز مستويات المدخول الكافي للأطفال. بالنسبة للرضع من عمر 0 ​​إلى 6 أشهر يبلغ المستوى الطبيعي (0.2 ميكروغرام) يومياً، ومن عمر 7 إلى 12 شهراً يبلغ المستوى الطبيعي (5.5 ميكروغرام).

  • للأطفال من عمر 1-3 سنوات، يبلغ المستوى الطبيعي 11 ميكروغرام. ومن عمر 4 إلى 8 سنوات 15 ميكروغرام. بالنسبة للفتيان من عمر 9 إلى 13 عاماً يبلغ المستوى الطبيعي 25 ميكروغرام. ومن عمر 14 إلى 18 سنة، (35 ميكروغرام).

  • بالنسبة للفتيات من عمر 9 إلى 13 عاماً يبلغ المستوى الطبيعي (21 ميكروغرام). ومن عمر 14 إلى 18 عاماً (24 ميكروغرام). ويُعتبر أخذ الكروم عن طريق الفم أمراً آمناً للأطفال عند استخدامه بكميات تتجاوز المستويات الطبيعية.

  • الحالات السلوكية أو النفسية: مثل الاكتئاب أو القلق أو انفصام الشخصية، قد يُؤثّر الكروم على الدماغ، فأنه يزيد من سوء الحالة السلوكية أو النفسية. إذا كان لديك أحد هذه الشروط، فاحرص عند استخدام مُكمّلات الكروم.

  • الحساسية تجاه التلامس بالكرومات/ الجلد: يُمكن أن تتسبب مُكمّلات الكروم في الحساسية عند الأشخاص الذين يُعانون من الحساسية التلامسية للكروم أو الجلد. وتشمل الأعراض احمرار وتورّم وتوسّع الجلد.

  • مرض السكري: يُقلل الكروم من مستويات السكر في الدم أكثر من اللازم إذا تم تناول مُكمّلات الكروم مع أدوية السكري. إذا كنت تُعاني من مرض السكري، يجب استخدام مُنتجات الكروم بحذر ومراقبة مستويات السكر في الدم.

  • أمراض الكلى: الأشخاص الذين يُعانون أمراض في الكلى والذين يتناولون بيكولات الكروم. يجب عدم أخذ مُكمّلات الكروم، إذا كان لديك بالفعل مرض الكلى.

  • أمراض الكبد: الأشخاص الذين يُعانون من أمراض الكبد والذين يتناولون بيكولات الكروم. يجب عدم أخذ مُكمّلات الكروم، إذا كان لديك بالفعل مرض الكبد.

المصدر
Side Effects & Safety ChromiumChromiumChromium: The forgotten mineral

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى