اقرأ في هذا المقال

يمكن لنمط الحياة والوراثة أن تؤثر بالتأكيد على صحة البشرة، على الرغم من وجود الكثير من مستحضرات التجميل التي تطلق على نفسها اسم غذاء البشرة، فإن الحقيقة هي أن مفتاح الحفاظ على بشرة صحية لا يأتي من الزجاجة، بل يتوقف على ما إذا كانت أفضل الأطعمة للبشرة المتوهجة موجودة في طبقك.

 

ما الأطعمة المفيدة للبشرة

 

للذين يبحثون لجعل بشرتهم في أفضل حالاتها يجب عليهم ارتداء واقي الشمس كل يوم، إلى جانب التحقق مما نأكل حيث تمتلئ بعض أنواع الأطعمة بالأشياء الجيدة لبشرة متوهجة لكن لا يوجد طعام خارق معين بل ما يهم أكثر هو نمط الأكل العام حيث يحتاج معظم الناس إلى تناول المزيد من الفاكهة، الخضروات، تقليل السكر، الملح، اختيار الأطعمة الكاملة على الأطعمة المصنعة ومن الأطعمة المفيدة للبشرة:

 

  • بذور الكتان: حيث أن هذه البذور البنية الصغيرة غنية بـ حمض ألفا لينولينيك وهو نوع من أحماض أوميغا 3 الدهنية الموجودة في النباتات التي يمكن أن تقلل الآثار الضارة للأشعة فوق البنفسجية، التدخين، التلوث، كما يمكن أيضًا تقليل التجاعيد في البشرة وتحسين البشرة الجافة، كما أن زيت بذور الكتان، يجعل البشرة أكثر نعومة.

 

  • الكيوي: حيث أنه يحتوي على فيتامين سي أكثر من البرتقال ويعتبر الكيوي من الأطعمة المفيدة لصحة الجلد لأن فيتامين C هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد في التخلص من الجذور الحرة في الخلايا، كما قد يحمي البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية، يساعد في إنتاج الكولاجين، يجعل البشرة أكثر ترطيبًا.

 

  • الأفوكادو: حيث أنها مصادر جيدة للفيتامينات C و E، حيث أنهما نوعان من مضادات الأكسدة العديدة التي تساعد على حماية الخلايا من التلف، كما تحتوي الأفوكادو على لوتين وزياكسانثين، التي تظهر بعض الدراسات أنها قد تساعد في تحسين لون البشرة.

 

  • كولاردز، كيل، سبانخ: حيث أن أي لون أخضر داكن هو قوة غذائية شاملة تحتوي على الفيتامينات، الكثير من مضادات الأكسدة التي تعتبر صديقة للبشرة، حيث تظهر بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون حصتين إلى ثلاث حصص أسبوعياً من الخضار الورقية الداكنة هم أقل عرضة للإصابة بسرطان الجلد.

 

  • الزبادي: حيث أنه ليس فقط مليء بالبروتين، بل إنه يحتوي أيضًا على البروبيوتيك وهي بكتيريا حية تساعد في مكافحة الالتهابات، بما في ذلك الالتهاب الذي يؤدي إلى تفاقم الأمراض الجلدية مثل حب الشباب.

 

وفي النهاية تساعد التغذية الجيدة في العناية بالجسم من الداخل إلى الخارج، لكن هناك ما هو أفضل للبشرة أكثر مما تأكله، حيث يجب التأكد أيضًا من الحصول على ليلة نوم كاملة ووضع واقي شمسي، مع البقاء نشيطًا بدنيًا، التحكم في التوتر، الامتناع عن التدخين، ستجعل عادات نمط الحياة الصحية هذه البشرة متوهجة وتحافظ عليها.