على الرغم من أن البط غالبًا ما يكون مرتبطًا بنسبة عالية من الدهون، إلا أنه يحتوي على عناصر مغذية أكثر ممّا تعتقد، حيث يحتوي في الغالب على دهون غير مشبعة صحيّة، ومع ذلك لا يزال له نكهة غنية ولحمية، كما تتضمن معظم طرق الطهي تحضير البط، بحيث يتم التخلص من غالبية الدهون ليبقى جلدًا مقرمشًا ولحومًا خالية من الدهون.


يمكن استخدام دهن البط المصنوع كبديل صحي للزبدة أو الدهون الحيوانية الأخرى المستخدمة في الطهي، حيث أن لحم البط لذيذ للغاية وغني بالعناصر الغذائية، كما أنه مصدر ممتاز للبروتين والدهون الصحيّة وكذلك المغذيات الدقيقة بما في ذلك السيلينيوم والحديد والنياسين.

القيمة الغذائية للحم البط:


3 أونصات (85 جرام) من لحم البط منزوع الجلد يحتوي على:



1. السعرات الحرارية: 119 سعر حراري، الدهون 2 جرام، صوديوم 89 ملغ، الكربوهيدرات 0 جم، الألياف 0 جم، السكريات 0 جم والبروتين: 23.5 جرام.


2. الدهون: يحتوي البط على الكثير من الدهون بين الجلد واللحوم، لكنه لا يحتوي على دهون رخامية (Marbled fat) في جميع أنحاء العضلات مثل لحم البقر، حيث أعطت هذه الدهون الظاهرة للبط سمعة عالية في الدهون، ومع ذلك؛ فإن كمية الدهون الكلية سوف تختلف اختلافًا كبيرًا بناءً على ما إذا كان البط قد تم طهيه واستهلاكه مع الجلد أو بدونه، وفي الواقع بدون الجلد والدهون الظاهرة، يحتوي لحم البط على دهون أقل من صدور الدجاج المشوية منزوعة الجلد، وعلى سبيل المثال يوفر صدر البط منزوع الجلد 2 جرام فقط من الدهون الكلية (0.5 جرام منها دهون مشبعة) لكل 3 أونصات ويوفر نفس الجزء من صدور الدجاج المشوي منزوع الجلد 3 جرام من الدهون الكلية (1 جرام منها دهون مشبعة).

كما هو الحال مع الدجاج تحتوي أرجل البط وفخذها على دهون إجمالية أكثر بقليل (جزء 3 أونصات من أرجل البط منزوعة الجلد يحتوي على 5 جرام من الدهون الكلية) ولكن أرجل البط لا تزال تحتوي على دهون أقل من أفخاذ الدجاج منزوعة الجلد، وعلاوة على ذلك فإن غالبية الدهون عبارة عن دهون صحيّة غير مشبعة، وبما في ذلك كمية عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة ومزيج من أحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية، وحتى لو استهلكت مع الجلد فإن محتوى الدهون في البط يختلف اعتمادًا على كمية الدهون التي يتم التخلص منها أثناء عملية الطهي، وعلى سبيل المثال سيكون ثدي البط المشوي في مقلاة لمدة 13 دقيقة ثم تحميصه أقل دهونًا.


3. البروتين:
يوفر لحم البط بروتينًا عالي الجودة مع مجموعة متنوعة من الأحماض الأمينية غير الأساسية والأساسية.


4. الفيتامينات و المعادن: يحتوي البط على مجموعة متنوعة من المغذيات الدقيقة بما في ذلك الحديد والسيلينيوم وكمية صغيرة من فيتامين سي، كما يحتوي على مجموعة متنوعة من فيتامينات ب ولكنه غني بشكل خاص غني بالنياسين و B-12، مثل فيتامينات ب الأخرى يلعب النياسين دورًا مهمًا في تحويل الكربوهيدرات إلى جلوكوز واستقلاب الدهون والبروتينات، وB-12 ضروري لوظيفة الأعصاب وتكوين خلايا الدم الحمراء وتكوين الحمض النووي.

ما هي فوائد لحم البط؟


  1. يقوي جهاز المناعة ويُعدّ البط (إلى جانب الجوز البرازيلي والأسماك والبروتينات الحيوانية الأخرى) مصدرًا جيدًا للسيلينيوم وهو أحد مضادات الأكسدة المهمة التي يمكن أن تساعد في منع تلف الخلايا ومحاربة الالتهابات وكلاهما يدعم جهاز المناعة في الجسم.

  2. لحم البط مغذي ولذيذ، حيث أن البط هو لحم قليل الدهن مقارنة بالدهون والسعرات الحرارية البدجاج منزوع الجلد أو صدر الديك الرومي، كما أنه أيضًا مصدر ممتاز للسيلينيوم والزنك، وكلاهما يشجّع التمثيل الخلوي الجيد، ونظرًا لأن البط من اللحوم الحمراء؛ فإنه يحتوي على كميات أعلى من الحديد مقارنة بالدواجن الأخرى، ولا يعتبر البط مفيدًا لك فحسب، بل يتميز أيضًا بنكهة قوية وقوام عصاري؛ ممّا يجعله مزيجًا مثاليًا من التغذية والطعم الغني.

  3. يدعم صحة الغدة الدرقية، حيث يُعدّ استهلاك كمية كافية من السيلينيوم مهمًا أيضًا لصحة الغدة الدرقية، توفر 3 أونصات من لحم البط أكثر من 50٪ من القيمة اليومية للسيلينيوم.

  4. يحمي العظام وتظهر بعض الأبحاث أن تناول البروتين الحيواني بما في ذلك البط قد يحسّن كثافة العظام وقوتها طالما أن تناول الكالسيوم كافٍ أيضًا.

  5. بينما تعتبر الأسماك الزيتية مصدرًا رئيسيًا لأحماض أوميغا 3 الدهنية؛ فإن البط يحتوي أيضًا على هذه الأحماض الصحية للقلب، حيث أن تناول البط (وأنواع الدواجن الأخرى) بدلاً من شرائح اللحم واللحوم الأخرى التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة يمكن أن يؤدي أيضًا إلى بعض النتائج الصحيّة الإيجابية المتعلقة بخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى ذلك فإن البط يوفر ما يقارب من الحديد مثل اللحوم الحمراء أكثر بكثير ممّا تحصل عليه من الدجاج.


  6. دهن البط ليس بالضرورة أكثر صحة من زيت الزيتون أو الدهون الأخرى التي تكون سائلة في درجة حرارة الغرفة، بينما تحتوي دهون البط على نسبة عالية من الدهون غير المشبعة إلا أنها لا تزال تحتوي على دهون مشبعة أكثر من زيت الزيتون ولا تحتوي على جميع مركبات البوليفينول المفيدة في زيت الزيتون البكر الممتاز. ومع ذلك من حيث الدهون المشبعة، تعتبر دهون البط أكثر صحة من الزبدة أو دهن الخنزير (شحم الخنزير) أو دهن البقر (الشحم) ويمكن استخدامها في العديد من التطبيقات المماثلة، وضع في اعتبارك أنه على عكس الزبدة له نكهة واضحة تشبه طعم الدهون الحيوانية.