التغذيةالتغذية العلاجية

تغذية سكري الحمل

اقرأ في هذا المقال

  • ما هو سكري الحمل؟
  • طرق تنظيم السكر عند الحامل
  • أطعمة يجب تجنبها

ما هو سكري الحمل؟

سكري الحمل: هو نوع من مرض السكري يمكن أن يتطور أثناء الحمل. وفقاً لمراكز مراقبة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، يؤثر سكري الحمل على 2-10 ٪ من حالات الحمل كل عام في الولايات المتحدة. يحدث هذا النوع من مرض السكري عندما لا يستطيع جسم المرأة إنتاج ما يكفي من هرمون الأنسولين. ينتج البنكرياس الأنسولين الذي يساعد خلايا الجسم على استخدام السكر من الدم كطاقة.

عندما تكون المرأة حاملاً، سينتج جسدها المزيد من الهرمونات وقد يزيد وزنها. قد تؤدي هذه التغييرات إلى أن تستخدم خلايا جسمها الأنسولين بشكل أقل كفاءة مما فعلته سابقًا، وهو ما يسمى مقاومة الأنسولين. أن تصبح مقاومًا للأنسولين يعني أن الجسم يحتاج إلى المزيد من هذا الهرمون للتعامل مع السكر في الدم. في بعض الأحيان لا يستطيع الجسم إنتاج ما يكفي من الأنسولين لمواكبة ذلك وهذا يؤدي إلى تراكم السكر في الدم.

طرق تنظيم السكر عند الحامل

اتباع نظام غذائي صحي مهم أثناء الحمل خاصة إذا كانت المرأة مصابة بسكري الحمل. لهذا السبب، يجب على النساء الحوامل اتباع توصيات الطبيب أو اختصاصي التغذية وتجنب محاولة وضع خطة وجبات خاصة بهم. قد يكون ارتفاع مستويات السكر في الدم أثناء الحمل ضارًا للمرأة والجنين . من المهم مراقبة عدد الكربوهيدرات الموجودة في النظام الغذائي – بما في ذلك نوع الكربوهيدرات وكمية الاستهلاك – للمساعدة في إدارة مستويات السكر في الدم.

حفظ مذكرات الطعام قد يجعل ذلك أسهل. من المهم أيضًا للنساء المصابات بداء السكري الحملي مراقبة وتسجيل مستويات السكر في الدم وفقًا لتوجيهات الطبيب. ستحتاج معظم النساء إلى فحص هذه المستويات في الصباح وبين الوجبات. يمكن أن تشير النتائج إلى كمية ونوع الطعام الآمن لهم.

مراقبة نوع وكمية الكربوهيدرات

يمكن أن يساعد توزيع الوجبات والوجبات الخفيفة التي تحتوي على الكربوهيدرات بالتساوي على مدار اليوم. يمكن أن يقلل ذلك من حجم ارتفاع سكر الدم بعد تناول الطعام. يوصي المعهد الوطني لصحة الطفل والتنمية البشرية بأن النساء المصابات بسكري الحمل يستهلكن على الأقل ثلاث وجبات صغيرة إلى متوسطة وما بين وجبتين وأربع وجبات خفيفة في اليوم.

تشمل الطرق الأخرى للمساعدة في تنظيم نسبة السكر في الدم ما يلي:

  • الامتناع عن تناول الكثير من الكربوهيدرات في وقت واحد.
  • التمسك بالأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة، مثل الألياف.
  • الجمع بين الكربوهيدرات والبروتينات والدهون الصحية.
  • تجنب تخطي الوجبات.
  • تناول وجبة إفطار غنية بالبروتين وعالية الألياف.

تناول أطعمة ذات نسبة سكر منخفضة

يعد تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من نسبة السكر في الدم (GI) عاملاً حاسمًا آخر في النظام الغذائي لمرض السكري الحملي. يقيس الجهاز الهضمي مدى سرعة زيادة غذاء معين في مستويات السكر في الدم. يقوم الجسم بتفتيت الأطعمة التي تحتوي على معدل معيشي منخفض بشكل أبطأ من تلك التي تحتوي على معدل معدي مرتفع. يصنف المؤشر الأطعمة بدرجة 55 أو أقل على أنها منخفضة GI. هذه الأطعمة مثالية للنساء المصابات بداء السكري الحملي اللاتي يحاولن التحكم في مستويات السكر في الدم.

تناول المزيد من البروتين

يساعد تناول البروتين بجانب الكربوهيدرات أو اختيار الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات التي توفر البروتين أيضًا على توازن مستويات السكر في الدم. يجب على النساء المصابات بداء السكري الحملي محاولة تناول الأطعمة المغذية الغنية بالبروتين، مثل: السمك والدجاج والديك الرومي، بيض، فاصولياء، مكسرات، الكينوا والبقوليات.

اختيار الدهون غير المشبعة

الدهون غير المشبعة هي أيضًا جزء من أي نظام غذائي صحي. تتضمن أمثلة الدهون غير المشبعة ما يلي: زيت الزيتون، زيت الفول السوداني، معظم المكسرات والبذور سمك السالمون والسردين وتونة.

أطعمة يجب تجنبها

تجنب الأطعمة السكرية

تزداد مستويات السكر في الدم عندما يتناول الناس الأطعمة السكرية، خاصة تلك التي خضعت للتحسين أو المعالجة. يجب على النساء المصابات بسكري الحمل تجنب الأطعمة السكرية أو الحد منها قدر الإمكان.

تجنب الأطعمة عالية النشويات

الأطعمة النشوية غنية بالكربوهيدرات ويمكن أن يكون لها تأثير كبير على نسبة السكر في الدم، لذلك من المهم تناولها في أجزاء صغيرة فقط. من الأفضل تجنب أو الحد من الأطعمة النشوية.

المصدر
What is the best diet for gestational diabetes?Dietary Recommendations for Gestational DiabetesGestational Diabetes Nutrition
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق