يُعد الحفاظ على أداء الجسم في ذروة الأداء أمرًا بالغ الأهمية ودائمًا في طليعة نظام التدريب الخاص بالشخص. وتساعد الطاقة التي يحصل عليها من الأطعمة الأجسام على تقليل الالتهابات ومحاربة الأمراض والتي بدورها تسمح للشخص بالاستمرار في تطوير القوة والسرعة من خلال التدريب بفوائد بدنية وعقلية رائعة.

أهم التوابل التي تحسن أداء الرياضيين:

1. الكركم:

يشتهر الكركم بخصائصه العلاجية لعلاج أمراض الالتهاب مثل التهاب المفاصل وألم المفاصل وحتى أنه يخفف من التعب للبعض أيضًا. لذلك، مع وضع الشخص الرياضي العادي يجب وضع في الاعتبار، إن إضافة الكركم إلى الوجبات قد يمنح الجسم دفعة نظام المناعة اللازمة للمساعدة في محاربة بعض الضغوط المرتبطة بمتطلبات التدريب وعبء العمل. إن شراء الكركم المجفف أو طحن الكركم الطازج في الوجبات هو الاختيار الأفضل ولكن يجب التأكد فقط من تنشيط الكركمين المضاد للأكسدة بالفلفل الأسود وإلا فقد لا تؤدي الجهود إلى النتيجة المطلوبة.

2. الزنجبيل:

يمكن أن يستهلك جذر نبات الزنجبيل طازجًا أو مجففًا أو مسحوق، أو في شكل زيت أو كعصير. وتشمل الفوائد الصحية للزنجبيل تخفيف الغثيان وفقدان الشهية ودوار الحركة والألم. وقد يساعد الزنجبيل المبشور المضاف حديثًا إلى الوجبات في تقليل ألم العضلات المتأخر إذا تم تناوله يوميًا قبل أسبوع واحد على الأقل من الحدث. ويمكن استخدام نصف (2 جم) من الزنجبيل الطازج المبشور يوميًا.

3. الفلفل:

يُعرف الفلفل الحار والفلفل الحلو وتاباسكو أيضًا باسم الفلفل الكايين، والذي يستخدم عادةً كمقوي إضافي للنكهة الحارة للطعام. ويمكن أن يساعد فلفل كايين في تخفيف الآلام إما موضعيًا على شكل زيت أو كريم أو عند تقطيعه إلى الأطباق المفضلة لإضافة القليل من التوابل النارية.

4. عرق السوس:

هناك العديد من الصفات الإيجابية للعرق السوس التي تضيف مكاسب كبيرة للرياضيين حيث أن عرق السوس مضاد للالتهابات ومساعد في الجهاز الهضمي ومضاد للأكسدة. ويمكن استخدام عرق السوس على شكل شاي أو جذر ويمكن صقله في مسحوق لإضافته إلى الأطباق.

5. القرفة:

من المعروف أن القرفة تحتوي على مضادة للالتهابات للمساعدة في تقليل الألم والوجع وهو أمر مفيد في أي أنشطة بدنية، وتشير الأبحاث أيضًا إلى أنها تحسّن الوظيفة الإدراكية وتحسّن الاستجابات الحركية البصرية التي يمكن أن تكون إيجابية جدًا فقط لممارسي الرياضة.