التغذيةتصنيع غذائي

طريقة تصنيع نشا البطاطا

اقرأ في هذا المقال
  • نشا البطاطا
  • طريقة تصنيع نشا البطاطا

نشا البطاطا:

 

يجدر بالذكر أنّه يتم استخدام أجهزة معينة يتم فيها استخلاص نشا البطاطا، حيث مبدأ تشغيل جهاز استخلاص النشا، هو الاستخراج، وهو عملية تيار معاكسة تكون فيها شاشة نزح اللب هي الخطوة الأخيرة، وإذا كان اللب مطلوبًا في شكل شبه جاف، فسيتم تقليل عدد فوهات الرش بماء الغسيل وبدلاً من ذلك، يتم الحفاظ على الرش الخلفي المستمر لضمان انزلاق اللب الجاف إلى أسفل الشاشة.

 

طريقة تصنيع نشا البطاطا:

 

 التكرير أثناء تناول المواد الخام:

 

  • تتم إزالة الأوساخ الرخوة، الرمل والحصى على شاشة دوارة قبل ترسيب البطاطا في المتجر، حيث كلما كانت إزالة الأوساخ أفضل، قلّت مشاكل الحجارة والرمل في قنوات الحرق لاحقًا.

 

  • يجدر بالذكر أنّ التربة تحتوي أيضًا على كميات كبيرة من العناصر الغذائية، والتي ستذوب في مياه الغسيل وتساهم في التأثير البيئي الناتج عن النفايات السائلة.

 

الغسيل الفعال يجعل التكرير أسهل:

 

  • التربة والأوساخ التي لم تتم إزالتها في محطة الغسيل تسبب مشاكل لاحقًا لذلك فإن الغسيل مهم للغاية.

 

  • كما يعتبر الغسل هو عملية تيار معاكسة، مع إضافة الماء العذب من خلال فوهات الضغط في الخطوة النهائية.

 

  • ثم تحرق البطاطس بالماء في القنوات مروراً بمصيدة حجرية إلى محطة الغسيل.

 

  • كما تستخدم المصيدة الحجرية الاختلاف في الأوزان المحددة بين الحجارة والبطاطس، حيث يحمل تدفق المياه من المنبع البطاطس فوق مصيدة الحجر، بينما يتم احتجاز الأحجار الثقيلة وتجميعها على ناقل حجري.

 

  • كما يجب إبقاء مستوى الماء في وعاء الغسيل منخفضًا حتى لا تطفو البطاطس، حيث إنّ الأسطوانة ليست مجرد ناقل، ولكنها تضمن أيضًا احتكاك البطاطس بقوة ببعضها البعض.

 

  • ثم تتم عملية الفرك وهي ضرورية لإزالة الفطريات، البقع المتعفنة، الجلد والأوساخ من على السطح.

 

  • كما يتم إعادة تدوير المياه العائمة بعد ترسب الرمال في أحواض السباحة، حيث تعمل المعايير العالية للغسيل على تحسين التكرير؛ لأن العديد من الشوائب تشبه النشا في كثافة وحجم معينين، لذا فإن غسل البطاطس هو الطريقة الوحيدة للتخلص منها.

 

  • كما يجدر بالذكر أنّ كمية الشوائب الملتصقة بالبطاطس تعتمد عند التسليم إلى حد كبير على الظروف الجوية وعلى التربة التي تزرع فيها البطاطس، حيث تتطابق كمية المياه المستخدمة في الغسل مع كمية المياه النظيفة المطبقة في الرش النهائي عالي الضغط.

 

القشط:

 

القشط هو الخطوة الأولى في استخلاص النشا، حيث الهدف هو فتح خلايا الدرنة وإطلاق حبيبات النشا، كما يمكن اعتبار الملاط الناتج هو خليط من اللب (جدران الخلايا) وعصير الفاكهة والنشا مع شرائط الراسب الحديثة عالية السرعة، حيث أنّ عملية القشط هي عملية تمرير واحدة فقط.

 

استخدام الكبريت:

 

يعتبر عصير الخلية غني بالسكر والبروتين، حيث عند فتح الخلايا يتعرض العصير للهواء على الفور ويتفاعل مع الأكسجين مكونًا مكونات ملونة قد تلتصق بالنشا لذلك؛ يجب إضافة غاز ثاني أكسيد الكبريت أو محلول ثنائي كبريتيت الصوديوم، حيث تمنع إمكانية الاختزال الكبيرة لمركبات الكبريت تغير اللون، كما يجب إضافة كمية كافية من الكبريت للحفاظ على العصير واللب أصفر فاتح.

 

عملية الاستخلاص:

 

  • هناك حاجة لغسيل قوي لطرد حبيبات النشا من الخلايا، حيث يتمزق الخلايا في الراسبر وتشكل حصيرة ترشيح تحاول الاحتفاظ بالنشا.

 

  • كما يجدر بالذكر أنّه تم استخدام الماء سابقًا في الاستخراج، ولكن يتم الاستخراج اليوم في أنظمة مغلقة تسمح باستخدام عصير البطاطس نفسه، حيث لها ميزة أنّه يمكن استرداد العصير لاحقًا في صورة مركزة وغير مخففة، مما يقلل من تكاليف النقل لاستخدامه كسماد.

 

  • ثم يتم ضخ تصريف النشا المتدفق من غرابيل الاستخراج مع عصير الفاكهة، ويتم ضخ جدران الخلايا (اللب) إلى مناخل نزح اللب.

 

  • ثم يترك اللب مناخل نزح المياه على هيئة تقطير جاف، أي ما يقرب من 8٪ مادة جافة.

 

  • ثم يتم الاستخراج على المناخل المخروطية الدوارة، حيث تزيد طاقة الطرد المركزي من السعة لكل وحدة مساحة.

 

  • كما تجعل الكفاءة العالية من الممكن استخدام ألواح الغربال عالية الجودة المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، والتي ستقاوم التآكل والمواد الكيميائية (CIP)، حيث تحتوي ألواح الغربال على ثقوب طويلة بعرض 125 ميكرون فقط.

 

تركيز الطين النشا الخام:

 

في وحدة الهيدروسيكلون يتم إفراز أكبر قدر ممكن من العصير، حيث يترك النشا المكثف على هيئة ملاط ​​قابل للضخ يبلغ حوالي 19 درجة مئوية، وتتكون مرحلة التركيز بشكل نموذجي من وحدة بها كتل هيدروسيكلون لإزالة الرغوة والتركيز واستعادة النشا مرتبة في سلسلة.

 

التكرير:

 

يبقى الآن لتنقية حليب النشا الخام (المعلق) وإزالة عصير الفاكهة المتبقية والشوائب، حيث تعتمد الطريقة التي يتم بها ذلك بشكل أو بآخر على نفس المبادئ المستخدمة عند إزالة الماء والصابون من الغسيل.

المصدر
كتاب التصنيع الغذائي للدكتور عمر البقاعيكتاب حفظ وسلامة الأغذية/دكتور حنين الطراونةكتاب تغذية الدليل الكامل/باتريك هولفوردكتاب تخصص تقنية التصنيع الغذائي/دكتور طارق جمال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى