ما هو زيت MCT؟

 

زيت (MCT) هو مكمل مصنوع من نوع من الدهون، ويسمى الدهون الثلاثية ذات السلسلة المتوسطة. حيث أن جزيئات (MCT) أصغر من تلك الموجودة في معظم الدهون التي يتم تناولها (الدهون الثلاثية طويلة السلسلة (LCT). وهذا يجعلهم أسهل في الهضم. حيث يمكن امتصاص (MCT) في مجرى الدم بسرعة. وهذا يحولها إلى طاقة يمكن استخدامها.

 

مصادر زيت MCT:

 

عادة ما يصنع زيت (MCT) من زيت جوز الهند أو زيت نواة النخيل. كلاهما يحتوي على(MCT). حيث يمكن شراء زيت MCT) 100٪) أو مزيج من (MCT) و (LCT). والطريقة التي يحصل بها الناس على زيت (MCT) من جوز الهند أو زيت نواة النخيل هي من خلال عملية تسمى التجزئة. وهذا يفصل (MCT) عن الزيت الأصلي ويركزه.

 

فوائد زيت MCT:

 

عادة يستخدم الناس MCT للمساعدة في:

 

  • مشاكل في تناول الدهون أو العناصر الغذائية.

 

 

 

  • طاقة إضافية لممارسة الرياضة.

 

  • التهاب.

 

  • هناك حاجة إلى مزيد من البحث لاكتشاف ما إذا كان زيت (MCT) يمكن أن يساعد في أي من هذه الحالات.

 

فعالية زيت MCT لزيادة صحة الجسم:

 

  • يمكن تخزين دهون أقل والشعور بالشبع لفترة أطول عند استبدال زيت (LCT) بـ (MCT). وقد تأخذ سعرات حرارية أقل إذا كنت تستخدم زيت (MCT) بدلاً من زيت جوز الهند. في حين أن البحث واعد ولا توجد بيانات كافية لإظهار أن زيت (MCT) سيؤدي إلى فقدان الوزن.

 

  • قد يساعد زيت MCT في تعزيز القوة لكبار السن الضعفاء. وهناك أيضًا بعض الأدلة على أن (MCT) يمكن أن يرفع كمية الطاقة التي تستخدمها العضلات. ولكن سظهر  أنها قد لا تفعل الكثير للمساعدة في التمرين.

 

  • يمكن أن يساعد (MCT) الجسم على إنتاج الكيتونات، وهي مصدر طاقة للدماغ لا يحتوي على الكربوهيدرات. حيث أن شربه سيجعل العقل أكثر يقظة. ولكن إذا لم يكن هناك اضطراب إدراكي، فمن غير المحتمل أن الحصول على دفعة طويلة الأمد من الفائدة للدماغ بمجرد إضافة بعض زيت (MCT).

 

  • كما أن إضافة زيت (MCT) إلى النظام الغذائي يمكن أن يقلل من الفطريات التي تسمى المبيضات والتي يمكن أن تسبب العدوى. كما وقد يساعد (MCT) أيضًا في تهدئة وعلاج التهابات الجلد. ويعمل حمض اللوريك الموجود في(MCT) كمضاد للميكروبات، حيث يعمل على تكسير البكتيريا وجدران الفيروسات لتدميرها.

 

الأمراض التي يجب فيها تناول زيت MCT:

1- مشاكل في الجهاز الهضمي:

 

قد يطلب الطبيب الحصول على المزيد من (MCT) إذا كنت تواجه مشكلة في هضم أنواع أخرى من الدهون أو كنت تكافح للحصول على العناصر الغذائية التي تحتاجها. يمكن أن يحدث هذا إذا كنت تتناول بعض الأدوية أو إذا كان هناك:

 

 

  • تمت إزالة جزء من المعدة.

 

 

  • مرض الأمعاء الدقيقة.

 

  • متلازمة الأمعاء القصيرة.

 

2- نوبات الصرع:

 

حيث أن النظام الغذائي الغني بالدهون يخفف من النوبات. حيث يمكن أن يساعد بعض الأطفال الذين لديهم صرع الذين لا يتفاعلون مع العلاج من تعاطي الادوية المخدرة. وقد يكون من الأسهل على الأطفال الالتزام بالنظام الغذائي الذي يستخدم (MCT) بدلاً من (LCT) إذا كان لديهم مشكلة في تناول كميات كبيرة من الدهون.

 

3- داء السكري:

 

المرضى المصابين بداء السكري من النوع الأول، فقد تساعد الأحماض الدهنية المصنوعة من (MCT) على التفكيربصورة أحسن عندما يكون سكر دم منخفض جدًا (انخفاض السكر في الدم). وقد تقلل الدهون في الجسم وتحسن مقاومة الأنسولين للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني، ولكن بحاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة ذلك على وجه اليقين.

 

 

4- التوحد:

 

حيث ساعدت إضافة (MCT) إلى نظام غذائي خالٍ من الغلوتين في تحسين الأعراض لدى الأطفال المصابين بالتوحد. ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث.

 

5- الاضطرابات العصبية:

 

حيث أن زيت (MCT) قد يساعد في تخفيف مشاكل التفكير أو الذاكرة أو الحكم. وعند الإصابة بمرض الزهايمر فقد لا يستخدم الدماغ الجلوكوز جيدًا. حيث يعتقد بعض الخبراء أن استخدام الكيتونات كمصدر للطاقة قد يساعد العقل على العمل بشكل أفضل.

 

6- أمراض القلب:

 

يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي كيتو مع زيت (MCT) على فقدان الوزن الزائد؛ مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب. ويمكن أن يساعد زيت (MCT) في النظام الغذائي أيضًا على خفض كوليسترول الضار (LDL ) مع زيادة كوليسترول النافع (HDL).