التوت البري: هو نوع من أنواع التوت الشهية المفيدة للصحة، حيث أن التوت البري هو الأفضل بين جميع أنواع التوت، حيث يمكن صنع المربى والأطعمة القابلة للدهن والتغميس وغير ذلك مع هذه التوت اللذيذ، ولكن أحد منتجات التوت البري الذي يمتلك قيمة علاجية مساوية للفاكهة هو عصير التوت البري، ويعتبر عصير التوت البري النقي رائعًا للقلب، الكلى، الكبد، المهبل، المسالك البولية، الجهاز المناعي والجهاز الهضمي.

ما هي فوائد عصير التوت البري؟

1. محاربة الضرر الناتج عن الشيخوخة:

تتراكم المواد الكيميائية التي تسمى الجذور الحرة في الجسم مع تقدم العمر، وتسبب الجذور الحرة أضرارًا مؤكسدة، وهناك ارتباط بين الضرر التأكسدي والمشكلات الصحية بما في ذلك السرطان، داء السكري، الأمراض القلبية.



بعض المواد الكيميائية الموجودة في عصير التوت البري هي مضادات أكسدة أو مركبات تحارب الجذور الحرة الضارة، ويعني وجود مضادات الأكسدة أن التوت البري وعصير التوت البري قد يساعدان في مكافحة الأضرار المرتبطة بالعمر في أنسجة الجسم، وكما أن المواد الكيميائية الموجودة في التوت البري تعزز نشاط مضادات الأكسدة بشكل أفضل كلما انخفض الرقم الهيدروجيني.

2. تحسين صحة القلب:

إن المكونات المختلفة في عصير التوت البري قد تحسن صحة القلب، والتوت البري غني بالمواد الكيميائية التي تسمى البوليفينول التي قد تدعم صحة القلب، وعصير التوت البري يزيد من مضادات الأكسدة في بلازما الدم، وهو يقلل من البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، ويُعرف LDL بالنوع “الضار” من الكوليسترول.


3. علاج أو منع عدوى المسالك البولية (UTI):



عصير التوت البري يساعد في تقليل حدوث عدوى المسالك البولية، ويُعتقد أن الحد من حدوث عدوى المسالك البولية يرجع إلى قدرة الخصائص المضادة للبكتيريا على تقليل استعمار الإشريكية القولونية في المثانة، والبكتيريا التي تعرف باسم الإشريكية القولونية هي سبب معظم التهابات المسالك البولية، كما أن عصير التوت البري قد يكون مفيدًا ضد نمو مسببات الأمراض البكتيرية.

4. دعم صحة الجهاز الهضمي:

إن المواد الكيميائية النباتية الموجودة في التوت البري تلعب دورًا مهمًا في صحة الجهاز الهضمي، وإن تثبيط إنتاج بكتيريا أخرى تسمى الحلزونية البوابية في المعدة، يُعتقد أن عصير التوت يعزز صحة الجهاز الهضمي.

5. دعم صحة ما بعد انقطاع الطمث:

يزداد خطر الإصابة بأمراض القلب بعد انقطاع الطمث مقارنة بالمخاطر في جميع المجموعات الأخرى من الأشخاص في نفس العمر،لذلك إن استهلاك التوت البري اليومي يقلل من الكوليسترول الكلي؛ ممّا يشير إلى أن منتجات التوت البري قد تكون مكملات غذائية مفيدة بعد انقطاع الطمث.

6. منع الالتهابات:

قد تساعد بعض المواد الكيميائية الموجودة في التوت البري في مكافحة الفيروسات والبكتيريا، إن التوت البري يمنع نمو سبعة ميكروبات بكتيرية، وكما أن التوت البري يمكن أن يحارب بعض الفيروسات بما في ذلك نوروفيروس وهو سبب شائع للأمراض التي تنقلها الأغذية.